مصر التي نتمناها - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مصر التي نتمناها

  نشر في 19 شتنبر 2019 .

ساعات قليلة تفصلنا علي حلم النهار ، واستقبال الأمل بالفجر الجديد ، ورؤية الفرحة تشف القلوب ، وتنشرح ليها الصدور ، وتعالج العقول من الغيبوبة وتفيق ، من هنا وجاي سترفع هامات المصريين ولا تخفت أبدا مرة آخري ، كل المقدمات توحي بالتغيير الوشيك وطي صفحة الإستبداد والعبودية بلا رجعة ، صبرنا كثيرا علي الهموم وانضغطنا تحت أسوار الحديد ووطأة التعذيب والحصار والتقييد ، ونعتنا بالجبناء كذبا وإفتراءا ، فهذا الشعب يهدأ ولا يبيع ، ينطلق كالبركان ، زلزال علي كل طاغي ، يدافع حتي آخر رمق من حياته ولا يحيد عن طريق الحق قيد أنملة ، ثقته في الكيان الذي أحبه وقدره ودافع عنه وإرتدي شرفه وضحي واستشهد ومات وحان الوقت لرد الجميل وتقبيل الرؤوس والوقوف مع المستهدفين ، قفوا مع مواطنيكم ضد المفتري الضلالي ، الذي أضحي الفقر والتجويع والتعطيش والتفريط ، وجارا علي الأعراض وبني مجده فوق جثث الأموات والمشردين والضعفاء ، ووضع يده مع الأعداء وأصبح لعبة في يد الأولاد ، ولم يصلح الأوضاع المعيشية للبسطاء ، حابي الأغنياء وفصل القوانين لاثرائهم الفاحش في حين الملايين تئن تحت عجلات القطار وتدهس وعلي سفنها تغرق ، وعلي طرقاتها تسفك الدماء ، تنمية للسيارات في حين الشعب لا يقدر علي المشي علي قدمه من الوهن والضعف الذي أصابه ، تاجر وليس بقائد يبني العمارات والقصور والإستراحات ويبيع للأغنياء والمساكين ينظرون غير مرأيين وبعيدون عن الخريطة والنهضة منسيين ، جزر سلمت في صمت وعار وانكسار ، وبكت العيون علي اللي ماتوا من غير حساب ، سدود بنيت وهو في القصور يتنعم ومن الحرير يتمرغ ، وشراء الطيارات يتجول ، ليس إلا لأخذ التأييد ، أمواج عاتية لا بد أن تقوم ، لا نريد التدمير ولكن نريد العدل والقصاص ، ارحموا شعب ذاق الأمرين في بلد ليس بالفقير ، أنت وحاشيتك من أفقرتموه وعذبتوه وفي السجون الكثيرة المشيدة رميتموه في القاع وبالتراب غطتوه وكتمتم أنفاسه عن ضمير ، في العراء كانت النفوس في البرد تشتكي ومن لهيب الحر تصطلي ، أناس توهموا من يحنوا إليهم فإذ بهم يكيلون المآسي ويقدمونها علي طبق من المر والعلقم ، والشقاء والبؤس والأحزان بزياة في الكيل والوجدان ، لا تخافوا وعبروا عن غضبكم في سلمية بيضاء ، لن يجرؤ أسد مريض علي الإقتراب منكم ، فرصتكم الأخيرة إن أردتم الحياة وتغيير المصير ، العالم يشاهدهم والمنظمات ، مع حقوق الإنسان التي ممكن يتحرك قلبها ويستجيب ويلين ، ليس حبا فيكم ولكن لإرادتكم وإتحادكم رفعوا الرايات بالتسليم ، إنهضوا ولا تجعل الليل يأتي بالظلمات ، هذه المرة سوف يقام ميزان العدالة ولا يعوج ثانية فوق المدائن حاشرين ، تعلمنا الدرس من الماضي ، وطفح الكيل من المؤامرات والحكي الأجوف عن ذريعة الإرهاب ، الطريق أوله صعب لكن آخره العسل والشهد والسلوي ، أبنائكم ينتظرون مروركم الطيب الكريم ، يحلمون بالغد الجميل والمستقبل المشرف مع نفحات العبير والورود ، هموا يا شعب مصر الأبي التاريخ يناديكم والقوات المسلحة تحميكم وخلفكم ساندين وعلي ما تتفقون سوف يلبون ، الغول في مراحله الأخيرة ينازع الموت فلا يغرنكم تقلبهم وحشد فنانين ومغنيين ونماذج من الصيع والمنافقين والمستفيدين والمخادعين ، ساعة الحق قادمة والشر نهاينه قاصمة ، أبهروا العالم بالنضال ولتعلو صيحاتكم الي السماء واطلبوا النصر من الرحمن ................. 



   نشر في 19 شتنبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا