احببت طفلة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

احببت طفلة

  نشر في 13 ماي 2022  وآخر تعديل بتاريخ 17 ماي 2022 .

كان الوقت يشير الى السابعة ، ك سبع سموات تراصت فوق بعضهما بشكل اراه فى مخيلتى ، يغيب عن الناظرين ، لكن الخيال بامكانه ان يسرد لك اسرار الكون.

كنت اجلس فى مقهى بات مسكنى التانى بعد منزلى الذى لم اعد الجأ اليه سوى فى مواعيد النوم الذى بات غير عميق.

كان حولى رجال كبار سنا ارواحهم مازالت شباب ، يلعبون الطاولة ، بحماس اطفال لم يبلغوا الحلم.

و كان هناك رجل اصغر منهم سنا اكبر منهم هما ، يحمل طفلة على صدره ، يخفيها عن سكان المقهى و عن العالم اجمع.

يجلس بحزن فى عينيه ، لم اعهده فى اعين الرجال ، و كأنه محمل بصخور جبل احد على ظهره.

رايته يقوم بمشهد تصويرى بطىء ، لربما انه سيذهب الى الحمام الذى يقطن فى المقهى بجانب البوفيه الذى يخرج منه عسل النحل كالقهوة و الشاى و غيرهم من المشروبات التى يحتسيها رواد المقهى.

التفت الى وجه الطفلة التى مازالت متعلقة بحضن ابيها الحزين.

كان يتملكنى فضول شديد لرؤية وجه تلك الصغيرة التى تشبه ملاك برىء هبط الى الارض بعد ولادته من رحم زوجة ذلك الرجل.

دققت فى وجهها فقد استيقظت بعد قيام ابيها و فتحت عينيها ، نظرت لها فقد كانت من ذوى الهمم.

لقد شاع نور السموات ليلا و اخرجت الارض اشجار و نخيل فى تلك اللحظة التى نظرت فيها الى عينيها.

ابتسمت لها فتبسمت على استحياء اشد حياءا من الحياء ذاته.

ذهب والدها و جاء و بدأ فى اخفاءها مجددا محاولا منه ان تنام لتستريح او يستريح.

لقد باتت ملامحها محفورة فى خيالى و قلبى.

ذهبت اليه و قولت له اننى اريد ان ابدى اعجابى بابنتك ، ف انا لم ارى جمال كهذا و اعتقد اننى لن ارى.

شعرت فى تلك اللحظة ان الحزن ينسحب من عينيه مارا بقلبه و من ثم جسده ، لم يتفوه بالكلمات و لكن تفوه بابتسامة جعلتنى سعيد اننى جعلت همه يزول و لو بنسبة قليلة.

عدت مجددا الى الكرسى الخشبى الذى اجلس عليه من قبل ، فوجدت انه يعدل ابنته الى وجه العالم فلا شىء اصبح يريد ان يخفيه بعد الان.

لقد احببت تلك الطفلة و احبها العالم معى.


  • 1

  • على نور الدين
    إن عالم “الواقع” لا يكفى وحده لحياة البشر إنه أضيق من أن يتسع لحياة إنسانية كاملة !
   نشر في 13 ماي 2022  وآخر تعديل بتاريخ 17 ماي 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا