منظمة الصحة العالمية و اضطراب تصريحاتها حول كورونا - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

منظمة الصحة العالمية و اضطراب تصريحاتها حول كورونا

سميرة بيطام

  نشر في 27 ماي 2020 .

منذ انتشار فايروس كورونا و منظمة الصحة العالمية تحاول تسيير الملف الوبائي على نحو من الثقة العلمية و السياسية ، و لكن هذه الثقة شهدت مؤخرا اضطرابا في التصريحات ، بعد التخوف من تفشي طفرة ثانية للفايروس ،حيث صرح الدكتور ريتشارد برينان المدير الإقليمي للطوارئ بمنظمة الصحة العالمية من أن الانتشار الجغرافي السريع للفايروس يبين مدى صعوبة السيطرة عليه ما لم يتم التقيد بالنصائح و تعليمات السلامة ، و بالمقابل مراقبون يرون أن بيانات منظمة الصحة العالمية شهدت تخبطا و تضاربا في تصريحات مسؤوليها ،منها :

* بتاريخ 14 يناير2020 صرحت المنظمة أن التحقيقات الأولية التي أجرتها الصين تشير الى عدم وجود دليل واضح على انتقال الفايروس من شخص لآخر.

*في البداية رفضت المنظمة تحت قيادة "تيدروس" وصف تفشي الفايروس بالجائحة لعدة أسابيع ،لأن الوباء كلمة لا يمكن استخدامها بسهولة .

*أواخر يناير منظمة الصحة العالمية تصرح على لسان أحد مسؤوليها من أنها لا توصي باتخاذ تدابير تتعارض مع السفر و التجارة الدولية.

*في شهر فبراير 2020 ، قالت (سيلفيا برياند) مديرة قسم مكافحة الأمراض الوبائية بالمنظمة أن فايروس كورونا الجديد لا يمثل وباءا عالميا .

*منظمة الصحة العالمية توافق على اجراء تحقيق مستقل بشأن الكيفية التي تمت بها مواجهة الوباء .

*في 11 فبراير 2020 ، يصرح المدير العام للمنظمة أن أول لقاح سيكون جاهزا خلال 18 شهرا .

*في 11 مارس 2020، المنظمة تعلن تصنيف "كوفيد -19" وباءا عالميا على لسان مديرها العام (تيدروس جيبريسوس ).

*في26 مارس2020،يصرح المدير التنفيذي للمنظمة (مايكل رايان) أنه لا بد من فترة سنة للحصول على لقاح.

*في 25 ماي 2020 ، منظمة الصحة العالمية توقف تجارب عقار هيدروكسي كلوروكين بسبب أسباب تتعلق بالسلامة .

و من اضطراب و تذبذب هذه التصريحات أصبت منظمة الصحة العالمية تمر بحرج بسبب ادارتها لجائحة فايروس كورونا المستجد حيث تلقت انتقادات عديدة في طريقة التعامل مع الجائحة في ظل تناقض تصريحاتها الطبية التي جعلت مراقبين يرون أنها تضع علامات استفهام على قراراتها الجديدة ،و هل قراراتها السابقة ستجعل العالم يستمر في ثقته بها؟.

ربما سيكون هناك بديل مستقبلي ، فماذا لو أنشأت الدول الافريقية منظمة خاصة بها تُدير شؤونها بالمصداقية التي تتناسب مع ظروف و متطلبات العيش و كذا نسق القوانين التي تسير بها نحو التغيير للأحسن نحو احتواء الأزمات و الطوارئ و الأمراض ، بدل الاعتماد على منظمة الصحة العالمية التي باتت اليوم قاب قوسين أو أدنى من التساؤلات في مدى ثبات تصريحات مسؤوليها حول جائحة كورونا ، و هل هذا معناه أن الدول المتقدمة لم تعد كذلك في ظل تقدم العلم في تطوير السلاح البيولوجي الذي لا يعرف الحدود فيما بين القارات و لا على خرائط الدول أمام تحد عالمي يبحث عن علاج حقيقي للفايروس و بأقل أعراض جانبية .

الأيام القادمة ستجيب على الكثير من التساؤلات ، عندما انطلقت إيطاليا بجرأة في البحث عن الحقيقة داخل القبور بعد استخراج جثث الموتى و تشريحها لمعرفة حقيقة فايروس كورونا ، فمن يملك الحقيقة وسط تضاربات التصريحات ؟.


  • 5

   نشر في 27 ماي 2020 .

التعليقات

Dallash منذ 2 سنة
أحسنت دكتورة سميرة
2
د.سميرة بيطام
شكرا الأخ باكير

مقال جميل، و ختامه أجمل
لطالما شكلت منظمة الصحة العالمية كثيرا من التساؤلات عند الأطباء و غيرهم من المتخصصين في الميدان الصحي.
و إن كون منظمة الصحة العالمية هي المنبر الوحيد الذي تسمع توصياته في المجال الصحي يجعل كل البلدان تحت رأي واحد مسموع.
و لطالما خرجت منظمة الصحة العالمية بتوصيات تعارض ما يراه كثير من المتخصصين ، لكن من يسمع صوتهم مع وجود صوت واحد يحتكر المصداقية.
إننا اليوم كما أشرت أستاذة سميرة بحاجة لبديل نثق به قد يكون إفريقيا أو عربيا أو اسلاميا... المهم أن يكون هناك بديل يخرج بتوصيات علمية تجمع كفاءاتنا التي لا يسمع لها صوت حتى لا نبقى تحت رحمة كيان واحد قد يتلاعب كيفما شاء بالعلم و المعلومة من أجل مصالح عالمية خاصة.
2
د.سميرة بيطام
نعم اختي زينب..صدقت

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا