أنا لست حيواناً ضالاً - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا لست حيواناً ضالاً

  نشر في 13 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2018 .

بالأمس صادفت قط كبير لكن هزيل مريضاجدا.. لا،،حسنا،،كان يريد أن يموت ولكن الله لم يأذن بعد.. تساءلت -بتخاذل- ما الذي يمكنني تقديمه لهذا القط البائس ؟ ثم تساءلت بإهتمام ماذا كنت أرغب منه أن يفعل إن تبدل الوضع وكنت مكانه ويعلم الله لقد قمت ببعض المحاولات سعيا مني لتقصير مدة المعاناه والعذاب آخرها الدعاء ... ف النهايه ظل الهواء يتباطئ بالخروج من جسده المنهك حتي أذن الله أن يسكن ومات ... بسبب ما تردد علي مؤخرا من عدم القدره علي تحديد نوع العاطفه أو الشعور تجاه موقف معين وبطبيعة نفسي التي ليس بيني وبينها موده وأرجو أن تتفهم ذلك،،، لم أكن متأثرا-ربما لأننا تقابلنا للتو- بقدر ما كنت ممتنا كوني لم أُخلق حيوانا ضالا..لا يوجد قانون يضمن حق الحيوان الضال في العلاج والمسكن،،لا يُخير في ماذا يود أن يأكل أو يلبس،،لا يوجد معاش تقاعد من العمل،، عفوا لا يوجد عملا بالأساس ،، لا توجد فلسفه للعيش ولا يقيمون الحفلات ولا يتسامرون حول موائد الطعام ربما أقصي ما يرغبونه هو عدم الموت الليله من الجوع أو البرد ،، ثم ماذا ثم يموت ويصبح تراب ثم لاشئ! نهاية المطاف لا جنه لا نار لا مكافآت علي ذلك الشقاء ولا شيئ سوي تراب ؟! ،، أعلم أعلم ،، إنها إحدي الأشياء التي يعجز عقلي المحدود عن فهمها وأن رحمة الله وحكمته وسعت كل شيء ،،وعلي ذلك فإني أحمدُ الله أني لست حيوانا ضالا على أي حال  بعض البشر يعاملون البعض كما تعامل الحيوانات الضالة 


  • 1

  • Abdulrahman Osama
    أكتب إليكم لأقول أني لا أستطيع الكتابة (فيرناندو بيسوا)
   نشر في 13 فبراير 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 فبراير 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا