منسية أنا بلا ذكرى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

منسية أنا بلا ذكرى

  نشر في 15 غشت 2019 .

أنا هنا و لكني لستُ موجوداً
مسلوب الوطنِ و الأحلامِ بلا شَغف....
معشوقاً محبوباً كَجسدٍ بلا روح
و هل جثث المنايا تعدُّ شيئاً ؟!
أنا مَيتاً غَريباً قُتِلتُ حُبَاً وحَربَاً
و كلُ شيءٍ ليس مُستَعصياً ...


أنا هنا و لكني لستُ موجوداً 
كَنظريةٌ فعالةٌ لعالمٍ مجهول 
ولا يدري العالمُ من يَشكُر... 
كالدواءِ المُعالجِ و المكروه 
بلا خَطيئة و لا مقصد ....
مرٌ بِقَدرِ حلاوتي مرٌ بِقَدرِ الشوق 
كَجزيرةٍ مهجورةٍ أنا بلا سُكان 
ابحثُ عن صَوتِ أقدامِ المحبةِ
ولا شي اسمعهُ سوى النسيان... 


أنا هنا لكني لست موجوداً 
كحمامةٍ حَلقت بعيداً 
لا أحد يَذكُرها ولا المكانُ يَرثيها...
كبلبلٍ حزينٍ يَصرخُ متألماً
و رفيقهُ يُنشِدُ مع لَحنهِ طرباً
كفراشةٍ هَزلت أمام قَطرةِ ماء 
أو كَقطةٍ ماتت بحادثَ سير 
مَنسيةٌ أنا بلا ذكرى 
منسيةٌ و الذاكرة تؤلمني 
فأنا هنا ولكني لست موجوداً


آلاء بوبلي


  • 8

  • Alaa Bobaly
    في داخلي تنتقل الحروف مع خلاياي فتشكل قصص و روايات و الكثير الكثير من الأغنيات ، لكن من الخارج لا يوجد شيء كهذا فكل ما يسيطر هو الهدوء ... الهدوء فقط .
   نشر في 15 غشت 2019 .

التعليقات

محمد أحمد منذ 1 أسبوع
أشعر بالحزن عندما ارى أحدهم حزيناً. هل يمكنك أن تتقبلي مني بعض الكلمات ؟
نعم نفرح عندما نذكر ونشكر، ولكن فكري بذلك الطفل الذي يلعب غير مدرك بما حوله، وهو بهجة في قلب كل من يراه، يريد الجميع أن يشكره لوجوده فقط. وربما أتى آخرون وحسدوه وكرهوه لجماله.
في كلا الحالتين لن يتأثر بشكر أو عدم اعجاب. فهو غير مدرك بما يحدث حوله.
لكن عندما نكبر وندرك آراء من حولنا بنا، نشك بأننا تلك البهجة التي خلقها الله عز وجل.
3
Alaa Bobaly
شكراً على مرورك الجميل أستاذ محمد
كلامك صحيح، كل الاحترام .
*M*B*Dallash منذ 2 أسبوع
ما شاء الله ..ابداع
3
Alaa Bobaly
والنعم بالله
شكراً جزيلاً
*M*B*Dallash
تحياتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا