همس العقول - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

همس العقول

أم لعله همس الجنون

  نشر في 12 ماي 2019 .

مذ وعى العقل ما يدور حوله واستكان لما استكانت له عقول المحيطين، لم تلبث أمواج الأفكار تصفو حتى استحالت مداعبتها لشاطئ العقل من مد لطيف وجزر بديع، حتى عمت سماءه سحب كثيفة لا تأذن للنور أن يقترب، وتسابقت تلك الأمواج فى حدة أيتها تبسط سلطانها على ذلك الشاطئ الحدث، فلا أقدام وطأته ولا نقش على رماله من شئ. ولم يلبث أن تبدل هدوء البحر إلى ثورة، وتحول تنافس الأمواج عداء، فلا ترضى أى فكرة منهم إلا أن تكون سيدة هذا الشاطئ لا ينازعها فيه أحد.

ولم لا تكون الأمواج حاكمة الجزيرة بأسرها؟! هكذا سولت لها نفسها إن كانت تملك نفساً، وهكذا صور لها وعيها إن كانت تملك وعياً. فانظر الآن إلى تلك الجزيرة واستشعر الحزن كما ينبغى، هنا كانت النخل باسقات، والزرع قد زان المدينة كلها، ما كانت العين لتحتار حين ترى الورود تصبغ الأرض بلونها، والشمس تضحك حين الضحى لما ترى أنها قد أشرقت على أرض لا تعرف كآبة ولا حزناً، والقمر يسطع على استحياء لما رأى فى أرضنا براءة الأطفال وحنو الكهول، ونجوم اهتدى بها الأولون وازينت بأعينهم.

الآن بات الجميع محزونين آسفين

فالشمس تعرف أنها لن تشرق إلا على أعجاز نخل خاوية، والقمر يعوى عواء الذئب بفضة أشعته فيصبغ الوجود كآبة على كآبته، والزرع طأطأ رأسه حزناً فما عاد بالأرض ما قد يسعد.

الآن بات الجميع محزونين آسفين إلا تلكم الأمواج

لقد عتت وتطاولت، بغت وتمادت، ولم تأس على أرض ما كانت ترجو منها ما قد كان

الله يعلم أننى ما كنت أكرهها، وكيف أكرهها وهى التى احتوتنى بأحشائها حين غصت أطلب رؤية الله؟!

وكيف أكره سماء أنفقت دهراً أرصد نجمها علّى أخاطبها فتفضى إلى بعظمة الله؟!

إنما آسى على مدينة عقلى حين كانت مزهرة، ضاحكة مستبشرة، وقد اعتلاها الوجوم والضيق من تكالب الأفكار واندفاعها.

لا صوت يسمع بها غير صوت المرجفين،

ويح عقلى من شتات وسوسته الشياطين،

ما سمعت لأرضى ركزا من كلام العارفين،

ما عادت الأمواج تلقى غير أصوات الأنين،

هل سأصل إلى الله يوماً، أم أكون من المغرقين؟!


  • 1

   نشر في 12 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا