عندما يعيد التاريخ نفسه - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عندما يعيد التاريخ نفسه

قراءة سريعة لفيلم ARQ

  نشر في 12 أبريل 2019  وآخر تعديل بتاريخ 03 ماي 2019 .

لعل فيلم ARQ للمخرج والسيناريست توني إليوت هو أفضل تمثل للحالة التي وصلنا إليها في الجزائر ، والتكرار الذي يتجسد بعد استدعاء الهيئة الناخبة مرة أخرى وترشح علي غديري وبقاء العصابة في القن دون تهديد أو مساس بها.

الفيلم من فئة أفلام الحلقة الزمانية (Time loop/Boucle Temporelle) والخيال العلمي ، يصور معاناة البطل رينتون وصديقته السابقة هانا وهما عالقان في حلقة زمانية متكررة مليئة بالأحداث المتشابهة تبدأ عند الساعة 6:11 وتنتهي عند الساعة 9:45.

أحداث الفيلم تبدأ باستيقاظ رينتون مهندس سابق في شركة توروس ، على الساعة 6:11 ، ومن ثمة يقتحم غرفته مجموعة من عناصر حركة متمردة تدعى "بلوك" ، يقتادونه وصديقته هانا إلى غرفة أخرى ويحكمون وثاقهما ويطالبونه بسندات قام بالاستيلاء عليها من شركته السابقة ، يحاول رينتون الفرار لكن أحد المتمردين يقتله فيستيقظ مرة أخرى على الساعة 6:11، وهكذا يتكرر هذا الكابوس ومحاولات هروبه بنفس الأحداث كل مرة لكن مع تقدم طفيف في كل محاولة.

مع تكرر المحاولات بتشابه مخيف يكتشف رينتون أن الآلة ARQ التي اخترعها لانتاج الطاقة لصالح شركته السابقة هي التي تصنع انحناءا في الزمن مما يجعله يعيش نفس الكابوس كل مرة وبنفس التفاصيل خلال حلقة زمنية محدودة تتكرر بنفس الاطراد ، يتقدم في محاولته للهروب لكن هانا دائما تكون العائق في نجاحه كل مرة .. اما بخداعه كونها إحدى عناصر بلوك وولائها التام لرئيسها "فاذر" أو بسبب عاطفته تجاهها.

آفة التكرار

فكرة الفيلم رغم كونها مزعجة ومثيرة للصداع إلا أنها تتضمن إشارات عميقة لسيرورة الحياة الإنسانية بشكل عام . التكرار في الفيلم يحيل إلى التكرار التاريخي الذي يحدث في كل التجارب الإنسانية والذي يضع الذكاء الإنساني محل اختبار دوما ، كيف نخرج من هذه الدوامة ؟ لعله السؤال الأكثر طرحا على وجه هذه الأرض، تتناسخ الأزمات والمشاكل، تتشابه الحلول وتتكرر ، تتماثل النتائج ، وتتناظر الأخطاء في كل مرة ، ويعيد التاريخ نفسه كلما تتالت الأخطاء وغابت الرؤى.

ورغم آفة التكرار المستفزة في أحداث الفيلم ، لم يغفل المخرج عن تقديم الحل ولو بطريقة مجازية ، التعلم من الأخطاء السابقة ، رينتون كان في كل مرة يتجاوز خطأ اقترفه في الحلقة الزمانية السابقة ، وأحد هذه الأخطاء وثوقه بهانا التي اكتشف انها لم تكن سوى عميلة للبلوك ، فتوقف عن فك وثاقها في المرات اللاحقة ، هكذا جسد المخرج توني اليوت الحل الذي يعتقد أنه الأفضل للخروج من المتاهات التاريخية المظلمة ، أو لعله بهذا قد مثل حالة التخبط الانساني في هذا العالم ، ومحاولاته الحثيثة للفكاك من تجاذبات الجبرية والحتمية التاريخية ، والتخلص من سطوة الأقدار التي تسيره نحو مصير مجهول وغامض.

المجد للذاكرة

للذاكرة حصة الأسد في التجسيد الفني في هذا العمل، قدمها إليوت على أنها الجزء الأساسي من الحل إن لم تكن هي الحل برمته، في بداية الفيلم كان البطل رينتون هو الوحيد الذي يتذكر ما حدث في الحلقة الزمنية السابقة ، وبناء على هذا كانت هانا ترفض الانصياع له وكانت تخونه وتسلمه الى زملائها على طبق من ذهب ، لكنها بدأت تنصاع له بعد أن تفعلت ذاكرتها. الذاكرة هي الركيزة الأهم في آليات استنباط الحلول، بما أن معارفنا وتجاربنا تركمية وسابقة وليست لحظية ، وفي غياب الذاكرة تضيع الخارطة  فنتبنى الخيارات الخاطئة و الحلول غير المجدية.

العواطف هي سبب بؤس العالم

رغم خيانتها له كل مرة ورفضها الانصياع له ، ورفضها الهروب معه، وافشالها لخططه سواء عن قصد او عن غير قصد ، كان رينتون يضحي من أجل هانا في كل مرة غير متعظ بأخطائه السابقة، وبهذا بقيا معا في تلك الدوامة للأبد.

إنها دوامة القلب ومتاهة المشاعر التي تجر الإنسان سعيدا جزلا نحو حتفه دون مقاومة أو تلكؤ ، لقد كانت إشارة ذكية من المخرج نحو آفة التاريخ وجدلية كل العصور: الصراع بين العقل والقلب، ويبدو أنه غلب القلب هذه المرة ليبقي على الدوامة أبدية ودون أي مخرج.

حسنا يبدو أنني قد ابتعدت كثيرا عن فكرة الاسقاط على الوضع الجزائري، لكن الفيلم يستحق المشاهدة فعلا خصوصا بعد جرعة قوية من الامتعاض السياسي في ظل الأوضاع الحالية .


  • 3

   نشر في 12 أبريل 2019  وآخر تعديل بتاريخ 03 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا