بصمات ترسم وتاريخ تكتب. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بصمات ترسم وتاريخ تكتب.

سر السعادة في السلام

  نشر في 30 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 فبراير 2017 .

 روز اليوسف : " كلنا سنموت، ولكن هناك فرق بين شخص يموت وينتهي وشخص مثلي يموت ولكن يظل حيا بسيرته وتاريخه"

بسم الله الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد:

تاريخ رسمت أروع اللوحات وكتبت أجمل العبارات لتبرهن أن أصدق القلوب وأروعها راحت في زمن بدء فيه الدمار والفساد. الذي

قد مر في التاريخ قوم قد رباهم سيد رجال التاريخ وأفضل البشر "محمد علية الصلاة والسلام" لا يسفكون الدماء يرحمون الضعيف يمسحون رأس اليتيم ،لا يظلمون ولا يغدرون فقط يفعلون ما يؤمرون ،

نسوا حاجات بطونهم ويؤثرون على أنفسهم ببعضهم البعض أمة واحده إنما المؤمنون إخوة تحلوا

يتألمون لألم غيرهم ولا يفرحون بسقوط غيرهم لكن يمدون أيديهم للمساعده . .

كانت أمة ومملكة عمادها العدالة ،ولقد رأينا أنهم حتى لما يقاتلون كانوا يقاتلون بأدب لا يقتلون النساء والأطفال ،والشيوخ ،فقط الرجال للرجال كان شعارهم فكيف تتصور أن يكونوا برحمتهم ،لقد كانت مملكة بنت أجمل القصور بالعداله والتضحيه والرحمه فكيف يمكن أن تزول بصماتهم وتنسى التاريخ مجدهم.

لقد كتبت التاريخ أنهم كانوا أقواما ليست كغيرهم لتنساهم ،حتى أصبحوا بعزتهم وأخلاقهم مملكة ليست كالممالك.

لا أعتقد أن هناك أحدا يجهل عن تاريخ عظماء مثلهم لأن الذاكرة بذاتها تستحيي أن تزولهم، لكن ليس العجيب بقلم كتب أناسا تأثرت بهم تاريخ البشريه ،لكن العجيب والسؤال في زماننا هذا ماذا سيكتب القلم؟ هل سيكتب القلم بتاريخ تلطخت بالدماء،أم دموع أم ثكلت ،أم دموع أخ فقط أخيه ،أم صراخ صغيرة أصبحت يتيمة ،أم سماع بكاء اليتامى وهم يصرخون ولا يرحمهم أحد.

وإني لأتعجب بزمان ليس كأي زمان لا أعرف كيف ستأتينا التهاني والهدايا وصرخات الضحايا تسمعهاالأذان.

وإني لأتعجب بعالم يزعم بالحضارة ولا يعرف حقا ما معنى الحضاره؟

هل الحضارة بالتفجير وإراقة الدماء ،أم الحضارة في السلامة والطمأنينة.

هل الحضارة أن تنسى أنهم بشر مثلك وأن الألام مهما طالت لصاحبها ستنتهي يوما،أم هي أن تعرف أنك مهما تنعمت سيأتي يوما وتفقدها فاعطف تعطف غدا.

هل الحضارة أن يصبح شعبك وجعا ولا ينامون من توتر يحزنهم،أم الحضارة أن تزيل هذا الوجع وتغرس السلام في نفوسهم.

مهما تطاولت الكلمات لا أعرف إذا كان هذا العالم سيعرف يوما ما معنى الحضارة ويتقدم إلا عندما يزيل هذا الكبرياء ويقرأ جيدا تاريخ أمة لم تكن كالأمم.

مهما قال ومهما قيل سنظل قوما تركت صفحاتا حمرا تلطخت بالدماء، حتى نحس بألام غيرنا ،لكنها نظرة فقط إذا كنا نريد أن تكتبنا التاريخ بفخر وكرامة ،فالنكرم غيرنا كما كرمهم الله فنحن بالأخير خلقنا من طين وسنعود إليها لا إستعلاء ولا تكبرا فليس المهم ما تكون اليوم المهم ما ستكون غذا فالنكرم بعضنا لكي نكون كرماء وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


  • 2

  • Marwa Hamud
    اؤمن إن شاء الله انه في يوم من الأيام سيتحقق ذلك الحلم الصغير وسأكون يوما أعظم كاتبة في العالم.
   نشر في 30 يناير 2016  وآخر تعديل بتاريخ 03 فبراير 2017 .

التعليقات

صفاء منذ 5 سنة
ماشاء الله بارك الله فيك
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا