اسمي يوسف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اسمي يوسف

  نشر في 04 يونيو 2022 .

ولدت بأنفٍ يكاد يقطع أنفاسي لصغره.

هنا، على سرير قذر في مكان خنقت رائحته النتنة رئتيَ الضعيفتين اللتين لم تنضجا بعد إثر ولادتي المبكرة.

حاولت أن أفتح عينيَ لكني لم أستطع، وكأن الدنيا كانت خجلة، تحاول منعي من رؤية وضاعة ذلك المكان الذي خرجت فيه عليها.

في البداية لم أكن أسمع سوى أنين والدتي التي اعتدت على صوتها خلال شهوري الست في بطنها. بدا صوتها مرهقا كحال جسدي الذي أنهكته آلام الولادة، كما أنهكه طرد ذلك الرحم _الذي حماني شهورا طويلة_ لبدني النحيل الذي لم يكتمل بناؤه.

بعد دقائق بدأت أسمع صوت أحد الأطباء ينادي مَن حوله لتتجه الأنظار نحوي. يبدو أنه لم يستطع أن يجذب انتباه الكثيرين، فلم تأتِ غير تلك القابلة التي اعتدت سماع صوتها هي الأُخرى في أيامي الأخيرة قبل خروجي المُفجع هذا.

قلّبتني الـ"داية" يمنة ويسرى، تأكدت من أن قلبي يدق بطرف أصابعها، لفتني بخرقة نتنة شعرت بأني سأموت بسبب رائحتها أولا وقذارة ملمسها ثانيا، ثم رمتني على طرف السرير.

لم يقترب مني أحد لعدة دقائق أحسستها شهورا، فنَفَسي كان متقطعا صعب المنال، وقلبي الصغير لم يكن مستعدا للاعتماد على ذاته بعد.

عاد صوت ذاك الطبيب فجأة فوق رأسي. رغم عدم قدرتي على رؤيته، أحسست بأنامله المرتبكة تحاول مساعدتي، لكن حركاته البسيطة البدائية لم تكن ذات جدوى حقيقة.

يقترب مني أكثر علّه يسمع صوت أنفاسي الضعيفة تارة، ثم يمسك يديّ كأنه يفحصهما تارة أخرى. يضبط نفسه كي لا يشعرني بخوفه، لكن حركته حولي وصوته المضطرب يفضحه.

اختفى لدقائق، ثم عاد مع آخرين يدّعون أنهم "أخصائيو أطفال" كما سمعت، نظروا إلي، حاولوا سماع صوت دقات قلبي، ثم قالوا أن حالتي ميؤوس منها.. تركوني واختفوا! صَمَتُّ لثوانٍ أحاول استيعاب ما حدث حولي، لايزل فؤادي ينبض يا عالم! كيف لكم أن …

لم أستطع إكمال جملتي الأخيرة، دماغي الصغير لم يعد بإمكانه التفكير، فنقص الأوكسجين الذي بدأ يصيبه يمنعني حتى من البكاء كأي طفل صغير يحاول الاستنجاد بمن حوله للنجاة!

أظن أن الرحمة الربانية ستنقذني من هذه الحياة التي يبدو من بؤس أولها أنها لن تكون سهلة تستحق هذا العناء وتلك الأنفاس التعبة! سأترككم غارقين في مشاكلكم وحُروبكم اللانهائية. عَلّيْ ألتحق بطيور الجنان بعيدا عن ظلمكم وفشلكم في إنقاذ أصغركم!



   نشر في 04 يونيو 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا