فلسطين باعها نظام التجزئة العربية - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

فلسطين باعها نظام التجزئة العربية

  نشر في 21 فبراير 2021 .

في التسعينيات قال لي أحد الديبلوماسيين السوريين كيف تفاوض عرفات من وراء ظهر دول الممانعة....

سنين بعد ذلك أمضيت أكثر من ساعة مع مدير مديرية العالم العربي في وزارة الخاريجية الجزائرية في مكتبه، أستمع إلي عرض كامل منه مطول لطبيعة القضية الفلسطينية بعد 1993 و خارطة الطريق للرئيس بوش.

كنت جالسة أمام المسؤول الجزائري احد أفضل كبار الديبلوماسيين لوزارة الخارجية الجزائرية أستمع إليه بكل إهتمام.

ما قاله كشف لي أسرار لا يعرفها المواطن البسيط...

بعدها غادرت لأتاكد من من باع لا يحق له إستعادة سلعته التي باعها...

مشكلتنا مع الفلسطينيين أن نظام التجزئة العربي ضحي بفلسطين من أول يوم عاهد فيها العرب بريطانيا للخروج من الخلافة العثمانية و مع التجزئة تولدت المصالح الضيقة للعائلات الحاكمة... ففلسطين لم تكن علي رأس الأولويات و طبعا أصبحت فلسطين خارج أجندة أنظمة التجزئة العربية اليوم في 2021. نحن في الجزائر مستعدين للدفاع عن حدودنا من بنو صهيون، و لله الحمد نحن لدينا شعب مستعد للشهادة للدفاع عن ارضه في وجه الصهاينة لكن السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح :

هل الشعب الجزائري قادر علي تحدي بنو صهيون في الفضاء و في الأسلحة و في الإقتصاد و في التعليم ليتحول إلي شعب متحضر متقدم معتد بهويته الدينية و بأخلاقه السامية ليهزم شيطان بنو صهيون...........................؟

أذكر في الختام ما قالة لي أخ أمريكي "في حالة ما كنت لبنانيا و إسرائيل تحتل أرضي كنت سأقاتلها إلي النصر أو الشهادة......................"

و الله غالب علي أمره................................... 



  • نظرات مشرقة
    روائية و قاصة باللغة الفرنسية مناضلة حقوق إنسان باحثة و مفكرة حرة
   نشر في 21 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا