ابدأ بناء تطبيقات الأندرويد بنفسك… ليس ضروريًا أن تكون مبرمجًا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ابدأ بناء تطبيقات الأندرويد بنفسك… ليس ضروريًا أن تكون مبرمجًا

دليلك لتتعرف على طرق تطوير تطبيقات الأندرويد سواء بالبرمجة أو بدونها.

  نشر في 21 يونيو 2015 .

هل احتجت يومًا إلى تطبيق على هاتفك بمميزات معينة لكي يلبي احتياجًا خاصًا لديك؟ هل جال بخاطرك أن تطور التطبيقات الخاصة بك بنفسك؟ هل كان لديك بعض الأفكار لتطبيقات رائعة و لم تستطع تحويلها إلى تطبيقات حقيقية لأنك لا تعرف شيئا عن البرمجة؟ هل تعتقد أن تطوير تطبيقات الأندرويد أمر مستحيل لغير المبرمجين؟

لقد كنت أعتقد لوقت طويل أن ذلك المجال لا يقتحمه سوى المبرمجين و أنه لا مكان لغيرهم فيه، أيضًا كنت أعتقد أن هؤلاء المبرمجين هم الذين يعرفو لغة الجافا فقط و لا أحد سواهم، لكن عندما بدأت في البحث عن طرق تطوير تطبيقات الأندرويد وجدت أن ذلك ممكنًا بواسطة العديد من لغات البرمجة و ليس كما ظننت، أيضًا وجدت بعض الطرق التي لا تحتاج لأن تكون مبرمجًا و لا إلى معرفة بالأكواد على الإطلاق. سأعرض لك في هذه المقالة النتائج التي توصلت إليها و التي ستجعلك على دراية بالكثير من الطرق التي يمكن أن تسلكها في هذا المجال، و سأقسم المقالة إلى قسمين الأول منهم للمبرمجين، و الثاني لغير المبرمجين. يمكنك أن تترك قراءة الجزء الأول الخاص بالمبرمجين إن أردت و تبدأ في الجزء الخاص بغير المبرمجين.

للمبرمجين

سأوضح بداية أن تطبيقات الأندرويد تُبنى على ثلاثة دعامات أساسية:

الشفرة أو (الكود) الذي يوضح آلية عمل التطبيق وطريقة تفاعل العناصر الخاصة به مع بعضها ويستخدم لذلك الغرض لغات برمجية مثل الجافا (Java) أو سي شارب (#C) و غيرها من اللغات كما سنفصل فيما يلي.

الواجهة الخارجية التي يتعامل معها المستخدم وتسمى بواجهة المستخدم (UI) و التي نستخدم فيها (XML).

نظام لإدارة قواعد البيانات و تخزينها مثل (SQLite) و غيره.

نأتي الآن إلى جزء مهم جدًا و هو بيئة العمل أو الأدوات التي ستستخدمها لبرمجة التطبيقات و التي تختلف بإختلاف اللغة التي ستختارها لكتابة الكود الخاص بآلية عمل التطبيق كما ذكرت مثل الجافا وغيرها، و في كل بيئة سأكتب اللغة التي يمكن استخدامها معها، و ستختلف بعض الأدوات في أن بعضها لا يحتاج منك الإهتمام بالواجهة الخارجية أو XML و لا يحتاج منك الإهتمام بنظام قواعد البيانات حتى.

سأقسم بيئات العمل إلى جزأين Non Cross Platforms و Cross Platforms، لا أعرف لمصطلح Cross Platforms ترجمة حرفية حقيقة و لكن يستخدم هذا المصطلح مع البرامج التي يمكنها العمل على العديد من المنصات (أنظمة التشغيل) و الأجهزة المختلفة، و يمكن أن يُطلق أيضًا على قطع العتاد (Hardware) التي يمكنها العمل على مختلف الأجهزة مثل لوحة المفاتيح (Keyboard) أو الطابعات و غيرها من الأشياء الشبيهة، و سنقصد بهذا المصطلح في مقالتنا أننا عندما نكتب كود بلُغة #C مثلًا لتطوير تطبيق ما فيمكن لهذا التطبيق -مع بعض التغييرات البسيطة أحيانا- أن يعمل على العديد من المنصات مثل (Android, iOS, Windows Phone, BlackBerry). حسنًا لنبدأ بسرد بيئات العمل :D

أولًا: NON CROSS PLATFORMS

ANDROID STUDIO

سيطرت البيئة الشهيرة Eclipse مع الإضافة الخاصة بها ADT Android Developer Tools – على تطوير تطبيقات الأندرويد لمدة طويلة، حيث كانت هي البيئة الرسمية و التي تتلقى كل الدعم و التطوير من جوجل، أما الآن فقد أصبحت البيئة التطويرية Android Studio هي البيئة الرسمية لبناء و تطوير تطبيقات الأندرويد و ذلك بعد أن قامت جوجل بوقف دعم Eclipse ADT، و جعلت اهتمامها الأكبر الآن منصبًا على تلك البيئة البديلة و التي تتلقى كل الدعم و التطوير منها، و هي بيئة مجانية مفتوحة المصدر، و تتم برمجة التطبيقات على تلك البيئة باستخدام لغة الجافا Java.

BASIC4ANDROID

يُطلقون عليها RAD tool إختصارًا ل Rapid Application Development، أي بإمكانك تطوير تطبيقاتك بسرعة باستخدام تلك الأداة القوية و ذلك لأن اللغة المستخدمة في تلك الأداة هي BASIC، و هي تعد من اللغات السهلة و التي يمكن تعلمها بسرعة بالنسبة للمبتدئين مقارنة بالجافا. تلك الأداة ليست مجانية فيجب عليك دفع مبلغ من المال للحصول عليها، على الرغم من ذلك يظل بإمكانك تجربتها لمدة شهر واحد فقط بشكل مجاني، لكن تلك النسخة المجانية لا تتوفر بها جميع المكتبات و الإمكانيات الموجودة في النسخة المدفوعة.

INTELLIJIDEA

تُعد واحدة من أذكى البيئات التطويرية و أفضلها للبرمجة بلغة الجافا، أتاح لها ذلك أن تدعم تطوير تطبيقات الأندرويد بشكل إحترافي، فهي تمتلك محرر أكواد غاية في القوة، و هي بيئة مجانية مفتوحة المصدر و تم تطوير و بناء عدد من البيئات التطويرية الأخرى بالإعتماد عليها مثل Android Studio.

ثانيًا: CROSS PLATFORMS

PHONEGAP

هي Framework مفتوحة المصدر يتم تطوير التطبيقات عن طريقها باستخدام (HTML5,CSS3,JavaScript)، متوفر منها نسخة مجانية و أخرى مدفوعة و الفرق أن النسخة المدفوعة يتوفر بها إضافات و إمكانيات أكبر.

XAMARIN

هي أداة تطويرية مدفوعة مغلقة المصدر، و تعتمد برمجة التطبيقات في تلك الأداة على لغة #C.

INTEL XDK

بيئة تطويرية مجانية لكنها مغلقة المصدر، و يتم تطوير التطبيقات بواسطتها باستخدام HTML5.

KIVY

إذا كنت من محبي لغة Python فهذه الأداة ستمكنك من تطوير التطبيقات للعديد من المنصات، هي أيضا أداة مجانية و مفتوحة المصدر.

RAD STUDIO XE

هي أداة تطويرية مدفوعة مغلقة المصدر، و تعتمد برمجة التطبيقات فيها على لغة Object Pascal.

CORDOVA

بيئة مجانية مفتوحة المصدر، يمكنك تطوير التطبيقات هنا باستخدام (HTML5,CSS3,JavaScript).

C++BUILDER XE

هي أداة تطويرية مدفوعة مغلقة المصدر، و تعتمد برمجة التطبيقات فيها على لغة ++C.

TELERIK

هي بيئة مدفوعة مغلقة المصدر لكن يمكنك تجربتها بشكل مجاني لمدة شهر، يعتمد تطوير التطبيقات هنا على (HTML5,CSS3,JavaScript).

RHOMOBILE SUITE

إذا كنت من مستخدمي لغة Ruby فهذه الأداة ستجعلك قادرًا على تطوير التطبيقات لمختلف المنصات، هذه الأداة مغلقة المصدر و توجد بها إصدارات مدفوعة و أخرى مجانية.

APPLICATION CRAFT

تُعتبر هذه البيئة التطويرية web-based IDE فهي تعتمد على الخوادم السحابية – Cloud Servers – على الإنترنت و لن تحتاج لتحميلها على الحاسوب الخاص بك، أي بإمكانك تطوير التطبيقات من أي مكان فقط عن طريق الإتصال بالإنترنت، هي ليست مجانية و لكن يمكنك تجربتها لمدة شهر ونصف بشكل مجاني، و يعتمد تطوير التطبيقات باستخدام تلك البيئة على (HTML5,CSS3,JavaScript)، لكن تكمن مشكلة كبيرة في تلك الطريقة و هي أن التطبيقات لا تعمل إلا على الخوادم الخاصة بتلك البيئة فقط و في رأيي يُعد ذلك تقييد.

CORONA

يعتمد بناء التطبيقات هنا على لغة Lua، و تستخدم تلك الأداة في بناء التطبيقات و الألعاب، و تتوفر نسخة مجانية ونسخ أخرى مدفوعة من تلك الأداة وهي أداة مغلقة المصدر.

TITANIUM

هي Framework مفتوحة المصدر مدفوعة، لكن يمكنك تجربتها هي الأخرى بشكل مجاني، و تعتمد برمجة التطبيقات هنا على JavaScript.

NSB/APPSTUDIO

هي بيئة تطويرية يعتمد تطوير التطبيقات فيها على لغة BASIC، و هي مغلقة المصدر و مدفوعة.

MOSYNC

هي أداة مجانية مفتوحة المصدر، و يتوفر إصدارين منها أحدهما لبناء تطبيقاتك باستخدام (++C/C) والأخرى لبناء التطبيقات باستخدام (HTML5,JavaScript).

MONOGAME

هذه الأداة مختصة بتطوير الألعاب و هي أداة مجانية و مفتوحة المصدر، تطوير التطبيقات باستخدام تلك الأداة يعتمد على لغة #C.

MOJO

هي Framework تختص بتطوير التطبيقات بالإعتماد على لغة Monkey-X و هي لغة معتمدة على لغة BASIC، و تُستخدم لتطوير الألعاب على العديد من المنصات، و هي مغلقة المصدر و مدفوعة.

لغير المبرمجين

هنا لن يكون عليك أن تشغل بالك بالبرمجة و الأكواد، ليس عليك سوى القيام بعمليات بسيطة جدًا – الضغط/ التعديل/ السحب/ الإفلات – و التي لا تحتاج لأي خبرات تقنية. حسنًا لنتعرف الآن على بعض من الأدوات الرائعة التي ستمكنك من بناء تطبيقاتك بسهولة و بسرعة.

APP INVENTOR

هي أداة مفتوحة المصدر و مجانية، تم تطويرها بواسطة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT.

APPY PIE

يوجد من تلك الأداة إصدار مجاني و إصدارات أخرى مدفوعة و تختلف تلك الإصدارات عن بعضها في مقدار الإضافات و الإمكانيات المتاحة.

EACHSCAPE

يمكنك إستخدام تلك الأداة بشكل تجريبي مجانًا.

APPS BAR

أداة مجانية لتطوير التطبيقات و نشرها بشكل مجاني بخلاف بعض الأدوات الأخرى التي يمكن استخدامها لتطوير التطبيقات بشكل مجاني و لكن ستدفع بعض المال لنشرها و سأذكر بعض الأمثلة لتلك الأدوات فيما يلي.

APPMAKR

BUILDFIRE

COMO

APPMACHINE

BIZNESS APPS

MOBILE ROADIE

APPSME

APPFACTORY

APPERY.IO

GAMESALAD

THEAPPBUILDER

GOODBARBER

SHOUTEM

لقد قمت بسرد كل ما توصلت إليه من الأدوات و بيئات العمل و ما يتناسب معها من اللغات البرمجية، أيضًا قمت بذكر بعض الطرق التي تتيح لغير المبرمجين تطوير التطبيقات الخاصة بهم، و كان الهدف من سرد كل تلك الأدوات هو التعريف بها لتكون على دراية بالبدائل حتى تحدد واحدًا من بينها لكي تبدأ، ولكي لا تشعر بأنك لست مؤهلًا لدخول ذلك المجال. أغفلت ذكر بعض التفاصيل التقنية لكي لا يطول المقال و لأن غرض المقال كما ذكرت تعريف بالبدائل، لذا يتعين عليك الآن أن تحدد طريقك و تبحث بعمق أكبر حتى تعرف كيف تبدأ في هذا الطريق و تصل لبناء التطبيقات الخاصة بك بنفسك، نريد أن نرى الكثير من التطبيقات القوية الفترة القادمة :D . إذا كان لديكم أحد البدائل التي لم أذكرها فيمكنكم مشاركتها عبر التعليقات، و يسعدني تلقي آرائكم و تعليقاتكم، دمتم بود.


  • 1

  • احمد يوسف
    عمري 22 سنة، أدرس بمجال هندسة الإتصالات والإليكترونيات، أحب معرفة الجديد عن التقنية مهتم بريادة الاعمال والشركات الناشئة، أحب نقل أي شئ أتعلمه للآخرين.
   نشر في 21 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا