إليك انت … عزيزى القارئ حين تبتسم لعبثك !! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

إليك انت … عزيزى القارئ حين تبتسم لعبثك !!

حين تبتسم لعبثك !! بقلم / اميرة زايد

  نشر في 26 يناير 2021 .


من منا لم يتعرض للاساءة فى يوم ما من آخر ..قد تكون هذه الإساءة بالقول أو الفعل ..قد تكون من شخص قريب منا او من شخص لا نعرفه ولكنها فى النهاية تسبب  مايكفي من الألم .

وتختلف قدراتنا من شخص لآخر على تحمل الاساءة على قدر حجمها وتبعا لنوع علاقتنا بمن أساء الينا  ربما نسعي لمسامحته وقد  ننجح فى ذلك .. ولكن يبقي أثرها في أذهاننا بإختلاف درجات الأذي وهو أمر اذا ظل بداخلنا فقد يعوق فرحنا وسلامنا لان ذاكرتتا هى حمزة الوصل التى تربطنا بالماضى ولن نستطيع ان نتقدم فى مستقبلنا ونحن مرتبطين بآلام الماضى وجروحه ..

ولأننا نريد أن نحيا ماضينا ..حاضرنا ومستقبلنا مشرقين للحياة متفائلين بكل ما هو آت فلابد ان تكون لدينا ارادة قوية تفرض علينا هزيمة كل ما يعرقل تقدمنا فى حياتنا وأهمها أننا نعيش فى ذكرى اساءات الآخرين دون ان نتمكن من مسامحتهم والمغفرة لهم ..

في عالمنا الافتراضي قد يظن البعض ان مسامحة أخطاء الآخرين دليل علي ضعف الشخصية وعدم استطاعتك  علي اتخاذ قرار مناسب بينما يمنح الغفران قوة ويحقق لصاحبه راحة النفس ورضا الروح وهو يتطلب قوة ارادة هائلة على ضبط النفس من الانزلاق الى منحدر الانتقام وعلاج جروح القلب العميقة وله دافع قوى فكما تحتاج لأن يغفر لك الآخرون أخطاءك فأنت أيضا تحتاج لأن تغفر للأخرين أخطاءهم ..

فى الغفران ازالة لأثار الماضى المؤلم والتى تؤكد ايجابية الحاضر المشرق ..

كما أنه يغير العالم الى الافضل لو أننا سمحنا له بأن يتدفق اليه من خلالنا ..

وجب علينا جميعا أن نمسك بمفاتيح الغفران فى أيدينا …

ولكن ما يجب علينا حقا ان نسأل عنه …

هل سوف نستخدم هذه المفاتيح فى كل يوم جديد …..؟؟؟؟؟


  • 1

   نشر في 26 يناير 2021 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا