حياة ..بكلمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حياة ..بكلمة

لا داعي للإختناق صمتاً..

  نشر في 22 أكتوبر 2021  وآخر تعديل بتاريخ 31 أكتوبر 2021 .

غريب 

أن تراقب مسار الأفكار ،كيف تنتقل بين العقول أو الخيالات كيف تمضي في ألق ورونق مهيب ..مهما كانت ضآلتها ،أو حتى تفاهتها..منظر كلمات  عالقة ،هناك بين الآذان ..أيضا غريب ،تراها تحوم تود لو أنها تستقر ،لو أنها تحظى بملجأ.

غريب رؤيتها في ذلك الوهم ..تدركك الشفقة عليها رغم أنها مجرد كلمات ..كلمات لم تصدر بعد أو صدرت متأخرة و لم تصل ،أو وصلت بلا موعد فلم تجد من يستقبلها لكنها ما زالت مجرّد كلمات ،لكنها أيضاً لم تحظ بمستقر ،ماذا لو حظيت بمستقر، بأذن واعية..لربما صارت أفكارا ،أو لعلها تفجرت حياة .

لا يجدر بنا أن نحتقر الفكرة ،أي فكرة ،فهي منشأ الحياة ولا ينبغي أن نكون أعداء للحياة ، ماذا لو آمنّا أن الفكرة من كلمة تبدأ ..بها تتطور وعنها ترقى ، لأوجدنا لكل كلمة ملجأ  لنصون الحياة 

لا داعي للغضب من الضياع ،ولا داعي للقلق من الفوات ،ولا داعي للحزن على الخسارة فالكلمات تتردد ..دائما ما تتردد بين الجنبات ،إنها لا تختفي أبداً ،دائما ما تعاود التحليق بين الآذان تبحث عن ملجئها ،تنتظر أن تتفتح لها العقول لتحل فيها وتبث أغصانها وأوراقها مثلما كانت منذ الأزل  ترويها الأساطير ،حين تتردد الكلمة علينا أن لا نفوت الفرصة ولنستقبلها ولنحتضنها ، فستكون أسطورة حياة ،مهما ضآلتها وحقارتها في أعيننا 

كالتي نتمسك بها مهما تملصت من بين أيدينا ، مهما كان الغبن والمعاناة في خوضها  لا نفلتها  رغم خزينا فيها  ورغم العار الذي يعترينا منها نحرص على كل لحظة منها 

 هي تلك الحياة التي نود لو تستمر بنا ونستمر فيها لم تكن سوى كلمة ..راسخة متينة لا تقهر ،لا تزول ،لا تندثر ..بل تضلّ تتردد وتتردد وتراوح ذلك المكان بين الأذهان والأسماع وتستقر حين تستقر في القلوب ،فتنبعث وتحيي الذوات والأنفس و تنتشر وتمتد إلى ما حولها فتجمع وتتجمع وتتراكب وتتطابق فتشكل منا ومما حولنا منظرا بهيا رائعا ،تجعل منا كيانا عظيما يزدهر ويتفتق في كل أشكال الوجود الحسية والمعنوية ،ويسمو خلال تلك الأجواء الصاخبة به المحتدمة منه المنخرطة فيه .

فإذا بذلك الصخب والإحتدام يشغله عن كلمته  فلا يلتفت لها ولا يصغي إليها ،فتضيع و تذوي بضياعها الحياة ليتشتت ذلك الكيان ويتصدع ،وتحل محله فوضى لا نهاية لها تتآكل فيما بعضهاحتى تأتي عليها كلها فتصير عدماتحوم حوله ..كلمة

في يوم من الأيام تعلمنا أن نتكلم ،و اكتسبنا بذلك حقاً ما ..متنازعا فيه متنازعا عليه ،في الكلام والتداول والبث والبت ،واشتغلنا بذلك الهذي والتنازع عن الكلمة التي تصدر وعن الملجأ الذي إليه تلجأ،اشتغلنا بهذي وتنازع في صراخ وزعيق و صخب ،و ذوينا في ذواتنا الحياة ..تنمو بكلمة وتزهو وترنو بها ،في بساطتها وسلاستها كما قامت بها واستقرت فيها فقط حين انبجست من بين أصغر وألين ما فينا

 تناسينا كل ذلك،و تسآءلنا في غباء قاتل ما الحياة ..وما كنهها ،و بكل جدية رحنا نبحث عن إجابة ذكية ومتعالمة تكفي لإرضاء ما بنا من غرور و تيه ،إبان ذلك ما تزال الحياة تندثر وتتبعثر حولنا لنصطدم بأجزاءها مرة بعد مرة فيعلو وجوهنا بريق انتصار وإعجاب يضاعف كمية الغباء المخزون تحت أديمنا أطنانا و يزيد في غرورنا المتعاظم أشواطاً أننا  كشفنا  سر  ماهية الحياةالباهر .

قد كان يكفينا قرار بسيط كبساطة ذلك الحق المنتزع منا ،أن نحتضن الكلمة و أن نأويها لتكفينا عناء البحث ،بل عناء التدمير ،لتكفينا ضياعا و فوضى

كانت الكلمة لتغنينا عن المسارح والمتاحف والمحميات التي نتفاخر في غرور بافتتاحها وزيارتها شدواً بانتصار مزيف على الفناء المزعوم الذي يطاردنا في حين أن الحياة قريبة منا بما يكفي لنتفوه بها فقط فتتفتق من خلالنا في بعضنا البعض وتنشئنا نشئا آخر مزهوا بها مستقويا فخوراً ينفي الدمار و يقهر الفناء.

في يوم من الأيام سنغض الطرف عن أن نشاهد الكلمات ترفرف تبحث عن ملجأ للحياة كي تغرسها فلا تجد غير صخب محتدم يشدو بنصر زائف على فوضى أحدثناها ودمارٍ ألحقناه و فناء خلقناه بحمقنا المزهو بالحياة نفسها


  • 5

   نشر في 22 أكتوبر 2021  وآخر تعديل بتاريخ 31 أكتوبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا