و زهقت الروح - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

و زهقت الروح

  نشر في 20 شتنبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 20 شتنبر 2020 .

لطالما تملكتنا اشياء بلا مذاق و لا روح ، مادة فقط نمتلكها لربما تحقق لنا بعض الاحتياجات التى نريدها لكن ابدا لا تملئ تلك الفجوة القابعة فى ذواتنا.

ذلك على محور الاشياء ف كيف عن محور الأشخاص ! 

ماذا عن منزل بلا روح ، منزل بلا دفء اسرى يملأ روحنا و يغذيها بحب و أمان و حنان و رحمة.

عندما يغيب أب ليجني ثمار الرزق ف بلاد الله الواسعة ، يفقد المنزل روحه.

عندما يهجر الابن بلده الى ما وراء المحيط للدراسة او لربما للزواج تفقد الام روحها و تصبح جسد فقط ، تحيا حياةبلا روح.

ذلك على محور الأشخاص و لكن ماذا عن محور الأوطان !

كيف لنا ان نعيش فى وطن بلا حرية ، بلا كرامة ، بلا حقوق ! 

كيف لنا ان نحيا حياة كريمة فى وطن لا يعرف معنى الحرية.

لا اتحدث عن موطنى او موطنك ، لا اتحدث عن الدول النامية او المتقدمة ، ف الوطن لا يعرف كل تلك الاشياء ، لربما تعيش فى وطن نامى فقير لكن يكون فيه الروح و الأمل و الحياة و العكس تماما.

ذلك على محور الاوطان و لكن كيف ان ان تكون عروبتنا قد زهقت روحها ؟!!

كيف لنا ان نتحمل ان يكون عدونا صديق و صديقنا عدو ؟ 

كيف لنا كل هذا !!

 هل ما زالت الروح عالقة تريد العودة الى جسدها ؟ ام انها زهقت فعلا و لن تعود ابدا...

 


  • 6

  • على نور الدين
    طالب بكلية الصيدلة اجبارا ، جرافيك ديزاينر اختيارا و اعشق القراءة و اكتب لكى احيا.
   نشر في 20 شتنبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 20 شتنبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا