الدقائق الأخيرة⏰ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الدقائق الأخيرة⏰

هل سبق وتطوع أحدهم بإخبارك عن موعد الرحيل ؟ حسنا ..لقد سلب منك الحياة مرتين

  نشر في 07 أكتوبر 2021 .


وكأيّ يوم روتيني في حياتها،تخرج من عَملِها متوجهة للمنزل برفقة زميلة لطيفة وبالقُرب من المنزل تنظُر إلي أولئك الواقفين أمام منزِلها ، يبدو أنهم يعملون في مجال التسويق لمنتجٍ ما ،نعم هاهو بأيديهم ،جهاز رقمي لاصِق ،ينظرون إليها بقوة "لابد أن تُجّربيه" فتُجيب "لا ،شكراً" ..تأتي فتاة عشرينية بالقرب منهم وتطلب المساعدة" أشعر بأني متعبة جدا، فضلا أريد الاطمئنان علي علاماتي الحيوية"، تُجيب المندوبة" علي الرحب والسعة"، تقوم بلصق الجهاز الرقمي حول معصمها وقبل أن تنطق بحرف ينتابها الذهول وتنظر إلي الفتاة التي تحتضر بجوارها وتقول "إنه الرحيل ،إنها تراهم الآن" ،نَظَرت إلي الفتاة فإذا هي ناظرة إلي أعلي ولا تنطق بحرف، أنفاسها تتلاشي وتسقُطُ أرضاً ...إنه الموت.

أسرعت في الهروب إلي بيتها لولا أن المندوبة انتزعت معصمها بقوة وألصقت به الجهاز وها هي تقرأ النتيجة " لطالما كانت شخصيتك قيادية حازمة، نفسك متزنة ، روحك مكتملة ومهيئة للرحيل ، متبقي من الزمن ثمان دقائق وبضع ثوان!!"، انتزعت يدها بقوة وفرّت هاربة إلي المنزل وفي رأسها تتزاحم الأسئلة حول الرحيل "هل أنا حقا مستعدة ؟ ماذا سيحدث؟ إلي أين مصيري ؟ كيف سيكون الموت؟ وكيف ستستقبلني الملائكة ؟ أحقا كانت عقيدتي صحيحة ؟ وان كانت صحيحة ،هل عملت بما اعتقد ؟ " وعكس ما تخيلت أن الانسان لو كُشف له عن موعد الرحيل سينتزع أقرب سجادة صلاة ويطلب التوبة ..كانت تسابق اللحظات كي تصل الي أحبتها وتودعهم الوداع الأخير.

احتضنتهم بشدة ،حتي تلك التي حبست نفسها في كهفٍ بعيدٍ عن الحياة خرجت من كهفها وكأنما تلاشت جميع وساوسها وأفكارها للحظة واحتضنتها بشدة ،إنه الرحيل وإن للرحيل لهيبة ،هيبة تُنسيك حروف الشهادة التي ترددها في صلواتك الخمس ،هيبة تزلزل عقائدك وتجعل كل التفاسير محتملة، ولو خيروها لما اختارت أن يُكشف لها الحجاب عن موعد الرحيل، لتمنت أن تعود إلي بيتها بأمل أنها ستحيا طويلا وأن الموت سيبقي فكرة نائية في مستنقع أفكارها ،فقط تمنت أن يكون رحيلها في سلام دون أن ينخلع قلبها من الحيرة والخوف قبل أن يأتي ،انه واقع لا محال ،فلم القلق والتخبط قبلها.


  • 1

  • Hadeir Said
    حياتي قطر سريع قصير علي خط القاهرة - بورسعيد
   نشر في 07 أكتوبر 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا