"قبلك، معك، بعدك!" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

"قبلك، معك، بعدك!"

  نشر في 26 يوليوز 2020 .


قبلك، كانت الحياة بسيطة جدًّا

هادئةٌ جدًّا

معك، كانت جميلةً جدًّا

جنونيةً جدًّا

مليئةً بالألوان، والبهجة

ومليئة بالقليل من الملل

مُتناقضةٌ جدًّا

كأرجوحةٍ تروح وتجيءُ

تهدأ وتثور

بحركاتٍ مُتواتِرة

كآلةٍ موسيقية تعزفُ لحنًا غامِضًا

مليئًا بالضجيج تارةً

وبكثيرٍ من الصمتِ الخانقِ تارةً

انتظارُ انتهاءِ الصمتِ وانكِساره قاتلٌ

أتعلم؟

وأنت قتلتني مئاتِ المرات

كنتَ تشعر بذلكَ أم لم تكن، لم يعد يفيد ذلك

فات الأوان

وقسم الفراق حكايتنا نصفين

نصفٌ بقي معي لأني أردتُ ذلك

ونصفٌ بقي معي أيضًا، لأنك لم ترده

نبذته ببرودك كما نبذتَ قلبي

فات الأوان وصارت الحكاية المقسومة معي

بِجزأيها!

هي حكايتي

أنا من نسجها

بيد أني لم أكن أفكر بها

لم أشأ أبدًا أن أنسج قصة حبٍّ بائسٍ أنا بطلته!

أنتَ من شاء البداية

ومن شاء النهاية!

لم يكن لي أيُّ قرارٍ سوى القبول

والجلوس على حافة الألم أمسِكُ قلبي بيدي

أمسحُ عليه برفقٍ حينًا

وأنهره حينًا آخر!

إذا ما تمادى بشوقه إليك

للشوق سكينٌ أحدُّ من تلك التي شقَّ بها الفراق حكايتنا

فتلكَ لها فرصة وحيدة لِتعمل بها

أما الأخرى فلها كلُّ الفرص!

كلُّ الوقت!

كلُّ الإمكانات!

كل شيء لها!

ولا أحد له أن يعترض.

بعدك، صارت حياتي رتيبة

رمادية

صامتة

ساكنة

بلا تواتراتٍ أو تماوج

صارت عبارةً عن أربعة حروف

و ح د ة!

#مياس_وليد_عرفه



  • Mayas Arafeh
    كاتبة من وطن الياسمين "دمشق" من مواليد 1991م، لدي إصداران كتاب خواطر بعنوان "غربة شتاء" عام 2017 وكتاب رسائل بعنوان "رسائل رديئة للقمر عام 2018م. أكتب بمدونة خاصة بي على بلوقر بعنوان "حكاية شتاء للكاتبة مياس وليد عرفه"
   نشر في 26 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا