أنت مدعو إلى امرأة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنت مدعو إلى امرأة

مونادا دمشق

  نشر في 01 ماي 2017 .

"أنت مدعو إلى امرأة. فأنت مسكين إذا لم تحب بعد، ومسكين لأنك عاجز عن الحب" كان هذا مطلع مقال "الجنس شعراً" للكاتب السوري ممدوح علوان عن القصيدة النثرية "مونادا دمشق" لصاحبها الشاعر السوري -أيضاً- محمود السيد في كتابه "دفاعاً عن الجنون". واضعاً تصوره عما كتبه محمود السيد الذي تحدث في قصيدته عن الحب والجنس والمرأة.

عرَّف علوان الحب بأنه حالة إنسانية تحتاج إلى مُناخ معين وهذا المناخ غير متوفر، لأن الرجل لم يعرف من هي المرأة حقاً وماذا تعني لفظة امرأة، لم يعرف عالمها حقاً، ولم يعرف كيف يفصل ويمزج بين الحب والجنس، وبالتالي لم يعرف نفسه فهي دليله لمعرفة ذاته، ولكي يصل إلى ذاته عليه أن يقف أمام المرآة، فالمرأة هي مرآته، مع اعتبار أن المرآة لا تثير ولا تُغوي ولا تمارس أي من مظاهر الحب المتعارف عليها، المرآة لا تفعل سوى أنها تعكس ما بداخلك، وحسب قول علوان: "لا تستطيع المرآة أن تسكب عليك ما ليس فيك، لكنها تستطيع أن تنبهك.. دون أن تتكلم إلى ما كان من الواجب ألا يكون فيك من خلال إظهارك أمام نفسك. في كثير من الحكايات امرأة مشروطة، تستطيع أن تحصل عليها حين تحقق شروطها، وإلا فإنك تُقتل. وأنت عند محمود السيد مدعو إلى امرأة، والشرط الوحيد هو أن تحبها."

لم يقصد أي من السيد أو علوان هنا الحب العذري الأفلاطوني، لكنهم عمدوا إلى الدخول إلى قلب معنى "امرأة" التي هي إحدى -إذا أردنا الدقة- أركان الإيمان الدنيوي التي لا يستوي الحب -أحد أوجه الحياة- دونها، ورأيا أن من لم يفهم ذلك لا يكون إنساناً معافي النفس والبدن، فإن لم تستطع أن تحب لم تصبح إنساناً وستكتشف أنك مقتول لأنك لم تكن تحيا. أردف علوان قائلاً: "لأنك مسخ فإن عبارة "أنت مدعو إلى امرأة" قد أوحت أنك مدعو إلى مومس، أو إلى بغاء جماعي..باختصار إلى امرأة في وضع غير صحي، إلى جيفة."

ذكرتني هذه العبارة بمنشور قرأته على فيس بوك يقول أن الزواج المبكر أو المتأخر -لا أذكر- مثل النوم دون عشاء. مشكلتي لا تكمن في الرأي عن الزواج المبكر أو المتأخر فهذه ليست قضيتنا نحن نتحدث عن المعاني وليس عن حالات، ولكن المشكلة تكمن في وصف الزواج بالعشاء، وصف المرأة بالجيفة التي تتكالب عليها الطيور الجارحة وليس سواها.

وبعودة إلى عنوان القصيدة "مونادا دمشق" فمونادا تعني الوحدة، فأنت وحيد إذا لم تحب، وحيد إذا لم تفهم العلاقة بين الحب والجنس والمرأة والحقيقة والحياة، فإذا وصلت لمعاني هذه الكلمات وجدت جبلاً يعصمك من االطوفان.

فأحبوا هوناً وابغضوا هوناً وحاولوا أن تصلوا إلى الحقيقة وليست االحقيقة المطلقة، فلا حقيقة مطلقة في هذا الكون.


  • 1

   نشر في 01 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا