شجرة التنوب العجوز تكتب التاريخ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شجرة التنوب العجوز تكتب التاريخ

  نشر في 24 غشت 2018 .

شجرة التنوب العجوز تكتب التاريخ

Picea sitchensis

بقلم: ستيفاني باباس
ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو

تؤرخ شجرة التنوب العجوز الوحيدة للغبار الذري الذي أنتجته البشرية

تحمل الشجرة الأوحد في العالم توقيع أثر البشر على كوكب الأرض. حيث تحمل شجرة تنوب سيتكا في جزيرة كامبل النائية في نيوزيلندا داخل خشبها سجل الغبار الذري المتساقط من الاختبارات النووية التي جرت فوق سطح الأرض منذ عام 1945 . تضم النباتات الشجيرية على الجزيرة هذا السجل أيضاً والتي يجعلها شاهدة عالمية على النشاط البشري كما ذكر البحاثة في مجلة التقارير العلمية

يمكن إستخدام هذا التوقيع الكربوني المشع لتحديد بداية عصر جيولوجي جديد مثير للجدل يسمى الأنثروبوسين –عصر الإنسان-. يقول أنصار إستخدام هذا العصر أن البشر أحدثوا تأثيراً هائلاً على الكوكب وأن تسلطهم يمثل حداً فاصلاً في التاريخ يماثل تأثير الكويكب الذي قتل الديناصورات وحدد نهاية العصر الطباشيري وبداية العصر البالوجيني

الخط الفاصل


يظهر الإنفصال بين العصر الطباشيري والبالوجيني في السجلات الجيولوجية إرتفاعاً في عنصر الإيريديوم iridium

والذي حدث بفعل ضرب كويكب هائل غني بالإيريديوم الأرض

يحتاج العلماء إلى خط فاصل في السجل الجيولوجي لتعريف الأنثروبوسين كعصر حقيقي

واقترح البحاثة على مدار السنين عدة إمكانيات لهذا الخط الفاصل من الإرتفاع الغريب في غازات الدفيئة الذي حدث قبل 8000 سنة والذي تزامن مع الاحتطاب البشري وبداية زراعة الأرز إلى الإرتفاع في مستوى الكربون في الجو الذي بدأ في أواسط 1800 مع الثورة الصناعية

ويكمن مؤشر آخر للأنثروبوسين في الارتفاع الهائل في أعداد البشر والنشاط العالمي الذي أعقب الحرب العالمية الثانية بحسب تعبير كريس تورني أستاذ علوم الأرض والتغير المناخي في جامعة نيو ساوث ويلز. ولكن هذا التسارع الكبير أصاب مناطق مختلفة من العالم في أوقات متباينة لذلك لا يمكن العثور على مؤشر جيولوجي عالمي لبدايته. ويعتقد تورني وفريقه أن أصداء الاختبارات النووية فوق سطح الأرض قد تحمل الجواب الشافي



الشجرة الوحيدة

تحول البحاثة إلى جزيرة كامبل لإنها جزيرة نائية وإذا ظهر شئ ما هناك سيظهر في كل مكان. وهذه الشجرة الوحيدة على الجزيرة هي شجرة تنوب باسقة غريبة عن الجزيرة حيث زرعها في عام 1907 الحاكم السابق لنيوزيلندة اللورد رانفرلي وتشمخ بارتفاع 9.25 متر حتى عام 2011. شجرة مئوية وحيدة تبعد أكثر من 160 كيلومتر عن أقرب شجرة

إختبر تورني وفريقه لب نحيل حفر من التنوب للكربون-14 و هو نظير كربون مشع اندفع نحو الستراتوسفير-طبقة الغلاف الجوي العليا- بفعل الاختبارات النووية التي جرت فوق الأرض ا

يعرف العلماء مسبقاً أن مستويات الكربون-14 وصلت إلى أعلى مستوياتها في الستينات من القرن الماضي وانخفضت فيما بعد بعد أن منعت المعاهدات الدولية الاختبارات النووية


تستهلك النباتات الكربون أثناء عملية التمثيل الضوئي وتنمو لذا يظهر الارتفاع الأعظمي في سللوز الشجرة. وبحسب قياسات البحاثة حدث أعظم مستوى للكربون -14 الجوي بين تشرين الأول وكانون الأول عام 1965

وأخبرتنا النباتات الأصلية في جزيرة كامبل قصة مماثلة

إختبر البحاثة نوعين من الشجيرات الطويلة العمر التي تشبه الرتم-المقشة-Dracophyllum scoparium و Dracophyllum longifolium يعود تاريخ بعضها إلى أواخر 1800 وترتفع إلى خمسة أمتار

وسجلت هذه النباتات إرتفاعاً في الكربون الجوي المشع إبتداءاً من 1954 ووصل إلى أعلى مستوى في فصل النمو المتوزع بين عامي 1965 و 1966

وأكتشفت مستويات مماثلة في تربة النصف الجنوبي من الكرة الأرضية


يشير إكتشاف هذه المؤشرات الكربونية المشعة في النباتات في مناطق نائية من العالم أن الكربون-14 هو مؤشر عالمي بحق وخاصة أن معظم الاختبارات النووية حدثت في النصف الشمالي من الكرة الأرضية وجزيرة كامبل تقع أقصى الجنوب

يمتلك الكربون-14 نصف عمر يقارب 6000 سنة مما يعني أن الكمية الموجودة تحلل بمقدار النصف مرة كل 6000 سنة. لذلك تكون الذروة قابلة للقياس لعشرات الألوف من السنين في المستقبل. يمكن العثور على مواد مشعة أخرى ذات تواجد أطول في الترسبات المائية ورسوبيات التربة لذلك سوف يتمكن علماء الجيولوجيا بعد ملايين السنين قياس لحظة تغير كل شيء

المصدر:

Live science

February 20, 2018



   نشر في 24 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا