بكاء .. بكاء .. - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

بكاء .. بكاء ..

كم انني مثيرة للشفقة ..

  نشر في 17 فبراير 2017 .

انه اليوم الخامس دون بكاء ؛ ستقول انه تحسن ملحوظ مقارنة مع شهرين من البكاء ؛ وانا اقصد بالبكاء دموع تنهمر من دون سبب ؛ تنهمر لتخبرني كم انني عالة على هذا العالم وكم انني مثيرة للشفقة ؛ لكنني يا صديقي احاول البكاء من جديد ؛ ربما اعتدت الحزن و ربما لم احتمل فكرة بقاءوسادتي جافة ؛ او ربما ( كما في نظرك انت الذي/التي تقرأ ) انا مجرد غبية تافهة لم تقدر نعمة وجود سقف فوق رأسها السميك المملوءبالتفاهات و التراهات ؛ يمكنك ان تعتبرني ما شئت ..

القدير دوستويفسكي قد قال مرة : " و يعذبك في بعض الاحيان ؛ ان فكرك لا تسعه قوالب الألفاظ " .. اشعر دوما انه اكثر من يفهمني ..

لا اعلم ما الذي افعله بنفسي ؛ لا اعلم ما غايتي ؛ لكنني اعلم جيدا انني انقاد نحو ممر اسود كئيب ؛ اغلب ظني انني سانتحر قبل ان اصل الى منتصفه ، سانتحر لزهدي في الحياة وكراهيتي لها وساطالب بحرق جثتي وعدم دفنها ..


  • 2

   نشر في 17 فبراير 2017 .

التعليقات

Zakaria Ajdar منذ 6 سنة
قرأت ذات يوم أن الدليل الوحيد الذي يدل على فهمك للحياة و هو البكاء بدون سبب...هذا لا يعني أنني أقول لك هنيئا لك فقد فهمت الحياة بل سأقول تعازي الحارة لك إن فعلا فهمتها....
0
سلوى خليل
ههههههههه انت على حق .. الوعي بالحياة مصيبة
عمرو يسري منذ 6 سنة
أكثر جملة أعجبتني : ( ربما أنا في نظرك مجرد غبية تافهة لم تقدر نعمة وجود سقف فوق رأسها السميك المملوءبالتفاهات و التراهات )
فعلا أحيانا عندما نشتكي يقول لنا البعض هذه الجملة , لا يدركون أن هناك ما يعتصرنا من الداخل و أن ما نعاني منه لا علاقة له بالطعام او الشراب او مسكن .
مقال جميل , بالتوفيق .
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا