رسالة إلى فينسنت - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رسالة إلى فينسنت

  نشر في 10 يونيو 2021 .

عزيزي فينسنت....

إلى أين وكيف عصفت بك الحياة أيها الغريب ،كيف كانت مكافأتها عن الليالي الطوال الباهتة، كنت تضع لها قلبك الأحمر كالصدأ على لوحتك كل صباح؛ علها تنخدع فيها فتظنها إحدى رسوماتك وتطبطب على هذا القلب الجريح من طعناتهم ،

لم تنل منها يا عزيزي غير ما نلت؛ وأحزن أن أذكره على كل حال، وطعنات أهل البلدة في مسامعك؛ والتي دفعتك لتتخلى عن إحدى أُذُنيك؛ أي مجنون يفعل هذا وأي ألم دفعك لهذا، بل أي حال دفعك لأن تهدي أُذنك الراحلة لتلك العاهرة غابي؛ تلك الحمقاء البائسة التي لم تقدر قيمتك أبداً.

لم يقدر أحد قيمتك يا عزيزي، حتى لوحاتك؛ ماذا لو كانت تغيرت ملامحك فيها يا وجة فينسنت المكرر إلى وجه مبتسم ينطق لك ألا يدوم البؤس أبدا .

كنت مؤمناً أن في قلب المأساة ثمة خطوط من البهجة، رجوت ألوانك أن تظهرها، لعلها تطيب خاطرك حينما تخلى عن حزنك  صديقك غوغاين، أو تنقذك من أنانية دكتور غوشية، أو من أثر قسوة رينية في مراهقتك ، أو تشفيك من أثر جروح عائلتك في نفسك.

دعنا نقرّ بأن تقلباتك ونزواتك كانت سبباً مهما في هذا، لكن منهم من أحبك... أحبك ولو شفقة.... ولو إيماناً بك، كرولان رجل البريد الذي لم يفرط في رسالتك لثيو يوما، و نجله آرماند الذي كان يبحث عن حقيقتك وقتما كان يبحث عن ثيو، كان يثور في وجة من كانوا يتهمونك بالجنون، كان يدافع عن إيمانه بأنك كنت تسعى للظفر ببصيصٍ من الأمل وأنك لست بالمجنون الذي يقتل نفسه،ومارغريت؛ التي لم تبخل بمشاعرها نحوك، لكن أنانية غوشية كانت أقوى  منها، فإبتعدت وأنت في أمسّ الحاجة إليها، إبتعدت في وقت ما كانت هي الأمل فيك، كانت تزور قبرك يومياً بالورود، تلك الأفعال التي يجعلها سوء إختبار التوقيت إلى أفعال ساذجة، ماذا لو فعلت هذا قبل موتك ولو مرة واحدة، ماذا سيكون وقعها عليك!، هو الإنتظار الذي يفقدنا الشغف نحو أي شئ، وهي الحماقة أن ندركها لكن بعد فوات الأوان، كم أتمنى أن لو رأيت كل هذا يا عزيزي، لعلك كنت تغير شيئاً من تلك النظرة المعتمة التي قتلتك. 

رحلت في أوج إشتعالك وأنت مفعم بالإخفاق، لكن بعد تلك السنين التي ينفرد فيها إسمك ب - أبو الفن الحديث -، هذا النجاح الذي وُلد من رحم إخفاقك، يبرهن أنك كنت تستحق أفضل من حياتك الباهتة، وألا يدوم البؤس أبدا. 


  • 5

  • Ahmed Abdelrahman
    أحمد أحمد عبدالرحمن (عادل)، مهندس برمجيات، مطور تطبيقات، كاتب مقالات، رئيس IEEE Beni-Suef
   نشر في 10 يونيو 2021 .

التعليقات

creator writer منذ 4 شهر
انهى البؤس حياته كمعظم الفنانين الذين لم يقدر فنّهم احد
2
Ahmed Abdelrahman
فعلا للأسف

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا