هل فقد اليمن السعيد سعادة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل فقد اليمن السعيد سعادة

اليمن السعيد الحرب وانتشار الامراض

  نشر في 09 يوليوز 2017 .

هل فقد اليمن السعيد سعادة

من ذو أكثر من عامين على بداية الحرب في اليمن الحرب الذي بدأت عندما دخل الحوثيون مدنية عدن جنوب اليمن قادمين من صعدة المعقل الرئيسي لهم بعد أن فتحت الطريق لهم لتدخل اليمن السعيد في فوضى وحرب أهلكت الحرث والنسل في مدينة تعز وسط اليمن تعيش المدينة أوضاع إنسانية قاسية في ظل الحصار الذي فرضته قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح وجماعة الحوثي علي المدنية الذي خلف مأساة حقيقية طفال يمتون جوعا ومن لم يمت جوعا مات بالقصف او بالقنص يتساءل البعض الي متى ستظل مدنية تعز على هذا الحال إنها واحدة من بين مدن اليمن التي تعاني ألم الحرب التي تحصد اروح اليمنيين في جميع مدن اليمن ورغم قساوة الحرب لم يسلم المواطن اليمني المغلوب على أمره من إنتشار وباء الكوليرا الذي منفك أن يقتل اروح اليمنيين في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية والمعيشة ونتيجة عدم صرف رواتب الموظفين الذين يعانون هم أكثر من آي وقت مضى تحول المعلم الذي يتربى على يديه الأجيال تحول الي فلاح يذهب كل صباح بحثا عن لقمة عيش له ولمن يعول تمر عليه الأيام والساعات وهو ينتظر بصمت دون أن يحرك ساكنا أوضاع مؤلمة وموجعه في اليمن السعيد الذي كان سعيدا قبل بداية الحرب الجريمة في اليمن هي عندما نشاهد ذلك الطفل المقلى على الأرض لا يجد طعاما الي متى ستظل اليمن تنزف وتعاني الي متى سيظل مستقل المواطن مجهول في بلد السعادة الذي فقد السعادة هل مازال في مدرسة الساسة اليمنيين من يتابع الحالة المخزية التي وصلت إليها اليمن التي أصبح الموظف والعمال في الجوالات بحثا عن لقمة العيش إلي أين يتجة اليمن السعيد .



   نشر في 09 يوليوز 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا