حكاية التياع لفراق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حكاية التياع لفراق

هيام فؤاد ضمرة

  نشر في 16 نونبر 2021 .

حكاية التياع لفراق

*****************

هيام فؤاد ضمرة

****************

جمعنا مجلساً بعد غياب سنين

سألتها..

وما كانت للسؤال تعاند أو تلين

باغتها سؤالي..

وما كانت تدري بالذي انتاب حالي

وما تمخض عنه ما يمور ببالي

في مثل هذا الزمان..

وشبيه هذا المكان..

حين كنا في سويعاتنا مجتمعين

كنا على قربٍ بالأملِ نشبك أيدينا

ونجرى في مراح الحنين ضاحكين

تفرد الشمس ملامحها سعيدة

تسابقنا أرجلنا فكأننا لها السابقين

ما كان بوسع الريح تجري بأثرنا

وما كنا ننصاع لها لاحقين

تفتح لنا السماء كوة فرح

تطل على ملاعبنا دون أدنى تقنين

ما كنا ندري أن نقش هذا التقارب

المحفور بأفئدتنا وملامح ذكرياتنا

سوف تمحوه أفاعيل العابرين

أوا تذكرين يا صديقتي تلك المرايا؟

التي حدثتنا عن مواسم الحصادين

عن قلوب محبين بانتشائهم مأسورين

أوا تذكرين أياما كنا بأكفنا نملكها؟

كانت تحسبنا ناصريها الأكرمين

*******

فليلى ما عبثتْ بقلبِ قيس

لكنه على حُبِّها نُعِت بالجنون

فكان ضربهُ من المسحورين

وعلى حِسِّها جال الصحاري

وكتب على الرمال قصائد الأنين

والجبال تسمعت لصوت أناته

تبكيه مرارا وهو يعاني احتضاره

فيبكيه قلبه وتبكيه أحداق الناظرين

******

ماذا عن تلك الآثار أوا تذكرين؟

ماذا لو كسرنا اليوم حواجز العمر

واستعدنا أرجلا لعبث الراكضين؟

ماذا تقولين لذكرى نادتنا لتجمعنا؟

ولهذا اللقاء.. بماذا أنت تنصحين؟

وبهذا التشدق ورعونة غرائبيته..

بأيِّ نُصحٍ سوف تتصدرين؟

*******

وأنا معطوبة ذاكرتي منذ ذاك الحين

أقلبها وافتح منطواها علّي أرصدها

فأتعثَّر بمن قلبي كان لها من الصادقين

قولي بالذي ترتئين أو بما أنت توقنين

اليوم نحن هنا ولسنا ندري بأمر القادم

وبأي أدواتها ستلوعنا أو تنكبنا السنين

كعادة تلك الخبايا تأتينا بغير ما نأمل

أو تنكس أعلامنا على قارعة المنكوبين

فهل تراك للفراق ثانية ستلجئين؟

وهل تراك ما زلت للغياب تستأثرين؟


  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 16 نونبر 2021 .

التعليقات

Dallash منذ 2 أسبوع
وشطر واحد من حنين لتكتمل قصيدة انتظار وأنين ...دام نبضك ودام فكرك المتقد
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا