ايتها النفس ! مازلتي تتنفسين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ايتها النفس ! مازلتي تتنفسين

  نشر في 26 أكتوبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 أكتوبر 2020 .



بين شهقاتي القابضة ، وزفراتي المرسلة أجدني اسير في خطة الإله المجيد . فما زلت عاكفاً في محراب صمتي لا ابرحه ،  حتى نطق صوت مهيب اسمعه بوضوح ولا يسمعه غيري :

" ما زلت تتنفس لأن وجودك مهم في هذه الحياة ، ودورك فاعل في تلك الخطة التي وُضعت لك قبل أن تُخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة ".

ثم اطرقت لها سمعي منصتا ، وأنا أتأمل في تلك الكلمات التي تسري بكل ذرات جسمي وكأنني أقف بين حجاب مستور ، وعالم منظور . ثم جاء ذلك الصوت المهيب كرّة آخرة ليقول لي :

" هيا أنهض وشمّر عن ساعد الجد فمن اوجدك من العدم قد تكفل لك بدوام ازدهارك ".


ما أحوجنا إلى كلمات الأمل في ساعات ضعفنا وانكسارنا ويأسنا . فإن لكل ليل وإن طال للمحزون امده فجراً يملأه بالنور والتفائل . 


  • 2

  • عابر سبيل
    يتألم الإنسان بالوهم اكثر مما يتألم بالحقيقة .
   نشر في 26 أكتوبر 2020  وآخر تعديل بتاريخ 28 أكتوبر 2020 .

التعليقات

Fatma Alnoaimi منذ 12 شهر
جميلة تلك الرسائل الإيجابية
فبعض الانكسارت تعلمنا النهوض من جديد.
لدي قناعة بأن
لا أحد في هذا الكون سيكون سند لك وأكثر وفاء لك من روحك
كن لنفسك كل شيء
رمم جسورك
وأبدأ من جديد
وكن على يقين أن
الأرواح الحالمة
لاتستسلم
بل تطارد أحلامها حتى اللحظة الأخيرة.

2
عابر سبيل
حتى الذين خاضوا تجارب الحياة خرجوا منها بخسائر فادحة . ولكنهم من جديد نهضوا من بعد ذلك الكسر الذي ظنوا أن لا تجبره إلا سكرات الموت ونزعاتها .
ولكن تلك النفس مازالت تتنفس ومازالت كلماتك تنبجس منها شذرات النور المغلفة بروح الحكمة .
ادام الله قلمك وسعادتك.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا