الإعتراف الرابع عشر - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

الإعتراف الرابع عشر

هي كلماتٌ مخبأةٌ وأحاسيس مدفونة في زاوية مُظلمة من الفؤاد.. هي سنواتٌ من الألمِ المُغلّفِ بإبتساماتِ السعادة التي لا مُنتهى لها.. هي مشاعرٌ متهمة بالجنون والحياد عن قوانين البشر.

  نشر في 22 يونيو 2024  وآخر تعديل بتاريخ 22 يونيو 2024 .

      هي كلماتٌ مخبأةٌ وأحاسيس مدفونة في زاوية مُظلمة من الفؤاد.. هي سنواتٌ من الألمِ المُغلّفِ بإبتساماتِ السعادة التي لا مُنتهى لها.. هي مشاعرٌ متهمة بالجنون والحياد عن قوانين البشر.

ليتني كُنتُ حرةٌ كالطيرِ في فضاءٍ لا تصلهُ قلوبُ الحجر.. هي قلوبٌ لا ولن تعرف أوتار الطيبة المُطلقة، ولن تصل إلى ذلك الجمال الداخلي الذي يغلبُ كلّ قُبحٍ وأوجاعٍ خلقها الزمن؛ ذلك الجمال كالجوهرة النادرة التي لا يملكها إلا من يستحقها.

إنه كتاب الماضي الذي يُفتح بين الحين والآخر لينثر كلماته وأوجاعه وآهاتٍ لليالٍ لم يظهر فيها القمر.

إنه صدى البُكاء الذي يتردد في زوايا القلب في كلّ مرة أتذكر فيها ذلك الكتاب، إنها كلماتٍ كُتبت بحبر الدموع من أعينٍ عانت مرّ الإنتظار والصبر الذي كان يُحيي زهر الأمل.

فجميلةٌ هي لحظاتي التي أعيشها مع نفسي.. فهي فريدة، نقية.. كنقاء ماءٍ لم تشوبه لمسات البشر.

أعشقُ لحظاتي هذه.. وأعشقُ نفسي التي تُجالسني لنرمي هموماً أثقلت روحاً تبحثُ عن الوفاء النقي الذي خُلِقَ في زمانٍ لينتهي في آخر.

أكتبُ حروفي لها وهي تُرددها من بعدي.. كالعاشقين اللذين لا يملّان من بعضهما أبداً. إخلاصٌ لا يضاهيه أيَّ ودّ في هذا الزمن.

عاشقان مجنونان ترافقنا دفاترنا وأقلامُنا وفنجان الشاي الذي يُضافُ له اللبن (الحليب) أحياناً لنصنع أجمل خليط يُعيدُ لنا ما أتعبته فوضى الحياة ونحن نتسابق في دُنيا الواجبات التي لا مَفرَّ منها..

ربما كُنا نحزن في الماضي على دنيا خُلِقنا فيها ونحن لسنا على إستعداد لتحملّ أحزانها وظُلمِها؛ لكن اليوم أقول لنفسي وأنا أُحادثها ربما كان سبب كلَّ هذا الحزن إننا وُلِدنا في عصر تأَخرَ عن أيامٍ كان فيها الوفاء وكأنه إحدى العادات التي من المُخجِلِ الخروج عن قوانينها المُحكمة، وأقول لها فلا بأسَ من الحياة المزدوجة التي نعيشُها، لا بأس من وجود أجسادنا في دنيا التضليل واللؤم، وهيام أرواحنا إلى الماضي بكل ما فيه من صدقٍ وحُبٍ وطيبة تملؤها حيرةُ النقاء..

((ماضٍ قد نكونُ لم نولدُ فيه.. لكن وُلدت فيه مشاعرنا التي إستوطنت قُلوبنا بعد إنتظار.))

بقلم: د. أسن محمد

وأنا في إحدى لحظاتي مع نفسي
د. أسن محمد



  • 4

  • د.أسن محمد
    دكتوراه مهنية في التنمية البشرية - كاتبة ومدربة مهارات شخصية
   نشر في 22 يونيو 2024  وآخر تعديل بتاريخ 22 يونيو 2024 .

التعليقات

شاعر النيل منذ 3 أسبوع
اللحظات الأخيرة من عمر اليقظه
بعيداً عن خلوات النفس
أزف اليك تحياتى بتلك الكلمات

إشهار القلوب بالحزن والألم
نزيف الروح من ثكنات الكلمات
التى استوطنت القلب في لحظات
ليموج موجا في حيين
بين الماضي والحاضر والفوارق بينهما
0
د.أسن محمد
هي قلوبٌ ستعيش في حيرتها إلى الأبد

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا