لم يكن الأمر عاديّا.... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لم يكن الأمر عاديّا....

  نشر في 01 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2021 .


لم يكن الأمر عاديا كما تظن ..... أصبح عاديّا بعد ألف معركة في عقلي وألف كسر في مشاعري وإحساسي وقلبي ... وكنت دائما أردّد لا بأس ..بينما البأس كله هنا في داخلي وفي إحساسي.

تنص القاعدة على أنّه لاتوجد خسارة إلا خسارة (النّفس والذات )

وأنّ خسارة أيّ شئ من أجل ذاتي تعد إنتصارا وليست هزيمة ...


 تاريخ الصورة في اليوم 1-2-2021


فيرووووووووووووووووز

فعلا أنا إنطوائيّة  لا أحب  الضجيج  وأخاف من الإختلاط  بالناس وعندما أستمع  لكلمات او  لحديث عن القيل والقال وهذا فعل وهذا قال أتوتر  وأشعر أني أريد  أن أصرخ أو أستغيث ..شعور سلبي وأنزعج نفسيا ..أحب الوحدة والإنطواء لأني (حسّاسة)

ملحوظة ( بالرغم  من  قناعتي  بوصف  الشخصية الإنطوائيّة ... الا  أن صاحب الفيديو  لديه بعض المصطلحات  التي تغيظني لا أتّفق معه فيها ولايوافقه بها  العلم  أصلا إنها مصطلحات  تستفزني  لكن  ماعلينا ...


25-10-2020





صورة  من على موقع  أمازون الأمريكي لكتابي  الثاني  النسخة  الورقية لمجموعتي  القصصية  الثّانية ( خذلان )  لكنها  بكل تأكيد  مترجمة  للإنجليزيّة ليكون  اكثر رواجا وشهرة وعالميّة لي ...وبجانب الكتاب يوجد سعره 7  دولار أمريكي


صورة  الكتاب الورقي لمجموعتي القصصيّة ( عندما تحب  الملكة  لكنها مترجمة بالإنجليزيّة...على موقع امازون  ويظهر سعر الكتاب بالدولار  على الشاشة.وهذه هي السخة الورقية  وتتحمّل امازون  تكاليف  طباعتها لمن  يريد  الشّراء من  على موقع أمازون  وستكون لأمازون  نسبة في الأرباح  طبعا ..في حال  اذا ما حقق  الكتاب  مبيعات ..





لو   لم تكوني  أيّتها  الكتابة  في حياتي لكنت  إنتهيت  منذ  زمن .. لو تكوني  ياقصصي  في حياتي  لا أعتقد  أني كنت  سأتحمّل هذه  الحياة  القاسية  والمعقدة والغريبة  بالنسبة لي ..أشعر  دائما اني  بمكان  ما أرقب  هؤلاء البشر  وكأني  لست منهم  .. إذن  من  عساي أكون .. هل انا  لست منهم ؟؟؟!! لا  أدري أشعر بغربة ووحدة وسطكم  دائما  ..مع  اني  مفترض  أني  منكم  أو  مثلكم  ..لا  ..لا.. لست  مثلكم ..لا أريد  ..لا أريد ذلك .. أريد  قصصي  فقط ..لأنها بعض منّي أو كلّي .. هي من أنتمي اليه .. أمّا أنتم  تخفونني  أيّها البشر ..

أمريكا :

.. لا أدري .. أصبحت أحبك  يا أمريكا أكثر من أي وقت مضى .. أشعر أنك  تفتحين  لي ذراعيك  .. أنت  تشعرين  بي .. لا  أدري لماذا يعتريني  هذا  الشعور .. حتي الرسائل التي  تصلني  من امازون  عندما  يهنؤوني  بنشر الكتاب  أو  الرّد  على أي إستفسار لي  وكلها  بالإنجليزية  يترجمها  جوجل  كلها غاية في الرّقة واللطف دائما ما يذكرون  انهم  يشعرون بي ويتفهّمون  قلقي  أو حزني  ..يال  رقّتهم  في  رسائلهم ..حتي  رسائل  (تشاندلر  بولد ..أو (أرون  شفر ) أو  آخرون  ممن  يراسلوني  على إميلي أصحاب مدرسة النشر الذاتي  ساعدوني كثيرا على نشر كتبي ذاتيا على أمازون .. رسائلهم  غاية في  الرقه  ويقولون (  يامنال )  بالإسم  في منتصف  الرسالة وكلها تعبر عن مدى إحساسهم  بي وبما أفكر به بخصوص كتبي وحجزت  معهم  اكثر من موعد لمكالمة على موبايلي لديهم  رقمي  وبياناتي ..ودائما  مايرسلون الروابط لي  للإستماع الى ندوات ووبينار كما يسمّونه  تتحدث عن  كيفية تحقيق  مبيعات من  الكتب وكيفية نشر  الكتب  في وقت  قصير وكيفية وضع خطة سريعة لكتاب او تأليف  الكتب وكل مايتعلق بذلك  في مدرسة النشر الذاتي ..انّهم  رائعون ومحترمون جدا ...


الفنّان  الكوميدي  السوري  الكبير (ياسر العظمة)  ياله من  فنان رائع أحب سلسلة (المرايا ) التي  يقدمها من فترة طويله  جدا ... وأتابعه دائما ... هذة  حلقة من مرايا 2000 حلقة مضحكة جدا .إسمها. (  إشهدوا ياناس)  إقترض مبلغ مالي من صديقه ثم  ظل يذكّره به وحصلت أحداث مضحكة كوميديّه جدا .. حلقة راائعة ..




صورتين  للنسخة  الإلكترونية  للمجموعتين  القصصيّتين   ككتاب إلكتروني  ......

ماذا لو  كان إعتزال مايؤذينا هو نفسه مايؤذينا ..؟!

كتبي  على  موقع  أمازون  ...هذه صور  لكتبي  على  موقع  امازون  للمصداقيّة ... من  يفتح  موقع أمازون  ويعرف إسمي  بالإنجليزية سيكتبه  هناك  في سوق  أو متجر أمازون العالمي  سيجد كتبي هناك  لمن  يريد شراء الكتب .. او  إحدى  المجوعتين  القصصين  وسأقوم  بعمل  إعلان  مدفوع  الأجر لكتبي  هناك  على أمازون كترويج  لكتبي ...










   نشر في 01 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 01 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم












عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا