دنيا....للابد - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

دنيا....للابد

دنيا....للابد

  نشر في 13 نونبر 2016 .

 اذا كان من المستحيل ان تشبة بصمة انسان بصمة انسان اخر فمن المستحيل ايضا ان يتساوى عمر انسان مع عمر انسان اخر فى مقدار وجودة فى الدنيا بالسنين والايام والدقائق والثوان...فلكل انسان حياتة التى قدرت لة والمحسوبة علية....انها لحظات تنقضى كلمح البصر بالقياس الى الوجود الابدى...وعلى قدر سعى الانسان فى هذة اللحظات فى الاموروالتكاليف المخير فيها ستكون حياتة الابدية بعد الموت فى حياة لانوم فيها ولاموت... بعمر ثابت لايتقدم...ومفهوم حياة الانسان التى يقضيها فى الدنيا ليست فى السنين والايام المعدودة التى يحياها على وجة الارض وانما فيما سجلة من اعمال فى هذة الفترة....واعمار الناس فى الحياة الدنيا متفاوتة ربما ينقضى عمر الصغير قبل الكبير والسليم قبل المريض ....فلا مقياس لعمر الانسان فى الدنيا ليكون الانسان على اتم الاستعداد فى اى وقت للحياة الابدية فى الجنة او النار...واقامة الانسان حياة ابدية فى الجنة فضل وتكرم من الله ..واقامة الجاحد حياة ابدية فى النار عدل من اللة...فالذى عاش حياة قدرت لة بخمسين عاما او..............اى فترة فى طاعة عاملة الله بفضلة كما لوكان قد قدرلة الحياة الى يوم القيامة فى طاعة ..والذى قضى عمرة على الجحود والضلال عاملة اللة كما لو كان قد قدر لة الحياة الى يوم القيامة على ذلك.. فالقضية منتهية .لن يتغير الانسان عما هو علية ولو منح حياة ثاتية فى الدنيا. ولو شاهد القيامة وراى بعينى راسة جهنم.عين اليقين وعاد الى الدنيا مرة ثانية.......الله العظيم نسالة التوفيق لعمل ما يرضى بة عنا ..انة الموفق والهادى الى سواء السبيل............. محمود ابراهيم



   نشر في 13 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا