لماذا تقرأ !!؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لماذا تقرأ !!؟

  نشر في 10 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2018 .

أتذكر إحدى الدورات التدريبية التي حضرتها سابقآ عندما أخبرنا المدرب بأن نضع خمسة أهداف من حضورنا للدورة ومن ثم ندع ما كتبناه جانبا ونقبل على الدورة بشغف وحرص على معرفة كل شئ و أى شئ يمكن أن نعرفه وأن لا نفكر فقط في الأهداف التي وضعناها لأنها ستجعل استقبالنا للمعلومات محدد ومسخر فقط لما يخدم هذه الأهداف .

الأمر لا يختلف فيما أذا أقدمت على قراءة مقال أو كتاب جديد , وضع الأهداف مهم لأنه يجعلك تدرك جزئيا جميع ما يمكن تعلمه , فمثلا اذا اقدمت على قراءة مقال لمجرد القراءة بدون وضع أى أهداف تجد نفسك لا ترى في المقال سوى أنه شغلك بضعة دقائق والأمر بالتأكيد مختلف فيما أذا قررت أن تستخدم ذات المقال بطريقة مختلفة , فتجد نفسك بعد قراءته أضفت الى عقلك وشخصك الكثير , مع الأسف معظم آراء القراء لا تكون من قارئ شغوف بالمعرفة والاطلاع على العلوم المختلفة بل تكون من ناقد وكأن الجميع أصبح في دور الناقد فجأة , ليس الجزء المحزن للكاتب أن تعليقات القراء تقريبا نقد بحت سواء بالسلب أو الإيجاب بل الجزء المحزن ان مغزى وغاية المقال لم يصل اليها أحد ولم يستفد منها أحد , لذا تحديد الأهداف قبل البدء هو أمر في غاية الأهمية .

النقطة الثانية هي عدم السماح بخطوة تحديد الأهداف تلك بأن تقيدك بأمور معينة , اسمح لنفسك بمعرفه كل شئ , اسمح لنفسك بأخذ كل ما يمكن أخذه واعدك لن تندم بعد الإتمام .

تذكر صديقي القارئ 

رسائل الله سبحانه وتعالى الينا تكون في الغالب على السنة البشر , فلتضع أول أهدافك قبل القراءة أن تعثر على رسالة الله لك منها .

هدف المقال : ضع أهدافك قبل البدء في القراءة ولا تبخل على نفسك بأي معلومة لأنها قد تكون هي الجزء الأهم , اقدم كطالب علم وليس كناقد .


  • 10

   نشر في 10 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 01 شتنبر 2018 .

التعليقات

متعة القراءة أضعاف متعة الكتابة و الابحار في أفكار و آراء الآخرين أكثر جدوي من الابحار في أفكار نفسك .. فالثانية جزء من الأولي و الأولي مُكملة للثانية و كل رأي و فكرة جديدة هي اضافة الي أفكارك .. فما الذي يزيدُ علي شخص يقف كل يوم أمام مرآته ينظر اليها و لا يري فيها الا نفسه ؟! .. فعالم المعرفة نور و أفكار و آراء أو صراع و ضلال و أهواء .. و لو طبقنا نصف الكلمات و المباديء و القيم التي نقرأها أو نكتبها علي صفحاتنا لتغير الواقع ..
" صدقتِ و دام قلمك "
0
هاجر جاب الله
أتفق تماما معك , كما يقال مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة , سواء أكانت القراءة أو الكتابة فهي خطوة للوصول الي التغيير للأفضل وتغيير الواقع كما ذكرت , سررت بمرورك , تحياتي .
لا أوافقك كثيرا في هذا الطرح هاجر رغم انه طرح عصري ..ابن زمانه كيما يقولو.... نحن في عصر البراغماتية لهذا وجب تحديد الأهداف و الاغلب دااائما اهداف مادية ملموسة ...لدرجة ان الطالب أصبح يدرس لاجل النقطة وليس لاجل العلم فضيع الاثنين معا.....
الأولون كانوا يسيرون بالغايات الأممية العظمى مثل غاية نيل العلم قليله أو كثيره وكيفما كان نوعه او مجاله المهم أن يتعلم اكثر ولهذا نجد ان العلماء الموسوعيين اختفوا في عصرنا عصر الاهداف و البراغماتيات.....
مودتي لك
2
هاجر جاب الله
أنا أتفق تماما معك في أن الأغلبية أصبح دافعهم في الإقبال علي العلم نفعي مادي لحظي , لكن هذا لا يمنع بل أعتقد هذا دافع لأن تظهر كتابات تهدف الي الأخد بيد القارئ الي أهداف أنفع وأكثر شمولية , أسعدني مرورك .
عمرو يسري منذ 3 سنة
صدقتِ. يجب التوازن بين الأمرين: وضع الأهداف التي من أجلها يقرأ الإنسان والاستفادة من كامل المقال سواء خدم هدفه أم لا.
بالتوفيق وفي انتظار كتاباتك القادمة.
1
هاجر جاب الله
أشكرك على رأيك القَيِّم .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا