سورية “قاب قوسين أو أدنى” - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سورية “قاب قوسين أو أدنى”

  نشر في 30 ماي 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 ماي 2019 .

نلاحظ في الفترة الآنية بأن سورية تمر بمرحلة يمكننا وصفها بمرحلة توازنات القوى و تطبيق المشاريع القوية (أو الأقوى إن صح التعبير) , حيث نلاحظ الآن ظهور تحالفات علنية بين العديد من القوى , كأمريكا و روسيا و إسرائيل و إلى حدا ما تركيا.

في عمق الموضوع إذا قمنا بدراسة تحركات هذه القوى سواء الدبلوماسية منها و العسكرية سنتوهم إلى حدا ما بأنه هنالك حرب شرسة وكبرى قادمة لا محال , إلا إنه ما نغفل عنه في الكثير من الأحيان بأنه هذه الدول عندما تريد القيام بشيء تقوم به بشكل سري ولا تقوم بكشف خطواتها أو حتى الخطوط العريضة لمشاريعها إلا في حال إذا اكتملت كافة خطوات مشروعها , لذلك إذا سمعنا على القنوات الإخبارية بأنه الحرب بين كل من القطب الأمريكي (أمريكا و أتباعها) من طرف وإيران من طرف آخر قادمة فهذا لا يعني عمليا حدوث شيء كهذا , فلا ننسى بأنه في بداية الشهر المنصرم قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإدلاء تصريح فحواه بأن أمريكا جاهزة للدخول في مفاوضات جدية مع إيران بخصوص العديد من الملفات وعلى رأسها النووي.

من ناحية أخرى بعد إعلان التحالف السابق الذي ذكرناه في الأعلى , بدأت إيران رويدا رويدا بصهر نفسها داخل سورية , عن طريق دمج قواتها داخل جيش الأسد , كما ما زالت تعمل على نقل الأسلحة لميليشياتها في سورية وذلك بحسب اعتقادي يعد اكتمالا لمشروع إيران الأساسي في المنطقة , آلا وهو تشكيل فصائل عسكرية مدربة من قبلها بهدف الدفاع عنها ضد أي هجمات مستقبلية تحدث ضدها.

في سياق متصل يمكننا القول بأن حلم نظام الأسد باسترجاع المناطق الخاضعة لحكم الإدارة الذاتية أصبح مستحيلا إلى حدا كبير , حيث تعد هذه المناطق مدعومة أمريكا , كما ويمكننا الملاحظة بأن أمريكا تقوم الآن بدعم حليفتها العسكرية هناك (قسد) ومدها بالذخيرة و العتاد مما يعني بأن أمريكا لن تنسحب من شمال سورية و ستعمل على أن تحرم النظام السوري منها.

بالنسبة لروسيا , الوضع الحالي في سورية عزز موقفها في المنطقة , وهذا ما يشكل تحدي لأمريكا ونفوذها في المنطقة ككل و سورية بشكل خاص , لذلك أخمن أن تعمل أمريكا في المرحلة الحالية على إبقاء الأسد في عزلة دولية , حتى لا تتحول روسيا لرجل قوي في المنطقة. كما إن إيران بدأت تشعر بالخوف على مصالحها في سورية حيث بدأت تلاحظ الأخيرة بأن نظام الأسد بدأ بعض الشيء ينحاز للطرف الروسي الذي يعمل الآن مع كل من أمريكا و إسرائيل على عزلها (أي إيران) من سورية لذلك ستحاول إيران أن تبقي على الفوضى في كامل سورية مما سيدخل روسيا في متاهات جديدة في سورية.

أما تركيا , نلاحظ الآن وجود بعض التغيرات في سياستها إزاء الشمال السوري , حيث في البداية كانت متشبثة بشكل كبير بكل رقعة في الشمال السوري , إلا إنها ونتيجة الضغوطات الأمريكية قامت كخطوة أولى بالتنازل عن فكرة القيام بأي عمل عسكري على مناطق شرق الفرات , من ثم بدأت تتنازل ولو بشكل مبطن عن الفصائل المتواجدة في مدينة إدلب فلا ننسى ما حل بفصيل نور الدين الزنكي , كما ولا ننسى بأن تركيا التي تعد نفسها الراعي و الداعم الأساسي للفصائل المسلحة في سورية تقوم الأن بالتغاضي عن كافة الخروقات التي يقوم بها كل من النظام السوري و حليفه الروسي في مناطق ما يعرف بخفض التصعيد. وبشأن سياساتها الأخيرة في الشمال السوري , يتبين بأن تركيا الآن تتجهز للتنازل عن إدلب ثم كافة المناطق المحيطة بمنبج , لذلك بدأت تتشبث بمدينة عفرين و بدأت ببناء جدار عازل يحيط بها و يفصلها عن كامل الريف الشمالي لمدينة حلب , حيث إذا تعمقنا في الموضوع بشكل أكبر سنجد بأنها تريد تكرار سيناريو لواء الإسكندرون وتريد سلخ عفرين عن الشمال السوري. ولكن لأي حد ستتمكن تركيا من فعل ذلك , يعد هذا بحد ذاته سؤال يجر معه العديد من المواضيع , فقيام تركيا بأي خطوة كهذه سيفتح عليها أبواب كثيرة قد لا تتحمل تركية تحمل تبعاتها , كما لا يمكننا التغاضي عن القوات الدولية المتواجدة الآن في الشمال السوري والتي لم تبدي رأيها إلى الآن بخصوص التحركات التركية الأخيرة في الشمال السوري.

وهذا ما يجعلنا نطرح عدد كبير من الأسئلة أهمها , هل هنالك تفاهمات بين كل من أمريكا (التحالف الدولي) و تركيا حول مصير الشمال السوري , أو إن تركيا تحاول القيام بمناورات جديدة لفرض نفسها كقوة فاعلة لا يتم وضع أسس الحل في سورية بدونها , وفي حال التوصل إلى تفاهم ما هو مصير الإدارة الذاتية في الشمال السوري , كل هذه الأسئلة سيتم الإجابة عنها في المرحلة القادمة.



   نشر في 30 ماي 2019  وآخر تعديل بتاريخ 30 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا