أحلام اليقظة وحقيقة الحب - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

أحلام اليقظة وحقيقة الحب

إنشراح عجيب وألفة

  نشر في 31 يناير 2022  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

انشراحٌ عجيبْ.. وإلفةٌ

مباغِتة تجتاحني

وتحتاجُ إلى تفسيرْ؟

شعورٌ مبهمْ

لم يكن يخطرُ في البالْ

يحملنا بوداعةٍ​​

إلى طيفٍ لطيفْ

وقضاءٍ مبرمْ​​

ليس بسعيٍ منّا

بل بوحيٍ من العليِّ القديرْ

في دجى الليلْ

حيث السكونُ المطلقْ

وعناقُ القمرِ للنجومْ

والدّنيا ركودْ

وسكوتٌ أخرسْ

يأخذُه طيفُها الى حلمٍ جميلْ

يبقيهِ ساهراً​​

ذلك الليل الطويلْ​​

صبّاً مترنِّماً حيناً

متنهِّدا في كلِّ حينْ

حلمُ اليقظة جميلٌ مرةً،

ومراتٍ حزينْ!!

حقيقةُ الحبّ وحلمُ اليقظة

في بالِه من أطرافِ الزّمنِ البعيدْ​​

لطالما

حاولَ العيشَ بعقلِه لا بقلبِهْ

لطالما حاولَ إيجادَ توازنٍ

بين خفقةِ القلبِ وتِيْهِ الفكرْ​​

ثم ينأى الحبُّ عن غايتِه​​

بعقلٍ لا يخلو من الشرودْ

المُحبُّ ضعيفٌ هي الحقيقة

ضعيفٌ أكثر

مما يخطرُ للمحبِّين

كلمةٌ أو نظرةٌ عابرة

قليلٌ من الاهتمامْ

يحمِلُه على التحليقِ عالياً​​

بجناحيّ صقرٍ​​

وقلبِ عصفورٍ يتيمْ

يحلِّقُ صوبَ الشغفْ

لينظمَ عقداً​​

لمحبوبتِه من الياسمينْ

أو.. من بريقِ النّجومْ​​

لا هروبٌ من​​ التباينْ

بين ما نشعرْ به أو ما نعيشْ

التباين هو روحُ الحياة

وكل محاولةٍ لاكتمالِ الصّورة

ورأبِ الصدعِ

ليس بالأمرِ المستحيلْ

أسوارٌ نتخيّلُها ونبنيها وأملٌ

يشرقُ بفرحِ الكونْ​​

في الظلامِ وأحلامِ الليلِ البهيمْ

يغدو لزوما علينا أن نجتازَها

أو نهدمَها

عندما نصحو من النّومْ العميقْ

صراعٌ بين شبابٍ مليءٍ

بالعنفوان يسكنُ الصدرَ

وآخر يقطنُ الرأسَ موهَناً كالعجوزْ

كلاهما لا يقبلُ أفعالَ الآخرْ

ثم يستمرُّ الصراعُ

بين ومضةِ الفكرِ ودهشةِ العيونْ

بين عقلٍ يمتدُّ إلى اللانهاياتْ

كخطينِ متوازيينِ لا يتقاطعانْ

كلٌّ منهما في عرفِ الرياضياتْ

خطٌ يبدأ من نقطة واحدة

ثم يغيبُ في المدى الفسيحْ

يحملُ أسرارَ اللانهاية

عن بلوغِ المرامي​​

أو سقوطٍ .. في القصورْ

لتبقى كلُّ الغايةِ مِنَ الدُّنيا

في الحبِّ الكبيرْ

ماهر (باكير) دلاش


  • 4

  • Dallash
    وَإِنِّي أَتَجَاهَلُ وَلَسْتُ بِجَاهِلٍ غَضِيضُ الْبَصَرِ وَلَسْتُ أَعْمَى وَإِنِّيْ حَلِيمٌ وَلَسْتُ بِحَالِمٍ حَصِيفُ الْكَلِمِ وَلَسْتُ أَسْمَى مَاهِر بَاكِير
   نشر في 31 يناير 2022  وآخر تعديل بتاريخ 30 شتنبر 2022 .

التعليقات

hiyam damra منذ 10 شهر
وتظل الغاية في هدف الحب الكبير.. التقاء الأرواح وانجذاب الشحنات الصادرة عن الطاقة الذاتية الإنسانية ، لأن الهدف أن تظل مشاعر حب الإنسان لإنسانية الإنسان، لأن التجاذب هو تجاذب أرواح ومحركها الميل نحو الآخر.. نص شفاف جميل ينم عن مستوى فكري وقف==ثقافي عالي.. طاب حرفك
2
Dallash
تعليق بحجم مقال دوما مبدعة أستاذة لا حرمنا الله حضورك العطر ..بارك الله فيك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا