لغةُ صمتي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لغةُ صمتي

تجريب...

  نشر في 12 أبريل 2019 .

عُذراً سادتي ... فَضلاً

أُخاطِبكم...أُحدِثكم ...

رَجاءاً إسكتوا ... عفواً

لتُبحِروا في لغة صمتي

لم أكن أعلم...

بأن النَهر بجانبي يَغرقْ

و أن طُيورَه عَطشى

و أنا أختالُ في صمتِي

أشاورُ حرفي المعتوه

لماذا لا نُحلِّق كالكنار ؟

لماذا يغتلنا الحِصار ؟

و لماذا أتمادى في صمتي ؟

إلى أوراقِ النِيم المُصْفَرَّة

أكتبُ رسالةً عنوانها الصَمتِ

و حروفها محفوفةٌ بالكَبتِ

و تساؤلٌ يبكي ...

لماذا أختالُ في صمتي ؟

سأشربُ في عيونِ الطيفِ

بالقهوةِ فُنجاني...

و أكتبُ في المدى وهماً

ترانيمي وعنواني..

و أشِنُّ على صمتي

غاراتي...وعُدواني

و يبقى تساؤلي حائر

لماذا أتمادى في صمتي ؟

قَبّلتُ الشمس ذات يومٍ

فغارَ القمرَ يهجوني

بأنكَ لم تُحِب يوماً

وب الأوهامِ مجنونِ

و أَنكَ لم تَزْل طفلاً...

يعانِد في الهوى خطي

ويَرجع في الصدى صمتِي

سؤالٌ كان يُبكيني ...

و يُخفِي عن الملأ صوتي

لماذا لم تَثُرْ يوماً ..؟

وتصرخ ملء ما تملك

لماذا سرقتم كلما نملك؟؟

وكيف قسمتموا وطني ..؟

ويرجعُ صداي بلا صوتٍ

لماذا تختال في الصمت ؟؟

نزار عبدالله بشير

(2015 )م


  • 2

   نشر في 12 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا