لا مراجع هنا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لا مراجع هنا

" قال لي: من أين لك بحديثك هذا؟ دللي عليه من أقوال العلماء، فقلت له بهدوء : إن كنت ترى نفسك أحمقاً لا تصل للحكمة فهذا لا يعني أن ذلك يسري علي ".

  نشر في 19 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2020 .

السلام السلام يا أصدقاء الجمال و الحق و المعرفة..

الحديث عن الحق هو حديث بسيط جداً و واضح، لا نحتاج لمن يخبرنا أي الطرق علينا أن نتخذها، القرارات أصبحت أعقد في حياتنا و ذلك لأن الاختيارات زادت لكن هذه الاختيارات وجدت لتصعب حياة الإنسان البشري، تعود للمنزل بعد يوم متعب في العالم الخارجي كان في وظيفتك أو جامعتك أو أي مكان يوكل إليك فيه بمهمة ما و تستلقي شاخصاً في سقف الغرفة و تقول : " يا إلهي ، لماذا هذا الصراع كله ؟ لماذا على التعب لأحصل على أي شيء ؟ لماذا خلقتني إذاً؟ أنت لا تحتاج عبادتي !"، تصبح حنقاً فتقرر الهروب للملجأ الوهمي و تقلب في صفحات التواصل الاجتماعي لتجد هذا يتحدث عن كيفية الحصول على منحة و الآخر عن كيف تحصل على ترقية و آخر يشجع الآخرين على العمل الجاد و أنه يبني المجتمع و أن كل شيء ذو قيمة و أهمية و لكنك في قرارة نفسك تعرف أنه ليس كذلك و تعرف أن ذلك الشخص ليس سيئاً و لكنه تحصل على فائدة يحبها من مكانه الذي يستعرض أنه يمثله ، فيصبح من المفخرة أنك تمثل منظمة كذا أو تمثل مهنة كذا و يا له من فخر يتعاظم في صدرك عندما يشار إليك بمكانك الاجتماعي أو الوظيفي ، لكن أن يشار لك باسمك وحده أو لقب السيد أو السيدة،يصبح ذلك بالنسبة لك غير كاف! فيا له من خجل أن نفسك قليلة في نظرك حتى أنك تحتاج أن تنسب نفسك إلى أشياء!


ما دينك ؟ ما جنسيتك؟ ما اسمك؟ هل تستطيع أن تختار هذه الأشياء أم أنك قنعت بما قالوا لك أنه يجب عليك أن تكونه؟

أنت لم تختر أي شيء مما تفعله و عليك أن تكون فخوراً إن كنت تختار طعام فطورك، أما باقي ما يفعله أكثر الناس لا يفعلونه لأنفسهم بل لهؤلاء الذين قرروا عنهم ملبسهم منازلهم وظيفتهم طريقة التوظيف ماذا يتعلمون و ماذا لا يتعلمون و كيف يتصلون بالله !

أن تتعلم من الآخرين شيء و أن تفعل و تتبع لأنك لا تريد التفكير في إجابة و تريد إجابة جاهزة شيء، فأنت متى صرت الثانية فلست عبداً لله، إن عباد الله أحرار، أنت لا تحتاج لأن تدلل على فلسفة عبقرية طرأت لذهنك فيقاطعك صديق غشيم لقد قال ذلك نيتشه ! لقد قال ذلك عمر بن الخطاب لقد قال ذلك بولس ..لقد قال ذلك غاندي،كونفشيوس، تولوستوي إلخ من تلك الأسامي !!

ألا يكفي أنك "أنت" ذاتك فكرت و تعرف الحقيقة المستنيرة في قلبك و عقلك و روحك في ساعة صفو من الزمن ؟

ألا إنك إن ملكت ساعاتك كلها فجعلتها ساعة الصفو تلك فلقد عبدت الله و عشت السلام داخلك و لم تكترث إن لم تتجاوز قراءتك في العام اربعة كتب مادمت تستطيع قراءة البشر و آثار الذين مضوا و الطبيعة و نفسك ، إن كل ما كتب هو الرسم الحرفي بقلم على ورق لما هو بالفعل موجود و ليس ابتداع، لذا فإن الباطل في وجوده حق و ليس مبتدعاً.




  • 2

  • آيــة سمير
    شخصٌ يحتضن ذاته برفق ~ طالبة جامعية في كلية طب الفم و الأسنان مهتمة بالفنون ككل و بالكتابة على الأخص ، أكتب لأحيا <3
   نشر في 19 يناير 2020  وآخر تعديل بتاريخ 19 يناير 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا