سوسيولوجية الشم وسرديات الرائحة في الأدب العربي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سوسيولوجية الشم وسرديات الرائحة في الأدب العربي

  نشر في 06 شتنبر 2022  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2022 .

سوسيولوجية الشم وسرديات الرائحة في الأدب العربي

أنثروبولوجيا الجسد والرائحة في السرد الحديث

.. هيام فؤاد ضمرة.. 


النقاد العرب منشغلون اليوم برموز أدبية يعتبرونها اكتشاف جديد في عالم النقد من شأنها أن تفتح أفاقاً جديدة في التحليل النقدي وفي التعامل مع المنجز الروائي الحديث، ودخول الرائحة كمقاربة جديدة في النقد العربي.

فقد ظلَّ الساردون إلى وقت طويل لا يكترثون للرائحة بسردياتهم، وكأن لا علائم لوجودها ولا تصلح لأن نعتبرها رمزا من رموز السرد الأكثر روعة، التي تناسب أن تستخدم توطئتها في منهجية السرد، وما غابت تلك الرائحة بالسرد عن ذهنية فريدرك نيتشه حين صنفها في مباحث نقده واصفا إياها من خلال تساؤل له: أن الأنف لم يخصه أي من الفلاسفة بما يستحق من عبارات الاهتمام والتعظيم هو الأداة الأكثر رهافة وشاعرية بالسرد الأدبي، وفي التحليل النقدي الذي يخدم النص ويفعِّل ايجابيات تأثيراته.

فالرائحة موجودة بالكون وتأثيرها على أمزجة البشر لا يمكن إهمالها، ولا القفز عن تأثيراتها، فروايات الناقد البريطاني جورج أورويل خلال النصف الأول من القرن العشرين، فقد امتد تأثير الرائحة على ذائقته الأدبية والنقدية إلى غايات بعيدة الأثر، وراح يطلق أنفه في تعداد الروائح الزكية منها والكريهة، الطبيعية والصناعية، الغريبة والواضحة، الغامضة والصريحة، المرئية والمخفية، الحسية والروحية، وحشد الكثير من التفاصيل وتقلباتها في خضم وصفها في مواقع ظهورها الأبرز خلال النص السردي، واستخراج تجليات وصفها بجاذبية مثيرة للاهتمام

يمتلك الإنسان خمس حواس تمكنه من التحقق من الأشياء ومعرفتها وتحديد خصائصها وهي على ما هو معروف، حاسمة الشم وأداتها الأنف، حاسة التذوق وأدواتها الفم واللسان، حاسة السمع وأدواتها الأذنان، حاسة الرؤية أو النظر وأدواتها العينان، حاسة اللمس وأدواتها الأنامل واليد عموما.

البريطاني أوريل وصف رائحة بعض الأشياء بطرق متغايرة، كروائح الماء الآسن والجثث بحالاتها المتعددة تارة يصفها بالجثث العطرة، وبأخرى يصفها بالنتنة أو الهامدة المفرغة من الحياة، راح في بعض الأحيان يربطها بروائح المواد الغذائية والأكل بعمومه، متخذا من الرائحة محوراً ترتكز عليه النقطة الأبرز فيدور حولها ويركز على صورها المرتبطة بذهنه وبالحالة التي تشكل الحدث،

واضح أن الناقد عليه أن يستخدم أنفه بنفس القدر الذي يستخدم به حواسه الأخرى فيتعقب بالسرديات إشكالية الرائحة وترجمة ما وراءها أو وصف حالتها، فهناك دوما مسافة لها حسبتها بين الأنف ومصدر الرائحة وبين العقل وطريقة احساسه الإنساني بين العقل والمنطق، فالرائحة علامة من علائم وجودنا كبشر يمتلك حواساً، يربطها بمشاعره أو بمزاجه، واللغة أداة تعبير قادرة أن تمنح الرائحة مظهر طبيعي أو ترميزي كأن يجعلها رمز نعبر بها عن رؤيتنا وخبرتنا وتجربتنا عبر كل مضامين الحياة، فيظهر الخلاصة لما تنطوي عليه معاني الرائحة مبينا غايتها أو هدفها وقد ظهرت العديد من الروايات التي اتخذت من الرائحة عنوانا ومنهجا لسردها

كل انسان يملك كافة الحواس فله بصمة خاصة لحواسه الخمس، بصمة الأنامل، بصمة العين، بصمة الصوت، بصمى الأنف، بصمة الأذن، بصمة التذوق.. فالرائحة هي بصمة الأنف من عادتها أن تكون حساسة تجاه روائح بعينها تؤثر على مزاجها وقابليتها للاحتمال أو للانجذاب أو التأفف، إما أن تستشعر فيها الانتعاش أو تقضب جبينها لشعور الاشمئزاز، لا يتفق بقية البشر على قبولها أو احتمالها، وإن اتفقوا ببعض منها واختلفوا ببعض آخر.

فكما الموسيقى لغة عالمية يتفق عليها غالبية البشر فإن الروائح العطرية لغة يتقارب البشر على ذائقة الشم من خلال أجزائها الحساسة في شعيرات الأنف، ومثلها الروائح النتنة النفاذة هناك اتفاق يكاد يكون كاملا على الاشمئزاز والتأفف منها.. فميزة الرائحة أنها ترتبط بالإحساس الجمالي والعاطفي.

إن القول أن السرد العربي أهمل الرائحة في سرديات الرواة قول خاطئ غير دقيق وليس بمكانه الصحيح، فقد تواجدت مصطلحات وصف الروائح في لغة أبجد هوَّز العربية بكل حالات الشعور بالروائح، فالروائح موجودة في القصص والروايات، إنما النقاد والفلاسفة تاهوا عنها توهان الناقة في صحراء قاحلة مترامية الأطراف،

فالقوارير صنعت للعطور الشذية، وأجساد الأموات دفنت بباطن الأرض حتى لا تتحول لجيف نتنة إكراما للموتى .. فقد أفاد العرب بأقوالهم المأثورة معاني الرائحة بقولهم: " تخلو القوارير من عطرها حين انتهاء ويبقى شذاه موجودا"، كناية عن الذكرى الطيبة

و"تعرف بائع الورد من رائحة يداه" ووصف الرائحة بالذكية والشذية فيدل على قوة الرائحة لا على جمالها، وإن غلب عليها الرائحة الطيبة فهي الطيب المعطر.

ويحتفي الشاعر بشار بن البرد بحالة الشم فيقول :

درة حيثما أديرت أضاءت = ومشم من حيثما شم فاحا

وجنان قال الإله لها كوني= فكانت روحا ورةحا راحا

وبتقصي الروايات العربية التي حملت عناوينها معاني الإحالة المعنوية على الشم والرائحة نذكر ما ذكره الكاتب التونسي رضا أبيض صاحب كتاب الرائحة في عصر تطوير التجارب والأدوات النقدية بحاسة الشم الافتراضي.. رواية صنع الله إبراهيم (تلك الرائحة) و (روائح ماري كلير) لحبيب السالمي، و(روائح المدينة) لحسين الواد، و(رائحة الأنثى) لأمين الزاوي، و0رائحة الصابون) لالياس خوري، و(رائحة الكافور) لميسون فاخر، و(رايحة القرفة) لسمر بريك، و(فخاخ الرائحة) ليوسف المحيميد، و(رائحة الجنة) لشعيب لحليفي، و(زرايب العبيد) لنجوى بن شنوان.

وعتبات النص هنا هنا تندرج في تخصيص الخطاب وتوجيه النص الروائي لتستحيل إلى مفاتيح دلالية تكشف عن التيمة الرئيسة في الرؤية الروائية الأيدولوجية في بصمة الأسلوبية

فاستنطاق حضور الروائح في الرواية العربية تختلف بدلالاتها اجتماعيا أو سياسيا أو ايدولوجيا فكأنها تعيد حالة الترميز من خلال انتاجه التقليدي  


  • 2

  • hiyam damra
    عضو هيئة إدارية في عدد من المنظمات المحلية والدولية
   نشر في 06 شتنبر 2022  وآخر تعديل بتاريخ 25 شتنبر 2022 .

التعليقات

Dallash منذ 3 أسبوع
رائع ما تفضلت به ..
لكن لو قلت *لا يكترثون للرائحة في سردياتهم* لكانت اقوى
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا