"ليست الظروف من تحدد مصيرنا" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"ليست الظروف من تحدد مصيرنا"

كُن أنت ..

  نشر في 12 شتنبر 2019 .

(اسوء مراحل الحب هو مرحلة الخوف من خسارة من نحب)

(عندما تفقد شخصاََ تحبه كثيرا , من الصعب تجاوز تلك الخسارة) 

(أنت لن تعرف شيئا عن الخسارة الحقيقية إلى ان تخسر شيئا احببته اكثر من نفسك)


اثناء تجولي بإحدى مواقع التواصل الاجتماعي وجدت تلك العبارات 

فقلت حينها هل الحب هو اعضم خسارة في حياتنا ..؟..؟؟

لكنني أرى انهُ لاتوجد خسارة في الدنيا غير خسارتنا ل (ذاتنا , اصرارنا , ارادتنا .... الخ)

وكثير وكثير غير تلك الصفات المماثلة فإن خسرنا ولو واحده من مئات الصفات التي هي اساس في سبب النجاح فسنخسر الواحدة تلو الاخرى ..

خسارة ان تمر على سطح الارض ولا تغير شيئا ولا تترك أثرا , خسارة ان تولد وتموت في زمن بوعي مهزوم وخائف ..

ف إن العظماء الذين عرفناهم في حياتنا هم اشخاص عرفوا الهزيمة , عرفوا المعاناة , عرفوا المصاعب , عرفوا الخسارة , لكن في نفس الوقت عرفوا الطريقة التي يتعاملون فيها مع كل ذلك..

بما معناه :إسعى لتحقيق هدفك حتى وإن عاكستك الظروف لأن

"ليست الظروف هي من تحدد مصيرنا" 

ف هنيئا لمن عاش لتحقيق قضيته ومات من اجلها ...


  • 15

  • هدوء الليل
    "كنا أطفالاً نرتعب إن رأينا قطعة خبز ملقاة على الأرض نركض ونحملها لمكان عالي ونرسل قبلة إعتذار إلى الله أي أرواح طاهرة خسرناها في الطريق؟"
   نشر في 12 شتنبر 2019 .

التعليقات

"ليست الظروف هي من تحدد مصيرنا"
اسمحيلي ان أقول ان المسألة هنا نسبية ،متوقفة على شخصية من تعرض للخسارة ، و النسبية تدعمها الارادة في ان تقلل من تأثيرها و تدفع بها التضحية لن تصبح شيئا مألوفا
هذا رأي ..شكرا لك و مزيد من النجاحات بأقل الخسائر ان شاء الله.
2
هدوء الليل
هههه نعم بأقل الخسائر .. شكرا لك اختي الطيبة . دمتي
فكري آل هير منذ 11 شهر
المخاوف لا تحدث غالباً
1
هدوء الليل
و شكرا لمرورك اخي
" خسارة أن تمر على سطح الارض ولا تغير شيئا ولا تترك أثرا , خسارة أن تولد وتموت في زمن بوعي مهزوم وخائف "
صدقتــِ ..
و الاقلاع عن تكرار المحاولات أو التسليم بأن الأمور قد انتهت .. خوفاً من الفشل في الحقيقة هو فشل مُحنط .. فكل الذين حققوا أهدافهم
‏تجرعوا مرارة الفشل قبل أن يتذوقوا ثمرة النجاح
" سلمت يمينك "
1
هدوء الليل
شكرا لك اخي .. دام مرورك
وداد منذ 1 سنة
حقيقة رايي من رايك فانا لا ارى اكبر و امر من خسارة المرء لمبادئه و امله و عزمه و اصراره على الاستمرار فان ذهب احدها لم يعد هنالك معنى للحياة
فبارك الله فيك على هذه المقالة
3
هدوء الليل
دام مرورك اختي ...
Dallash
من أكبر الأخطاء التي نرتكبها في حق انفسنا أن بعضنا يمر على لحظات الفرح مرورا عابرا بينما يعيش الحزن بكل مشاعره وتفاصيله الدقيقه مما يؤثر سلبا في حياة الانسان وصحته .
Dallash منذ 1 سنة
دام نبض حرفك ودام مداد قلمك ..ابدعت
2
Dallash منذ 1 سنة
لن يكفيك دفء احضان العالم مجتمعة..مالم تحتضن نفسك من الداخل..
ماهر باكير
2
هدوء الليل
حقاااا صدقت اخ ماهر .. وهذا مانحاول ترويض انفسنا عليه
Dallash
حفظك الله اختي ..وبورك حضورك ومداد قلمك
Dallash
لرب العرش اشكو قريحتي..
اصبوا الى جليس يؤنس وحدتي..
بقر لعمران وبعض نسائه ..
وموائد الأنعام بالأعراف كانت نديمتي
قارعة وزلزلة وكوثر ارجو منه شربتي
ومحمد بالفتح جاء مبشرا ..
فى حجرة ألقى عليه بقافِ
ثم السلام الطيب المتواصل ..
على خير الأنام وسيد الأشراف حبي منه شفاعتي
ماهر باكير
هدوء الليل
اخ باكير ,, جميييييل جدا , هل هذا تأليفك,,
هدوء الليل
جميل ما ألفته .. استمرررر ,, دع احدى مقالاتك شعرا به فكرة جميلة ..
هدوء الليل
نعم جميل جدا .. استمر بكتاباتك .. وقصيدتك "عندما غنت فيروز" قرأتها كانت جميله جدا واضافتك عليها ايضا جميله .. تجعل القارئ بمقالك نفسه يستمتع..
Dallash
ليس هناك افظع من خسارة المرء لنفسه..فيضيع قسمه الجليل..ويفقد من حياته كل أصيل..فلا فاز بظل ظليل..ولا اشتم هواء عليل..
دام المداد
§§§§ منذ 1 سنة
لكنني أرى انهُ لاتوجد خسارة في الدنيا غير خسارتنا ل (ذاتنا , اصرارنا , ارادتنا .... الخ).... جميل.... أكبر خسارة ...أن تخسر من تكون. خاطرة جميلة
2
هدوء الليل
نعم .. ف المرء يجب ان يحافظ على ذاته من سخافات الدنيا .. سرني مرورك اخي
جمال طارق عرفه
هنيئا لنا تلك الحروف والكلمات اكاد ان اتعقل
دمتى
هدوء الليل
و هنيئا لي شرف وجودك هنا .. دُمــت

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا