بين الأمس واليوم - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بين الأمس واليوم

طفولة الماضي وحاضرها

  نشر في 21 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 21 فبراير 2021 .

بين الأمس واليوم جسرٌ من الذكرى يربط بيننا وبمقارنات عديدة معظمها في صفنا ...

بيننا وبينهم عشرات السنوات التي تفصل تاريخ طفولتنا عن حاضر طفولتهم ...

كان الاحترام له وقعه الرهيب في نفوسنا، يرافقنا في جُلَّ صعد حياتنا ...فيالأسرة... في المدرسة ...مع الأصدقاء... مع الأخوة... مع الأحباب وحتى مع الأعداء... وكأنّ الاحترام طابعٌ نثبت به هويَّة وجودنا .

مازدنا جيل اليوم إلَّا ضياعاً وبعذر قسوة الحرب أحللنا لهم أمورا لم تكن لنا يوماً متاحة، ونسينا غرس مبادئٍ زوالها أقسى من سنين الحرب ذاتها وعواقبها جليَّةٌ أمامنا ...

جيل اليوم لايعرف من الاحترام سوى الصياغة، وحدود الوطن العربي في نظرهم مجهولة الهويَّة ،وتاريخ الخلفاء والفتوحات الإسلاميَّة ورموز أمجاد أمتنا العربية جميعها في فكرهم قصصاً منسيَّة ...

كيف نأمن على مستقبل أمةٍ إن كان حاضر أطفالها هذا !

وليس اللوم إلّا علينا يقع فهم عجينة من صنع أيدينا، نحن من بالظروف تعذّرنا ومن سوء الزّمن شكونا وجيلاً بأكمله يا خوفي أن نكون أضعنا ...

سبيل نجاتنا الوحيد الوعي بما حلَّ بنا، علَّه في الوعي طريق عودةٍ لنا ودرب نهضةٍ لأجيالنا .


  • 1

   نشر في 21 فبراير 2021  وآخر تعديل بتاريخ 21 فبراير 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا