نقطة اللاعودة في الجزائر والسودان. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نقطة اللاعودة في الجزائر والسودان.

مخاوف الفوضى الخلاقة.

  نشر في 28 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 مارس 2019 .

نصيحة لليمنيين في 2011 , لم يستمعوا لها ,وينصتون بعين العقل سنة 2011 , ولذا وجب إعادة نشرها ,والتوجيه بها في 2019,و يتم كذلك توجيها للعرب, من باب العظة ,والعبرة, وخاصة في الجزائر , والسودان, وهذة النصيحة تجاهلها اليمنيون في سنة 2011 , وتدفع فاتورة تجاهلها حتى اللحظة.

النص:"الحال الذي فيه اليمن على ما فيه من الفتن حالٌ أيسر مما قد يتوقع إذا صارت الأمور فوضى, كم في اليمن من أحزاب, كل واحد منهم يريد الحكم, وبالأخص الرافضة(مليشيات الحوثي), أظنه ما يصل حد البلوغ إلا وهو يُمني نفسه بذلك, سيتقاتلون وسيتهالكون وستكثر العمالة , كل واحد يريد أن يتزلف ,ويتقرب إليها أكثر من أجل أن تمكنه, وسيشتغل المنافقون في أوساطهم والمحرشون بينهم, هذا الوزير من جهة كذا وهذا من جهة كذا, وكل واحد يريد أن يمكن لحزبه, ما يصلح، ولا يدخل سيفان في غمد."

عن الشيخ يحي بن علي الحجور 2011" المرجع الديني اليمني السلفي"


الثورات العربية هي فعل خطير, وغضب آني , لكنها غير محسوبة العواقب, فأنموذج اليمن , وكل من خرج بغضب شعبي سنة 2011, وعلى رأسهم الكتاب والصحفيين , نجدهم اليوم بلا واقع, وحضور واقعي, بل تحولوا الى كتاب ,ومنظرين خلف المنابر الفضائية , والأليكترونية , والمحظوظ فيهم تمكن من عمل قناة فضائية لكن المحصلة بأن الجميع  غادر , وبلارجعة اليمن.

السلطة على الأرض تحولت الى فوضى ,وعبثية , والدولة تحولت الى اللادولة, واليمن بات مسرح دولي لتصفية الحسابات الإقليمية, والمحصلة شعب يتضور من الجوع , وسرق عمر جيل , وفي إنتظار سرقة عمر أجيال قادمة.

تحولت طاقة التغيير الى جماعات مسلحة , وميليشيات طائفية , وإذا ثمت شيء تحقق, فهو فقط مسودة وثيقة وطنية حبر على ورق , وإثراء للبعض على حساب البعض, ودخلت اليمن في نقطة اللاعودة.

معطيات التحولات الاستراتيجية للثورات في العالم العربي.


1.في بلداننا العربية لاتوجد مؤسسات عسكرية مستقلة ,وبالذات في السودان والجزائر, ومصر.   لماذا ؟

رئيس السودان (30 سنة)

لوكانت هناك  مؤسسات مستقلة للجيش  السودان ,لما حكم البشير 30 سنة.

رئيس الجزائر (20سنة)

لوكانت هناك مؤسسات مستقلة للجيش الجزائري,لما حكم بوتفليقة 20 سنة.

رئيس مصر( !؟)

لوكانت هناك مؤسسات مستقلة للجيش المصري ,لما حكم السيسي حتى اليوم ,ويطالب بالتمديد.


يدرك العرب كل العرب بأن النهاية ستكون قناة مكملين , وقناة بلقيس , وراديو الكل...الخ نهاية مطاف أي ثورة.

الفكرة الاستراتيجية.

يجب استخلاص الدروس, والعبر مما حصل في اليمن, وليبيا ,وسوريا وعدم تكرار ذات الأخطاء الكارثية.

يوجد لدينا حزب حاكم ,وله قواعد, ومنتفعين, وأنصار, ومرتزقة, وبالتالي عندما تحدث ثورة فإنها تكون موجهه  ضد قطاع عريض من الشعب , وليست فكرة يجمع عليها كل الشعب, وفي العادة تختلف ردود الأفعال بناء سياسة ,ومهارة الحاكم,والحزب الحاكم.

لكن النتائج في النهاية ستصل الى نقطة اللاعودة.

خلاصة نقطة اللاعودة بناء تصريحات مايك بومبيو.

الإسلام السياسي يقدم نفسه كبديل للنظام الحاكم , وذلك يجعل المناخ مواتي لبروز الطائفية المليشاوية , وفي نهاية المطاف بعد حروب مدمرة ,وعاصفية,وكارثية ستتفق دول قطر, وتركيا, وإيران  بمباركة أمريكيةعلى تقاسم حكم البلد مناصفة, فمناطق الشيعة للشيعة , ومناطق السنة للسنة, وليذهب بقية الشعب الى الجحيم.

مالحل الاستراتيجي.

نتحدث عن فلسفة نهوض , وليس احتراب ,وصراعات ,وأزمات , وكيف نجرف الحاكم الى مواقع التنمية , وليس الأزمات,عبر تشكيل مسارات تنموية بثقافة الإدارة الجغرافية ,والوكالات المجتمعية, لأنها ستطيع إعادة تشكيل كل المؤسسات في البلد بمافيها الحزب الحاكم.

سيفرغ من الاستبداد ,والديكتاتورية ليجرف صوب التنمية بطريق إجباري.

الخطة الاستراتيجية

إدارة الأزمة التي صنعها الحاكم ,وحزبة خلال سنوات الحكم.

لايتم التركيز على رأس الدولة, والحزب الحاكم بل يتم التركيز على التنمية البشرية , وقطاعات الشعب الواسعة, وتفجير طاقاتها نحو مشاريع التنمية, وليس مشاريع الاحتجاجات والتي تعد  باكورةتخريب البلدان.

عندها سيتحقق أول مكسب بوضع حد للتداعيات الجيوستراتيجة ,والميلشيات العابرة للحدود ,وتخليق أمن, واستقرار ,ونظام, وقانون يحمي البلاد.

سيتمكن الشعب من كبح أي تدخل أقليمي ,ودولي لنشر الفوضى الخلاقة لتحل محلها الاستثمارات الاستراتيجية.

توصيات

فتح ثغرات لتوسيع التزامات الحاكم نحو التنمية ,وتوسيع منظومات التعليم ,والصحة والتنمية الصناعية ,ووكالات التنمية.

استثمار الفرد نحو ابتكار وسائل خلق فرص عمل لذاته, ويصبح منتج , ورافد في تطوير البلد , بخلاف فوضى المظاهرات التي ستحول الفرد الى محارب عسكري, أو عالة على نفسة , وعلى البلد.


  • 3

   نشر في 28 فبراير 2019  وآخر تعديل بتاريخ 22 مارس 2019 .

التعليقات

بداية اشكرك عل المقال
ثانيا : أسألك سؤالا واحدا :
لماذا شبهت تشبيها واحدا كل الأنظمة العربية برؤية استراتيجية تنيظيمة لمؤسسات الدولة و لم تتطرق الى التركيبة الايديولوجية و البيئية و الاجتماعية لكل بلد ؟
شكرا
1
د.باسم أبو نورالهدى المذحجي
شكرًا جزيلًا د.سميرة بيطام على مرورك العطر..يعودهذا التشبية لتشابهة الجميع في الجهل , وعدم الإنقياد , والحكم بالقوة.. الخلاصة "يعزو ذلك لأنها مشتركة في التخلف ,والجمود المؤسسي, ولا يوجد هيكلة معرفية للمؤسسات ,ولن يتم تفعيل أي برنامج لتحسين العمليات ,والتطوير المؤسسي, فتحسين المؤسسات يعني موت سريري للاستبداد ,والديكتاتوريات ,وقبول الجميع بالتداول السلمي للسلطة في جدول زمني لن يتجاوزالسنوات الثلاث ,وحدوث التداول السلمي للسلطة سيعني تنمية شاملة" تحياتي
د.سميرة بيطام
لا اعتقد ان فيه تشابه موحد من حيث الجهل ..ففي ألفية حديثة جدا لا يوجد جاهل بما يدور حوله أو بما يجول في مؤسسات دولته لذلك يجب أن نتقدم في رؤانا نحو تحديد المشكل الحقيقي الذي تشترك فيه المجتمعات ، تمنيت ان اقراه في مقالك لكني لم ألمس بصمته.
ليست مشكلة ، فقط يجب التركيز في ان المجتمعات لا تتشابه حتى في نقاط الضعف هي تختلف و من له موروث تاريخي سيكون من السهل عليه بناء رغبة عظيمة في التغيير بعيدا عن التيئيس و انطلاقا من موروثه التاريخي العتيد.
شكرا لكم.
د.باسم أبو نورالهدى المذحجي
بالفعل الجهل في 2019 له نكهة خاصة تشمل الجميع بمافيهم أنا وأنتي...

الجهل هنا : بمآلات المستقبل وتطورات الأحداث!!!!!!
ماقولك في قبول الجيش الجزائري لعهدة خامسة بقناع التمديد للرابعة؟
وماقولك فيمايحدث في السودان ومصر..ستكون النهاية واحدة وإنقسامات وفوضى وحرب أهلية لاسامح الله..

" الكل يجهل بالمستقبل وتبعات الثورات و الاحتجاجات وكوارث الصراعات السياسية"


المجتمعات تتشابة بأنها تجهل سيناريوهات المستقبل..

الجهل في 2019 لايؤمن بالتاريخ ولايعترف بالحاضر..


يعترف بمن يمتلك الأرض وقوة المال والسلاح.


الجهل الحقيقي بأن كل شعوبنا العربية تجهل إدارة المستقبل وأزماته..


تحياتي

د.باسم أبو نور الهدى المذحجي
باحث استراتيجي في مجال تطوير البلدان.
د.سميرة بيطام
تبدو واثقا جدا من نفسك لدرجة ان حكمت علي و على نفسك بالجهل و من يحكم على الغير بالحهل دون يعرفهم هو .......
لم اجد ما اكمل به سوى ان اوصيك خيرا بنفسك و ان لا تجهل شيئا واحدا ان الجزائري ليس السوداني.
شكرا.
د.باسم أبو نورالهدى المذحجي
الديكتاتور في السودان هو ذاته الديكتاتور في الجزائر..القاتل في السودان هو ذاته القاتل في الجزائر..الفاسد في السودان هو ذاته الفاسد في الجزائر... فقط يحتلف لون البشرة ...


الإسلام السياسي الذي يدار من قطر وتركيا " الفوضى الخلاقة لليسار الأمريكي ":هو ذاته في الجزائر.





لاجديد..


الجهل مستمر....



الجهل السياسي ممنهج في القمة وعفوي في القاعدة..

الجهل التنموي عفوي في القمة وعفوي في القاعدة.

الجهل العسكري والأمني ممنهج في القمة وممنهج في القاعدة.

لكل شيء فائدة حتى الشيء السيء يضرب به المثل بالسوء.



المستقبل سيثبت صحة فرضياتي الاستشرافية..
د.سميرة بيطام
سارد عليك في الوقت المناسب
شكرا

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا