عودة الحياة إلى أكثر الصحاري جفافاً في العالم تبشر بوجود حياة على المريخ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عودة الحياة إلى أكثر الصحاري جفافاً في العالم تبشر بوجود حياة على المريخ

  نشر في 22 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 22 غشت 2018 .

عودة الحياة إلى أكثر الصحاري جفافاً في العالم تبشر بوجود حياة على المريخ

صحراء أتاكاما في تشيلي

بقلم: ميهاي اندريه

ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو

عثر العلماء للمرة الأولى على دليل لعودة الحياة في فيافي أكثر الصحاري جفافاً في العالم: صحراء أتاكاما في تشيلي مما دفعهم للاعتقاد بفرصة وجود حياة على المريخ أيضاً

تعتبر صحراء أتاكاما أشد الصحاري جفافاً على الأرض خارج القطبين وتماثل سطح المريخ القاحل و الشديد الوعورة

حيث يندر هطول المطر في هذه الصحراء الواقعة في أمريكا الجنوبية حيث لا يتجاوز الهطول المطري 15 مليمتر في العام وقد تمر عقود دون أن تشهد بعض مناطقها أية أمطار




وتساءل العلماء عما إذا كانت الميكروبات التي لمحوها حول الصحراء تعيش فعلاً هناك أم مجرد آثار ساقتها الرياح

عثر العلماء من جامعة واشنطن الحكومية بقيادة الدكتور ديرك شولز ماكوش وزملائه على دليل يثبت أن هذه البيئة الشديدة الجفاف قد تستضيف حياة من نوع ما

واكتشفوا أن الكائنات الدقيقة قد تتحول إلى كائنات ساكنة لعقود من الزمن في زمن الشدائد ثم تعود إلى الحياة

ويضيف:” كنت مفتوناً على الدوام بزيارة مواطئ ظن الناس إستحالة الحياة فيها ثم أكتشف أنها وجدت طريقها إلى هناك. وإذا ابتعدنا قليلاً عن مراجع الحديقة الجوارسية يثبت بحثنا أن استمرارية الحياة في بيئات الأرض الشديدة الجفاف تدفعنا للاعتقاد باحتمال وجود حياة مماثلة على المريخ



حدث هذا الاكتشاف بمحض الصدفة. إذ حدث أمراً لا يصدق عندما ذهب شولز وفريقه إلى أتاكاما عام 2015: هطل المطر

جمع البحاثة بعد حادثة المطر النادرة تلك عينات تربة ووجدوها مترعة بأنواع الحياة رغم ندرتها قبل تلك الحادثة



قاموا بتحديد عدة مجموعات ميكروبية في العينات بما في ذلك أنواعاً أصيلة مستوطنة من الحياة الميكروبية التي تأقلمت مع البيئة القاسية. وتبين لهم بعد العودة عامي 2016 و 2017 أن الكائنات الدقيقة قد تحولت ببطء إلى السكون مع تلاشي الرطوبة


يقول شولز” عثر البحاثة في الماضي على كائنات ميتة قرب السطح وبقايا الحمض النووي د ن ا ولكن تلك هي المرة الأولى التي يحدد فيها أحد نوعاً متواصلاً من أنواع الحياة يعيش في تربة صحراء أتاكاما. نعتقد أن هذه المجموعات الميكروبية قد تبقى ساكنة لمئات وآلاف السنين في ظروف مماثلة لما قد تجده على كواكب أخرى كالمريخ ثم تدب فيها الحياة عند هطول المطر”

وعثروا على ثلاثة مجاميع من الفيروسات مرتبطة بالازدهار الميكروبي مع أن الفيروسات لم تكن جزءاً مركزياً في هذه الدراسة



وبينما ترفع هذه الإكتشافات فرص وجود حياة على كواكب أخرى يجب أن لا يغيب عن أذهاننا أن سطح المريخ أشد قسوة من أتاكاما التي تعتبر بحد ذاتها بيئة جهنمية . ولكن المريخ يفتقر للغلاف الجوي وأكثر عرضة للأشعة الكونية كما أنه أشد برودة من الصحراء ولكنه لم يكن كذلك دائماً

تقترح الدراسات الحديثة أن المريخ (أو على الأقل بعض أجزاءه) كانت يوماً ما بيئات ورافة ملأى بالمحيطات والبحيرات الصغيرة ازدهرت فيها أنواعاً مبكرة من الحياة ا

ومع تجفاف المريخ بشكل تدريجي وانخفاض درجة حرارته ربما طورت هذه الكائنات الدقيقة تحورات خاصة للتأقلم مع البيئة المتغيرة مثل كائنات صحراء أتاكاما. ولكن المريخ يمتلك ميزة إضافية لا تتوافر في الصحراء إذ يحوي جيوباً من المياه المتجمدة تحت سطحه




يقول شولز” نعلم بوجود مياه متجمدة في التربة المريخية وتقترح الأبحاث الحديثة وجود هطولات ثلجية ليلية وحوادث ارتفاع رطوبة أخرى قرب السطح. وإذا تطورت الحياة يوما ما على المريخ فإنها ربما وجدت لها ملاذاً أمناً تحت السطح الشديد الجفاف

وبالطبع هذا المثيل الأرضي للبيئة المريخية لا يبعد أكثر من ذلك في مطابقة الظروف الموجودة على الكوكب الأحمر ولكن أتاكاما تقدم إشارات مبشرة. ولم يتضح إلى أي مدى تستطيع هذه الكائنات الدقيقة البقاء

يقول شولز” تستطيع العيش لمدة عشر سنوات على الأقل بدون مطر وربما أكثر من ذلك بكثير



يسعى شولز وفريقه للبحث عن أنواع الحياة في بحيرة دون جوان في القارة القطبية الجنوبية وهي بحيرة ضحلة شديدة الملوحة لدرجة تبقيها في حالة سائلة رغم انخفاض درجات الحرارة عن درجة التجمد

ويقول إنه لا يمكن في الوقت الحالي إرسال المعدات التقنية إلى المريخ ولكن ربما نتمكن من ارسال بعضها في البعثات المستقبلية

المصدر:

Re-emerging Life in Earth`s driest desert sparks hopes for life on Mars

By: Mihai Andrei

February 26, 2018

ZME SCIENCE



   نشر في 22 غشت 2018  وآخر تعديل بتاريخ 22 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم











عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا