افصل مديرك بخمسة خطوات - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

افصل مديرك بخمسة خطوات

كل شخص في أي مهنة يمكنه أن يتولى مسئولية حياته العملية

  نشر في 13 يوليوز 2019 .

يتناول كتاب " افصل مديرك " فلسفة التخلص من رئيسك في العمل. ويقدم خطة مهنية لتتحكم في حياتك العملية , ولزيادة دخلك, و لتكن امامك دائماً الفرص متاحة , ولتحصل على السعادة خارج جدران المكتب وفوق كل هذا سيشكرك مديرك. كتب الكتاب كلا من "ستيفن بولان و مارك ليفن".

بداية يقولا : "بان كل شخص في أي مهنة يمكنه أن يتولى مسئولية حياته العملية, ولا أخفيك سراً إذا قلت لك إن سيطرتك على مجريات حياتك لن تتحقق سريعاً, حيث يتطلب البرنامج عملاً شاقاً وتفكيراً جاداً, فهو ليس بالشيء الذي تستطيع فعله في عطلة نهاية الأسبوع. ولكنه يستحق بذل الوقت والجهد. و إن امتلاكك لزمام الأمور في حياتك العملية يغير حياتك بشكل مبهر ويعود عليك بعوائد".

عوائد الاستثمار

o انك ستجني المزيد من الأموال, اذا رغبت في ذلك

o وستشعر بمزيد من الأمان

o وسوف تكون أكثر قدرة على متابعة ما يعود عليك بأكبر قدر من الشعور بالسعادة والرضا

o وسوف ينتهي بك الأمر في الحصول على الوظيفة التي تحلم بها

o وسيساعدك على عيش الحياة المرسومة في احلامك

o سوف تحصل الى الامان الوظيفي

o سوف تجد الاشباع العاطفي والنفسي الي كنت تبحث عنه

o سوف تتحكم في مقدار حياتك العملية ولن تجد نفسك بحاجة للبحث عن عمل آخر.

خطوات عملية للتخلص من رئيسك

الخطوة الأولى
افصل رئيسك في العمل و عين نفسك " تحكم في حياتك".

وبعبارة أخرى ينبغي عليك أن تضع حداُ لكل من يملي عليك أسلوب حياتك ويتولى مسئولية تقرير مصير حاضرك ومستقبلك, سواء كان من يفعل ذلك رئيسك في العمل او الشركة التي تعمل لديها او أي شخص آخر .

اسأل نفسك:

من الذي يتولى حياتك العملية اليوم؟

هل لديك خطة لما ستحاول انجازه هذا العام, والعام المقبل , وعلى المدى البعيد؟

هل تبادر بالبحث عن فرص جديدة في الشركة التي تعمل بها وخارجها؟ ام انك تعلق حارك ومستقبلك على قرارات رئيسك في العمل؟

هنالك عملية من 4 أمور تساعدك على تول مسئولية تقرير مصير حياتك العملية:

1. اكتب وصفاً مختصراً لعملك. عرف بنفسك اولاً وليس بعملك مثلاً ان تقول : " أنا متخصص في مجال التصوير الفوتوغرافي وأعمل حالياً لدى وكالة" .... " في مجال تغطية الأخبار الصحفية".

2. راجع أداءك. تحتاج الى مراجعة اداءك كما تحتاج الى تطوير وصفك لعملك. ابدأ باكتساب الخبرة ليس في شركتك او مهنتك فحسب ولكن في سوق العمل بشكل عام. ركز على المهارات المطلوبة في مجالك ودون كل هذه الافكار والمعلومات.

3. حدد مجالات بديلة. بعد ان تقوم بتطوير مواصفات وظيفتك , واجراء التقييم ستكتشف مجالات بديلة مفتوحة امامك اليوم وفي المستقبل. فمثلا المصور الصحفي اكتشف ان هنالك مجال في حفلات الزفاف, و في الشركات والكثير من المجالات البديلة.

4. اكتب خططك. يساعدك كل ما سبق على تحررك نفسياً و عاطفياً من مسار العمل الضيق الذي ربما كنت تسلكه في السابق. فيمكنك الآن تطوير خططك لحياتك العملية وان تعرف ماهي المهارات التي تنقصك حتى تتعلمها.

الخطوة الثانية:

  التوقف عن البحث عن الاشباع النفسي في العمل.

و بدلاً من ذلك ابحث عن الوظيفة التي توفر اكبر قدر ممكن من الدخل وبأكبر قدر ممكن من الاستقرار. ولتبحث عن الاشباع النفسي في حياتك الشخصية.

كان هنالك مفهوم قديم لدى الناس بان الاشباع العاطفي والروحي يمكن الحصول عليه من خلال الأسرة و المنزل واماكن العبادة كالمسجد, والجمعيات الخيرية والمؤسسات الاجتماعية وممارسة الهوايات الا ان هنالك تغيير على هذا المفهوم الذي يجعل الحياة العملية خاوية. واصبحت المهنة هي احد اساليب العمل التي لا تكتفي بتقديم الاشباع المالي فقط بل تقدم الاشباع العاطفي والروحي ايضاً. واصبح البحث عن عمل ذا مغزى بالنسبة لهم حتى يستطيعوا عيش حياة أكثر اشباعاً الا انه ما حدث عكس ذلك!

والجيل اليوم ينظرون بعين الحسد الى اسلوب حياة ابائهم والذي انتقدوه سابقاً.

استبدل فكرة " ان تعيش لكي تعمل" الى " ان تعمل لكي تعيش" وبدلاً ان تنظر للعمل كغاية انظر اليه كوسيلة تؤدي الى غاية وهي الحياة السعيدة. فاذا كنت تبحث عن الاشباع العاطفي من خلال العمل فهذا ياتي على حساب وقت الجوانب الحياتية التي توفر الاشباع على الأرجح مثل المجتمع, الهوايات, الدين. قد تسأل : " الا استطيع الجمع بين ذلك كله ؟".يذكر الكاتب بانه من الممكن الا انه في الحقيقة امر غير مرجح الحدوث أي ان من حدث لهم ذلك هم نوادر. لذلك ينصح بالأخذ بالقول " اعمل من اجل المال وسيأتي الحب بعد ذلك". و بالنسبة للوقت الذي تقضيه في العمل يقول توقف عن قضاء الكثير من الوقت في العمل! فالسبب هو لأنكم بحثتم عن عمل ذا مغزى, ويقدم اشباع عاطفي. فلقد اصبح قضاء الوقت الكثير مؤشراً على انك لست اجير يكدح بل شخص ناجح في حياته المهنية.

كما انه اذا كنت تعمل من اجل احترام الاخرين ينصحك بان تنال احترام الاخرين بعيدا عن العمل وايجاد الاستقرار والسفر من اجل المتعة, مقابلة الناس كل ذلك افعله بعيدا عن العمل.

الخطوة الثالثة : 

التوقف عن التركيز على نجاحك الشخصي والتركيز بدلاً من ذلك على نجاح رئيسك في العمل.

من خلال مساعدته في تحقيق اهدافه, ودراسة شخصيته حتى تتعامل معه بشكل موفق. وهذا سيزيد من فرصة ثباتك الوظيفي في المستقبل. والحصول على المكافآت. وسوف تكون اخر شخص يفكر المدير في فصله بغض النظر عن كفاءة عملك او بقائك حتى وقت متأخر في العمل, فلا مكان للفردية للعمل.

الخطوة الرابعة : 
بادر بالبحث عن فرصة عمل.

لا تنتظر ان تأتي اليك الفرص وبادر بالبحث عن وظيفة. و لا تكن مثل الحيوانات المفترسة التي تخرج لاصطياد هدف معين حينما يعتصرها الجوع, بل كن مثل صائد السمك الذي يكتسب رزقه من الصيد حيث يخرج يومياً ويلقى الكثير من الصنارات في الماء, ثم يختبرها عندما تهتز لالتقاط السمك للطعم, ثم يقرر عندها إذا ما كانت السلال قد امتلأت بالسمك. فيمكنك البحث عن عمل من خلال شبكة العمل وهي من اسرع الطرق للحصول على عمل, فالغرباء لا يعينهم أحد لذلك نمي علاقاتك الاجتماعية قدر استطاعتك. فهنالك مسار قصير المدى مثل اقامة علاقة مباشرة مع شخص ما لديه وظيفة شاغرة, ومسار آخر بعيد المدى يتمثل في الالتفات الى حياتك الشخصية مثل ان تحضر محاضرات, تقابل جيرانك, تهتم بممارسة هواياتك.. وغيرها من الانشطة لزيادة الفرص المتاحة. فالمرء يبحث داخل دائرته الاجتماعية على من يشغل الوظائف المتاحة. و الأمر يتوقف على عدد معارفك الشخصية وليس على قدراتك المهنية.

ولكن اذا كنت لا تعمل في الوقت الحالي فلن تستطيع الاعتماد فقط على فلسفة النشاط الاجتماعي على المدى البعيد فانت تحتاج الى الاساليب التقليدية مثل اعلانات التوظيف, احصل على أي وظيفة ثم واصل البحث عن عمل آخر. فالشخص الذي يعمل يلقى قبولا اكثر من العاطل.

الخطوة الخامسة : 
مرحباً , حان وقت الرحيل.

وذلك يعني ان انه بعد المبادرة بالبحث عن عمل جديد, وبعد الحصول على عدد من فرص العمل, وبعد ان قررت اختيار افلها, فانك ستلحق بالعمل الجديد ولديك مبرراتك الواضحة لأسباب وكيفية مغادرة العمل, وحيث انك تقبل حقيقة ان كل الأعمال موقتة, فضع خططك على هذا الأساس.

واخيرا وجد المؤلفان ومن تجربه نجاح عملائهم في تحقيق الشعور بالسعادة في حياتهم.


  • 1

   نشر في 13 يوليوز 2019 .

التعليقات

اسلوب حياه
احسنتى
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا