حرب الصواريخ البالسيتة سابقا، حرب الفيروسات الآن.. هل نحن أمام حرب باردة جديدة؟ : الجزء الثاني - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حرب الصواريخ البالسيتة سابقا، حرب الفيروسات الآن.. هل نحن أمام حرب باردة جديدة؟ : الجزء الثاني

حرب فيتنام

  نشر في 18 شتنبر 2020 .


خرجت الولايات المتحدة الأمريكية من الحرب الباردة منتصرة، و أنتجت عالم احادي القطبية، و جعلت من حلف الناتو القوة العسكرية الاولى في العالم و القادرة على التدخل في اي مكان مخالفا بذلك المثاق المؤسس له و الذي حدد مناطق تدخله في أوروبا فقط.. لكن بالعودة إلى الوراء قليلا و حتى قبل انتهاء الحرب الباردة كانت اولى الصدامات بين الصين و الولايات المتحدة الامريكة منذ بدايات الخمسينيات، و تعتبر حرب فيتنام واحدة من بين المحطات الرئيسية التي ستحدد طبيعة العلاقة بين التنين الصيني و بلاد العم سام.

تعد الحرب الفيتنامية واحدة من تداعيات الحرب العالمية الثانية، حيث كانت فيتنام مستعمرة من طرف فرنسا قبل الحرب العالمية، لكن تعرضت للاحتلال اليباني ابان تلك الحرب و سرعان ما انسحبت منها بعد هزيمتها من طرف الحلفاء. و نتيجة لقيام حركات مقاومة محلية مناهضة للامبريالية.

بعد مغادرة اليابان عادت فرنسا لكنها اصطدمت بالحركات التحررية التي اسسها الثوار الفيتناميون، و الذين أعلنوها حربا ضروسا  رافضين لأي وجود فرنسي جديد هناك، استمرت حرب الثوار ضد القوات الفرنسية حوالي 10 سنوات، من 1946 حتى 1954 تاريخ المعركة "ديان فو" الني قسمت ظهر الفرنسين و أرغمتهم على توقيع اتفاقية سلام في جنيف خلال نفس السنة .. من نتائج الاتفاق تقسيم فيتنام الى قسمين شمالي بزعامة الشيوعيين بدعم من الاتحاد السوفياتي و الصين، و جنوبي برئاسة سايغون التي ستتلقى دعما امريكيا ضخما و ذلك في اطار سياسة الاحتواء الامريكية التي كان هدفها القضاء على الثوار الجنوبين الشيوعيين و الوقوف في وجه الشماليين.

و ابتداءا من نهاية سنة 1954 ستنطلق وفود من المستشارين العسكريين الامريكين في زيارة فيتمام الجنوبية و الاشراف على تدريب جيشها.

 و شهد اكتوبر من سنة 1955 اول انتخابات في الشطر الجنوبي تمخضت عنها حكومة كان من اول قراراتها هو الامتناع عن المشاركة في استفتاء لتوحيد فيتنام بدعوى ان الشطر الشمالي ليس حرا. كان هدف الشماليين بدعم من الصين و الاتحاد السوفياتي هو توحيد فيتنام و جعلها شيوعية. لكن بعد رفض الجنوبيين لذلك عمدوا الى زرع بذور الشيوعية في الجنوب و التي لم يمر وقت طويل حتى انبتت و نتج عنها عدد كبير من الموالين للشمال في الجنوب.

في 1960 سيتم الكشف عن اول تنظيم تحرري للثوار الجنوبيين تحت اسم جبهة التحرير الوطني و التي ستتولى الحرب ضد اميركا بمباركة من الصين و الاتحاد السوفياتي، قابله الرئيس الجبوبي بالاعلان عن حالة الطوارى.

و أمام هذا الوضع المتدهور، و اقتراب الحرب، قررت الولايات المتحدة الدخول في المواجهة لكن بالنيابة و أرسلت في اول الأمر مئات الجنود عهد اليهم تشغيل المروحيات، و بلغ العدد 11 الف بحلول سنة 1962.

عرف السنوات الموالية اندلاع الحرب و اشتعال المواجهات بين الجنوبيين مدعومين من طرف أمريكا من جهة و الثوار الجنوبيين ممثلين بجبهة التحرير الوطني و مدعومين من طرف الصين و روسيا، قام الثوار بحرب عصابات انهكوا بها القوات الامريكية، فقد كانوا يحفورون خنادق بطول 250 كلم و بعرض 5 أمتار تسمح بدخول الفيتناميين فقط لانهم كانوا اصحاب  بينية صغيرة بالمقارنة مع الامريكين، كما أنهم كانوا ينصبون كمائن يدوية بسيطة لكنها قاتلة حفر مغطاة بالواح خشيبة غير ثابتة و ارضية مغطاة بالمسامير ..

ضربة في الظهر ..

لم يكن ديم رئيس فيتنام الجنوبية قادرا على لم شمل البيت الداخلي الجنوبي، فقد عارضه الليبيراليون لكونه يمارس ديكتاتورية في ثوب ديمقراطي، و عارضه البوذيون لميولاته الكاثوليكية..في سنه 1963 تمت تصفيته بعد الانقلاب عليه في ظروف غامضة، و لم يستبعد مراقبون ضلوع و م أ في ذلك لكونها تريد أن تاخذ بزمام السلطة في تلك المرحلة الحساسة خاصة و أن المعسكر الشمالي ينمو شيئا فشيئا بعد انضمام عدة دول الى جانب الثوار الشماللين.

و الى حدود 1964 شهدت فيتنام الجنوبية 10 حكومات متتالية لم تتمكن كلها من ضبط النظام الداخلي ولا التصدي لزحف الثوار السماليين، و في هذه الأثناء قررت أمريكا ان تاخذ بزمام الأمور بنفسها و تشرع في حرب شاملة.. يذكر أنه و حتى الولايات المتحدة كانت تعتبر شريكا و داعما للجنوبيين إلا أنها لم تدخل في الحرب بشكل مبتشر كعادتها في الحرب العالميتين 1 و 2، الا انه في هذه اللحظة قررت ان التذخل معتقدة أنها ستنهي الحرب في رمشة عين ...

و أخيرا قررت الولايات المتحدة دخول الحرب بعد أن هوجمت واحد من قاذفتها البحرية من طرف جبهة مقاتلي جبهة التحرير الشمالية، حيث امر الرئيس الأمريكي قوات البحرية بالرد. كانت تلك بداية تغلغل التدخل الأمريكي في اكبر مستنقع ستواجهه في تاريخها على الإطلاق، و سينتهي بهزيمتها لاحقا.

منذ العام 1965 سيستمر القصف الأمريكي على الشماليين و كذلك على المناطق الحدودية و التي تشكل مخبئا للثوار الجنوبيين للتنفيذ عمليات هجومية نوعية في الجنوب ضد القوات الأمريكية. تنوعت الهجمات الامريكية بين قصف الأرياف و قصف الحقول و حتى المناطق السكنية و ذلك من أجل ردع الثوار الشيوعيين لكن مل ذلك ام ينجح.

في 1966 ظهرت مجموعة من الاحداث التي عجلت بانسحاب و م أ، و أهمها كان إرتفاع معدلات الإنتحار و الادمان على المخدرات الى حد الجنون في صفوف الجيش الأمريكي، الشيء الذي اضطر القيادة العليا للتفكير في حل سياسي للأزمة، و قرر  الرئيس الأمريكي التواصل مع الزعيم السوفياتي كوسيغين للضغط على الثوار الفيتنانيين من أجل التوصل لحل، لكنه فشل في ذلك.

استمرت سياسة الكر و الفر بين الطرفين الى حدود سنة 1968 حيث أمر الرئيس الأمريكي وقف القصف و بدأ الانسحاب من فيتنام كحسن نية امام أهالي الجنود الأمريكيين نية قبيل الأنتخابات بأشهر. و لم ينته ذلك العام حتى انطلقت المفاوضات في باريس بين جميع الأطراف المشاركة في الحرب.

تعتبر حرب فيتنام من بين المحطات القوية للنزال بين المعسكر الشرقي ممثلة في الاتحاد السوفياتي و الصين، و المعسكر الغربي ممثل في الولايات المتحدة، و دول أروبا الغربية، كان فيها النصر حليف الشرقيين، و تكرست فيها الكثير من دروس المقاومة، كما انها شلكت مرحلة في الصراع الذي سيتمر إلى يومنا هذا.

 



   نشر في 18 شتنبر 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا