محمد علي ملك ذكره التاريخ وآخر يحاول كتابته من جديد وتغييره ، قليل من الضغط وينطلق البركان . - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

محمد علي ملك ذكره التاريخ وآخر يحاول كتابته من جديد وتغييره ، قليل من الضغط وينطلق البركان .

  نشر في 17 شتنبر 2019 .

محمد علي ملك ذكره التاريخ وآخر مواطن من العامة يكتبه من جديد ويحاول تغييره .

قليل من الضغط وينطلق البركان.

-------------------------------------------

عادت الحياة تنبض من جديد ، وإنتعشت النفوس بعدما ظنت أن الموت محاصرها من جميع الوجوه ، تعلقت القلوب بالأمل المرئي بالعيون المجردة والذي لا يحتاج منظار السنين الضوئية لكشف المستور وبناء القصور وتزيين المقابر وهتك الأعراض وإنزواء الشرف والكذب المقيت والنفاق الفج والخداع ورسم البسمة والضلال في وجدان البخلاء والمستفيدين والجهلاء والشاذيين فكريا ومجتمعيا ، عادت العقول للعمل للحظة الأولي بعد ثماني سنوات من العجاف ، وأدركت بعدما راحت في غيبوبة طويلة وعاشت علي التنفس الصناعي لا حول ولا قوة وسألت نفسها مع نفسها ، من ساندت ! ما هو الأصل ! وماذا يريد منا ! وماذا فعل ! وكيف كانت النية المبيتة ! فالواقع لا يكذب والإحساس لا يخدع ، والشعور في الشوارع مكشوفة لا تجد ما يحجبها ، بطون إستاجرت بالكفار ، وعطش وناس مساكين إفتكروا السبيل والرحمة فما كان جزائهم إلا الموت والتعذيب ، وإمرأة عجوزة لا معين لها ولا معاش نبشت في القمامة بحثا عن لقيمات يقمن ظهرها ، وبسطاء مهمشين سكنوا في العراء واغتصبت أموالهم في سبيل رفاهية الأسياد المتحكمين ، وفلل ومباني فاخرة سكنوها الأشباح من الفراغ ، يطبقون حكمة الفليسوف والمفكر العالمي جورج برنارد شو عندما قال " نعلم أن الروح هي الجسد وأن الجسد هو ... يقولون لنا إنهما مختلفان ليقنعونا أن بإمكاننا الإحتفاظ بأرواحهنا إذا ما تركناهم يستغبدون أجسادنا " ، وأزيد أيضا وقوت يومهم عندها فقط سوف يمتلكون خداما طائعين علي أي شيء ينساقون كالحمير والبغال والخراف ، وعند الفيلسوف سقراط سلاح الخوف ينتج ألافا بل ملايين من العبيد ، أبناء شرفاء ضحوا بأنفسهم وأرواحهم زهقت في سبيل حريتكم والتطلع للكرامة في العيش والعدالة ، وأبهروا العالم من شرقه لغربه ومن شماله لجنوبه ، وبعد ما فعلوا جاء السارقون الواحد تلو الآخر ولعبوا علي المشاعر والدماء ، وقال رسولنا محمد صل الله عليه وسلم : من مشي مع ظالم ليعينه وهو يعلم أنه ظالم ، خرج من الإسلام صدق رسول الله ، وسيدنا علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه حيث قال في حكمك وبلاغاته " حين سكت أهل الحق عن الباطل ، توهم أهل الباطل أنهم علي حق " ، وها هي الفرصة تعود من جديد ، لا تقفوا في منتصف الطريق بدأ السيل ولن يوقفه أحدا بإذن الله مهما علي شأنه ، الأسد مرعوب وخائف من الجميع ونبراته العالية إنخفضت تحت ثورة الأبرياء وحاشيته زادوا في المكر والدهاء ، ولكن ليس ككل مرة في خططهم سوف تخضع الوجوه وتنحني الهامات تحت وطأة الخوف والتعذيب والتقييد ، وإلقاء المتمردين وأصحاب الأفكار وراء القضبان وأسوارها لعلهم يكونوا عبرة لغيرهم ومن يهوي العدل في التمكين ، والمساواة في الحقوق والواجبات ، الطيور خرجت من محسبها ترفرف بأجنحتها فوق كيانات الظلم والفساد وتنقر عشهما وتعلو صيحاتها ، وكل يوم يخرج طائر جديد يشاطركم الحقيقة ، لجام الخوف إنفك من علي الأفواة وتسابق الفرسان في المضمار ، لن يوقفهم أي كان في الأمصار ، مواقع عجت بالحراك ، الكل يعبر ويؤيد الحق ويظهره في وجه الباطل ، لا ترجعوا للخلف ولو لخطوة واحدة فالقطار إنطلق بسرعة غير مسبوقة ، محمل بالباحثين عن الحرية وعجلاتة التي كانت دوما تدهس البسطاء تحتهم الآن تشتاق للمستبدين الفاسدين لأخذ الثأر ، شعاع النور أنار الطريق للشعب المقهور وأعمي عيون الظالمين ، ضربات السوط المتتالية بيدكم انتم بتوقفوها ، تجموا وتوحدوا ولا يغرنكم تكبر الذين فسقوا في البلاد ، ولا ترهبكم قوتهم المزيفة ، فانتم بعد الآن الأسياد ، ذهب عهد العبودية بلا رجعة ان شاء الله واللي أحسن رغم أنف الكارهين ، أنتم الآن المهاجمون وهم راكنون للدفاع ، ألاعبيهم مكشوفة وخداعهم أهوج وتبريرهم شبهة تثبت التهم علي مرتكبوها ، يتساقط الظلم مهما طغي وإشتد وتخيل أنه للإستمرارية مؤبدا ، دستور الشعب لا يغير لفرد ، مرض لعين إبتليت به الأمة ، ألسنة حجبت وطعام وشراب ونوم علي بقايا القمامة وقلة باغية متجبرة تتكون من ثلاثة أضلاع في النعيم تتمرغ وتتقلب واليوم وغدا سيشهد التاريخ علي زوالهم وإلي مزبلة التاريخ مأواهم ، توهجوا أيما توهج لا تجعلوا لهم غفوة ، سيجي اليوم كل المتعالين والمستهبلين تحت ضربات الشباشب والصنادل والجزم يعانون ويعرفون أن الله حق ، وأن الله أبدا لن يرضي الظلم لعباده وإن استمر واشتد فانه يؤخره ليوم موعود ومصير محتوم ، ويمهل ولا يهمل سبحانه الله وبحمده ، هو الله الرحمن الرحيم الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر الباريء الخالق المصور الغفار القهار الوهاب الرزاق الفتاح العليم القابض الباسط .....................



   نشر في 17 شتنبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا