عنونها كيفما تشاء - مقال كلاود
 إدعم المنصة
makalcloud
تسجيل الدخول

عنونها كيفما تشاء

  نشر في 02 نونبر 2022 .

أكتب هذا المقال و أنا أشعر بالتردد عن إذا كنت حقاً أريد كتابته أم لا ، مضى وقت طويل و أنا أخبر نفسي أنني ربما لست ماهرة بما يكفي حتى أكتب ما يمكن للآخرين قراءته ، أما بعد فقد قررت كسر هذا الحاجز لأستطيع الحكم على نفسي بصدق و بالدليل عوضاً عن كثرة التفكير .  

كنت أرغب كثيراً في أن أكتب عن جائحة الكورونا في أوج انتشارها ؛لأنني اعتقدت بأن أحدهم في الخارج خائف مثلي فربما قد يساعده ذلك قليلاً و لكنني تراجعت ، و وددت أن أكتب عن الوحدة و غياب الأصدقاء علّ أحدهم يشعر بذات المعاناة ؛ليتلمس في داخله أن الحزن قد انشطر إلى النصف لأنه ليس الشخص الأشد وحدةً على هذه الأرض و لكنني أيضاً لم أفعل، في الواقع بقدر ما تمنيت أن تحدث صور المواساة هذه مع أحدهم بقدر ما تمنيت أن  تحدث معي ، فلقد عانيت منها كثيراً ولازلت ، حقاً أشعر برغبة في الاعتذار عن ما لم أفعله ، و لكن لا تأخذ الحياة دوماً طابع البساطة ولا نأخذ نحن دوماً هيئة المناضلين ، لم أستطع أن أقدم الدعم في تلك الأوقات ؛ لأنها كانت ثقيلة ٌ على نفسي،  كنت أخشى أن أغادر حلم الكتابة هذا ذات يوم و لكن منذ بضع دقائق قررت أن أكتب من جديد ربما أشعر أن الكلمات تتدفق من جديد ، ما أود قوله أنه لا بأس بأن ترخي يداك ألف مرة في أحد المرات ستشتد قبضتك و لن تفلت فقط تعلم ألا تقسو على نفسك ،فكل المحاولات تعدُ نجاح حتى لو لم يكن لها ثمارٌ ظاهرة على السطح اعلم أن باطنها دوماً خير  💗✨


  • 2

   نشر في 02 نونبر 2022 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا