عودي رجاءا .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عودي رجاءا ..

  نشر في 03 ماي 2021 .

الكلمات عالقة بداخلي ..تماما مثلما فعلت .

عاجز ..على فعل أي شيء ..

عاجز عن النسيان ...عاجز عن الكتابة عن الكتمان ..

إستيقظت بذلك الصباح بعد ليلة موجعة ..

قلت أني بخير حاولت أن أُطَمئن نفسي ..

حاولت تصديق تلك الكذبة الصباحية ..

تجاهلت مشاعري ،تجاهلت فكرة الفراق ،تجاهلت مرورك السريع كل لحظة بين زوايا المخيلة ..

تجاهلت ترددات صوتك و هي تهز بعنف أوتار القلب و الذاكرة

تجاهلتك حين رأيت صورتك بشاشة الهاتف ..

من هته ..لا أعرفها ..

هذا لايهم ..

لا ..بل كان مهما كثيرا ..كان من الصعب الإنكار

لم أستطع حذف صورك ..من الهاتف فكيف سأحرقها من مخزن الذاكرة ..

عودي رجاءا ..عودي و خذي كل شيء ..صوتك ..عطرك

.صورك و ملامحك

هداياك و كل تفاصيلك التي نقشتها بعمق فوق جدران قلبي ..

خذي كل شيء يخصك ..و أدفعيني من الشرفة علني أفقد الذاكرة

ذاكرة موقدة بالوجع ..

علني أنسى كل ما حدث ...

متأخرا أدركت الكثير من الأشياء ..

أدركت أن الفراق يجعلنا كل يوم نحتفل بعيد كذب دون إنتظار نيسان

نيسان للنسيان ...

نيسان للعشاق فقط أما نحن فلم ندرك يوما بأي محطة نقف ..

ماذا تعنين لي و ماذا أعني لك ..أم أننا تهنا و نحن نبحث عن معنا لعلاقتنا ..

نستيقظ كل يوم ..

نخرج الى العالم بإنكساراتنا محاولين إقناع الآخرين أننا بخير في غياب من كانوا ذات يوم السر وراء وقوفنا وراء إستيقاظنا كل يوم ..

أشخاص كانوا إبتسامتنا

إفترقنا و لم يعد للصراخ للبكاء فائدة بعد اليوم ..

موجوع ...موجوع و هل من كلمة ستصف  ذلك الإعصار ..ذلك التداخل بداخلي ..

لا شيء يمكنه ذلك ..لاشيء

#موساوي عبد الغني 

بعد غياب طويل ،عدت الى هذا المكان ، أحس أنه كان جزءا في مأساتي ...


  • 1

  • Abdelghani moussaoui
    في رحلتي للبحث عن الامل .... الأمل الذي فقدته و انا في طريقي الى النجاح
   نشر في 03 ماي 2021 .

التعليقات

مريم منذ 6 يوم
عدت وعاد كثيرين مثلي كانت حروفك لهم وقفات.. كانوا يقرأون لك لينسوا واقعهم قليلا ويبحروا في خيالك المنسوج من أرق الكلمات. ويسافروا معك إلى حيث لا وجهات.. فقط عالم أنيق من ابداعك....
عودا حميدا عبد الغني.. كم رائعا أن تكون حاضرا...
2
Abdelghani moussaoui
الله يحفضك و يبارك فيك ..هذا من أناقة ذوقك
في الحقيقة لم تترك لي شيئا لأضيفه ...
تعليقك هذا حرك أطيافا لسعادة محتجزة بداخلي منذ زمن ،دون مجاملة ، كان أجمل تعليق مررت به
أشكرك جزيل الشكر ، تحياتي ⚘

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا