هل نهزم أذكى فيروس على كوكب الأرض؟ - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

هل نهزم أذكى فيروس على كوكب الأرض؟

  نشر في 24 غشت 2018 .

هل نهزم أذكى فيروس على كوكب الأرض؟

بقلم: ميلفن سانيكاس
ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو

حارب البشر الفيروسات على مدى آلاف السنين على غرار المعركة الأزلية بين الخير والشر. وتطفو على السطح كل يوم أنباء عن مسبب أو كائن مرضي جديد أو معاودة ظهور كائن آخر

ويذكرنا الانتشار الأخير لفيروس ايبولا في جمهورية الكونغو الديموقراطية بوباء ايبولا عام 2014 في غينيا وليبيريا وسيراليون والذي أودى بحياة 11300 إنسان رغم أنه فيروس غير تنفسي لا ينتشر بالهواء. ثم ظهر فيروس زيكا كخطر صحي عالمي هام حيث تؤدي الإصابة به خلال الحمل إلى ولادة أطفال يعانون من الصعل — صغر الرأس- وترك ذلك الأمر الأطباء والبحاثة في أمريكا الجنوبية والوسطى ودول البحر الكاريبي يعانون القلق والحيرة ويعملون بكد بحثاً عن حلول. وقتلت الحمى الصفراء عام 2016 في انجولا ثم إنتشارها اللاحق عامي 2017 و 2018 في البرازيل مئات الأشخاص رغم وجود العلاج الناجع الذي تصل فعاليته إلى 100%


ولكن ماذا نقول بحق فيروس يستطيع الانتشار في الهواء ؟ حيث لا حاجة للعطس أو سعال. ويأوي نفس وحيد الفيروس ويعدي الآخرين- والفيروسات التي تستطيع العيش على الأسطح الصلبة لمدة 24 ساعة والتي تزيد خطر وفيات الرضع والاسقاطات أثناء الحمل والتي قد تقتل 650000 إنسان في العالم كل سنة

سيحظى فيروس يحمل هذه المزايا بتغطية إعلامية ويخيف الجميع. وهذا الفيروس فعلاً هو فيروس الإنفلونزا-الذي يتحدث عنه الناس قبل الشتاء حتى الربيع. وخلال الأسابيع الماضية تصدرت أنباء وفاة أفراد من كافة الأعمار بسبب الإنفلونزا عناوين الأخبار. وتقول الدكتورة آن سوشوات مديرة مركز مكافحة الأمراض الأمريكي أن الوفيات الناجمة عن هذه الهجمة الراهنة سوف تزيد عن وفيات موسم 2009–2010

ومما يزيد الأمر سوءاً أن أعداد الوفيات سوف تزداد لأن نشاط الإنفلونزا في تصاعد. كان موسم الأنفلونزا هذا العام قاتلاً وعلى شاشات الأخبار من أستراليا في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية إلى أوربا وعبر أمريكا الشمالية. ولكن بعد إنتهاء موسم الإنفلونزا ينسى الناس آلاف الموتى ودرجة خبث الفيروس

و فيروس الإنفلونزا هو القاتل الرئيسي. إذ يحضر ويصيب الإنسان ويجعله أكثر عرضة للمرض من مسبب مرضي آخر


يموت الإنسان من المسبب المرضي الجديد وتنسب الوفاة له وليس للإنفلونزا

وهذا الفيروس شديد الذكاء ويسبب العديد من المضاعفات والوفيات ولكن معظم الناس يقرنونه بالزكام الشائع

أظهرت دراسة حديثة أن الأنفلونزا تزيد مخاطر الذبحات القلبية- حيث تزيد إحتمالية إصابة الإنسان بذبحة قلبية بمقدار ستة أضعاف في الأسبوع الذي يلي التشخيص بالإنفلونزا

وتخيل عدد الوفيات الناجمة عن الذبحات القلبية والتي قدحتها الإنفلونزا. كما يعاني المصابين بداء السكري رغم العناية الملائمة من خطر اختلاطات الإنفلونزا والتي تستدعي النقل إلى المشفى وتفضي إلى الوفاة في بعض الأحيان

وفكر بعدد حالات دخول المشافي بسبب مضاعفات ووفيات داء السكري الناجمة عن الإنفلونزا

تتوفر اللقاحات وعملياً امتلكنا لقاحات الإنفلونزا منذ أكثر من 70 عاماً وتحسنت ببطء مع مرور السنين. من لقاح يستهدف سلالة إنفلونزا وحيدة في ثلاثينات القرن الماضي إلى فيروس يستهدف أربعة سلالات إنفلونزا منتشرة. ولكي تقوم هذه اللقاحات بعملها يجب أن يحصل الناس عليها كل عام.

ولكن معظم الناس لا يحصلون على لقاح الإنفلونزا رغم نصائح الأطباء لمرضاهم بضرورة أخذ اللقاح وتقديمهم الأسباب المقنعة. ويتردد معظم الناس ويقللون من فرص تعرضهم للمرض خاصة عندما يتمتعون بالعافية. ويماثل الأمر محاولة بيع التأمين الصحي. وتنتشر العديد من الخرافات والأخبار الكاذبة والتي تساهم في مقاومة الأهل للحصول على اللقاح لهم ولأبنائهم. ويتشوش البعض عندما يقول العلماء أن أخذ اللقاح كل عام يرفع فرصة الإصابة بالإنفلونزا بالمقارنة مع الأفراد الذين لم يأخذوا اللقاح ولكن الرسالة النهائية تقول أنه لا يوجد تغيرفي التوصيات للحصول على اللقاح كل عام

وبما أن الكثير من الأفراد لا يأخذون لقاح الإنفلونزا يتم الانتقاص من مناعة السكان

تحمي مناعة الجموع الأفراد الذين لم يأخذوا اللقاح خاصة الأفراد ذوي الأنظمة المناعية الهشة مثل الصغار والكهول وذوي الأنظمة المناعية الضعيفة

وللوصول إلى مناعة الجموع حيث لا يتمكن الفيروس من الإنتشار بسهولة وإصابة الأفراد يتوجب تحصين نسبة معينة من السكان. ولذلك يتعلق التطعيم بسلامتك وسلامة المجتمع ككل

إذاً كيف نتغلب على أذكي فيروس؟

عن طريق حملات التوعية والصحة العامة والبحث العلمي

يمكن تحسين لقاح الإنفلونزا ولكن اللقاحات المتوفرة الآن جيدة للغاية. أما اللقاحات المخزنة في الثلاجات فهي عديمة الفائدة. حاول الحصول على لقاح الإنفلونزا . لن يكون مثالياً ولكن جدوى 50% أو 40% أو حتى 30% أفضل من صفر وسوف يحد من إنتشار الفيروس إلى بقية السكان

المصدر:

ZME SCIENCE

FEBRUARY 20, 2018

By: MELVIN SANICAS

Can We Outsmart The Smartest Virus On The Planet?



   نشر في 24 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم











>> كما تم النشر سابقا بحث ثالث بعنوان " المصطلحات الكلامية بين التفتازاني والفلاسفة " ، وتم نشره بالفعل ، العدد 30 - يونيو 2014 م - المجلد العاشر ، مجلة الدراسات العربية ، دورية علمية مُحكَّمة . -- كتب مطبوعة : الاتجاه النقدي الكلامي عند سعد الدين التفتازاني ، طبعة 2017 ، دار دجلة للنشر والتوزيع" data-info-u="a500f9839cc4992cccce499f86928dc9" data-info-img="https://graph.facebook.com/327751340958698/picture?type=large"> محمود محمد ربيع محمد عثمان منذ 6 سنة
أشتري السّراب بالأوهام.. من يبيع؟






عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا