النموذج التركي هل هو إنتصار للعلمانيه أم للإسلام السياسي ؟!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

النموذج التركي هل هو إنتصار للعلمانيه أم للإسلام السياسي ؟!!

  نشر في 08 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

النموذج التركي الذي لا يشبه في حالته أي نموذج عربي أو إسلامي، حيث لا وجود لعلمنة قسرية أو إقصاء للدين على الصعيد الشخصي، وربما المجتمعي إلى حد ما، وإن توفر على صعيد بناء الدولة.

فتقبل المجتمع لمفهوم التغيير، وحق تكافؤ الفرص وعدم الإقصاء، هو بالضبط ما إنعكس واقعاً في تركيا، حين فاز حزب العدالة والتنمية الإسلامي بالأغلبية في الإنتخابات البرلمانية لأول مرة، هذا لولا إنفتاح الأتراك حول التجربة الإنسانية لما حلم الإسلام السياسي بوراثة حكم دولة علمانية لازالت لحد اللحظة تدين بالعرفان الي أتاتورك سلمياً ..

العلمانية تقضي على نبتة "النفاق “، هذه النبتة الخبيثة الّتي تجد نفسها تنمو في مناطق الخوف “ التعسفيه " لتقي صاحبها خطر الإفصاح عن معتقده أو أفكاره حفاظاً على سلامته وسلامة أقربائه، لكن في الدول العلمانية لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون، القانون يكفل لهم حق حرية المعتقد والتعبير عن أرائهم وأفكارهم بالطرق السلمية ولاحاجة لهم للنفاق !!

أما المرأه في الدولة التركية لها حقوق مساويه للرجل، هي إنسان لها الحق في أن تحيا الحياة كالّتي يتمناها ويحياها الرجل، وهنا نرى المرأة طاقة بشرية تعطي مجهود مضاعف لبناء الدولة، لا أن تكون مجرد طاقه مهدوره أو أن تُعامل كآفة تُحارب من المجتمع ، هذا المفهوم بالطبع هو بعيد كل البعد عن مفهوم الإنحلال، الذي أصبح في موروثنا الثقافي أن المناداة بحقوق المرأه هو مرادف الدعوة للإنحلال .

الملاحظ أيضا أن العلمانيه تحفظ الدين من التشويه بمحاولات البعض إستغلاله للسيطرة علي البشر، من خلال توظيفه للوصول للسلطة، وكذالك تعطي العلم المساحه المفتوحة في البحث والتجربة .

ليس من الصعب الحكم، بحكم التجربة والرؤيه بالعين المجردة، أن العلمانية تصنع بيئه إنسانية بعمق معناها، فتوفر حاضنه للتعايش السلمي بين أفراد المجتمع، وحتى المُكفرين للعلمانية والديمقراطية تجدهم يفضلون العيش في هذه الدول، فيحيون فيها بكرامة ويهنئون هم وعائلاتهم بالأمن الإجتماعي، رغم أن هذا الحق كفلته لهم العلمانية .



   نشر في 08 يوليوز 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا