بأى ذنب قتلت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بأى ذنب قتلت

  نشر في 22 أكتوبر 2020 .

كانت كالورد فى ربيع العمر ، تتناغم مع الكون فى إشراقها و جمالها ، تشع إيجابية لتنال من سلبية الجميع ، تضفى على البشر نوع غريب من الحب ممزوج ببهجة.

بأى ذنب تقتل ؟ بأى ذنب يحدث لها ما حدث !  اننى لا اعترض على قضاء الله ، ولكن الاعتراض كل الاعتراض على قضاء العدالة و البشر !

ما حدث لها لا تستوعبه القلوب قبل العقول ، فتاة فى مقتبل العمر تقتل بسبب غياب القانون و الأمن ، يا للهول !

ان ما يحدث فى مصر يحدث فى اى دولة فى العالم ، اننى لا أشكك فى قضاء الدولة ، بل كل ما يشغلني هو تحقيقها !

ايام و تبدا حادثة جديدة و ينسى الناس و يبقى أهل الفتاة و ذويها فى دوامة النار التى لا تهدأ.

اننى أطالب بقانون لتلك الحوادث لا يقع تحت بند القوانين المائعة بل يصدر قانون صارم بإعدام كل من سولت له نفسه قتل الأبرياء.

البشر يتكلمون دوما ، يصدرون الأحكام على مثيلهم من البشر ، لكن يبقى السؤال الاهم هل مثل تلك الحوادث تحتمل كلام الناس !

هل مثل تلك القضايا تحمل التشتت ؟ لا اعتقد بل كل ما اتمناه هو الثورة ضد كل ظلم و ضد كل معتدى ! ليس ضد الحكام و الحكومات فقط بل ضد أنفسنا و فى عقولنا.

اذا كان القانون لا يحمى من القتل و الاغتصاب و التحرش و غيرها من الاعتداءات ف اذا من ماذا سوف يحمى ؟

 








  • على نور الدين
    إن عالم “الواقع” لا يكفى وحده لحياة البشر إنه أضيق من أن يتسع لحياة إنسانية كاملة !
   نشر في 22 أكتوبر 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا