سحر الألفة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سحر الألفة

كيف نبني جسور المودة مع الآخرين ؟

  نشر في 19 غشت 2022 .

سحر الأُلفة

كلنا بحاجة إلى التواصل مع الآخرين بانسجام وبناء الصداقات، والنجاح في الإقناع والتأثير في أشخاص يهمنا أمرهم من أولاد أو زوجة أو زميل أو عميل، كما نرغب في تهدئة التوتر في علاقاتنا بالمحيط الذي نعيش فيه، لكن ما السبيل إلى تحقيق ذلك كله؟.

لا توجد عصا سحرية Magic wand ، سنستخدم سحرا بطريق المجاز هو من خلال الألفة (Rapport).

الألفة في لغتنا العربية من مادّة (أ ل ف) الّتي تدلّ على انضمام الشّيء إلى الشّيء، واجتماع مع التئام ومحبّة، فهي تعني الثقة والانسجام والتناغم والتعاون وتفهم الآخر.

الألفة من أقوى الحوافز الإنسانية التي يسعى إلى إشباعها كل الناس، فالإنسان باعتباره كائنا اجتماعياً لا يستطيع العيش في عزلة، بل يتطلع إلى إيجاد علاقات انسجام ذات معنى مع الآخرين.

والألفة سمت إيماني كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) المؤمنُ يألَفُ ويُؤلَفُ ولا خيرَ فيمَن لا يألَفُ ولا يُؤلَفُ ) أخرجه أحمد (٩١٨٧)

وكم من المستغرب أن أبا وابنه أو زوجة وزوجها أو أما وابنتها يعيشون معا في مكان واحد باستمرار ومع ذلك يفتقدون الألفة!!.

فحتى تكون مربيا مؤثرا، أو والداً محترماً، أو أما فاضلة، أو صديقاً مقنعاً، أو بائعا ماهرا، فإن ما تحتاجه هو عنصر الألفة، أي أن تملك القدرة على تشكيل رابطة إنسانية عامة، وعلاقة متفاعلة مع غيرك.

كيف ننجح في بناء الألفة؟

ثمة طريقان للنظر في علاقاتك بالناس:

1- يمكنك أن تختار التركيز على ما بينك والآخرين من فروق واختلافات.

2- أو أن تختار التركيز على أوجه الشبه، أي الأشياء التي تشترك معه فيها.

فإذا ركزت على الفروق فستجد أن الأمر أصعب لتأسيس الألفة مع غيرك إلا إذا رأيت في الاختلاف معنى التكامل لا التضاد.

لكن عندما تركز اهتمامك على أوجه الاتفاق، فستجد الباب مفتوحا لبدء علاقة جيدة، وما أكثر المجالات التي نشترك فيها سوياً كبشر، وبالتدرب سيصبح الأمر سهلاً لأن نجد أنفسنا في الآخرين، ونمد جسور التعارف معهم، ومن ثم يتحقق التعاون ونضع أساسا مكينا لتماسك المجتمع.

إذن علينا اكتشاف الأشياء المشتركة وانعكاسها في سلوكنا كما تفعل المرآة، وجميل أن يصف النبي صلّى اللّه عليه وسلّم العلاقة بين المؤمن والمؤمن بالمرآة في قوله (الْمُؤْمِنُ مرْآةُ أَخِيهِ، وَالْمُؤْمِنُ أَخُو الْمُؤْمِنِ) أخرجه أبو داود (٤٩١٨).

في عالم ما يعرف بالبرمجة العصبية اللغوية (NLP) هناك طرق سهلة لإيجاد تشابه مع غيرك عن طريق محاكاة لغة الجسد تمكّنك من كسب الألفة في بضع دقائق مع أولئك الذين لم تسبق لك معرفتهم من قبل.بمعنى أن تفعل ما يفعله الطرف الآخر من سلوك تعبيري خارجي.

لكن الألفة في الحقيقة ليست مجرد تشابه بين حركات الأجساد، بل هي تآلف بين القلوب كما عبّر القرآن الكريم: «وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ» سورة الأنفال الآية: 63، أو تآلف الأرواح بالتعبير النبوي: ( الأرْواحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَما تَعارَفَ منها ائْتَلَفَ، وَما تَناكَرَ منها اخْتَلَفَ) صحيح البخاري ٣٣٣٦.

وفي الآية إشارة بديعة إلى أن الألفة الحقيقة لا تشترى بمال الدنيا، وصدق رسولنا في قوله: (إِنَّكُمْ لا تَسَعُونَ النَّاسَ بِأَمْوَالِكُمْ وَلَكِنْ يَسَعُهُمْ مِنْكُمْ بَسْطُ الْوَجْهِ وَحُسْنُ الْخُلُقِ) المستدرك ٤٣٣ وصححه الألباني في الجامع الصغير ٢٥٣٠

( أحبك في الله ) جملة ذهبية و مفتاح الألفة علمنا إياها نبينا صلّى اللّه عليه وسلّم: (إذا أحبَّ أحدُكم أخاه في اللهِ فلْيُعلِمْهُ، فإنَّهُ أبْقى في الأُلْفةِ، وأثْبَتُ في المَوَدَّةِ) صحيح الجامع ٢٨٠ .



   نشر في 19 غشت 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا