من المكتبة العربية: من تحدث عن الكُتب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من المكتبة العربية: من تحدث عن الكُتب

  نشر في 16 يناير 2020 .

كان في الماضي تجارب شتى مثل تجربتي، في كل عصر وزمان هناك من يقدم للناس عناوين ويشرح سر تقديمه لها، والمثال على ذلك مقال الفقهاء في الفقهاء ومؤلفاتهم، وخير مثال على ذلك سيرة أبي حيان التوحيدي في كتب التاريخ، والخلاف الذي دار حوله، وسطور ابن القيم في كتاب الروح التي أشاد في بعض إجابات مسائله أن كتاب ابن أبي الدنيا المعروف باسم القبور قد أفاد فيها، وفي مؤلفات السيوطي كان يستند في الرأي على كتب وفضل أصحابها.

من سمات كُتابنا ومؤلفينا الأوائل تقديرهم للعلم على حساب الذات، فلو كان ابن القيم يريد لذاته الفخر ما ذكر إمامًا ولا قدم كتابًا على نفسه، ولكن لا أفضل أن أذهب بعيدًا لكي أقدم الذين بدؤوا قبلي هذا الدرب، كان من أقرب الذين مارسوا هذه العادة عباس محمود العقاد، وكان له في الحديث عن الكتب وتصنيفها أكثر من طريقة وأكثر من كتاب واحد، ويمتاز كل كتاب فيهم بتجربته الخاصة والفريدة التي تأتي من عنوانها.

كان شخص العقاد وسماته نتاج ما قرأ من الدنيا والكتب، ولد في عالم تلتقي فيه كل الأشياء النقيضة، أسوان حيث الليدي الإنجليزية واللافيم الفرنسية وآخر مرمى بصره أمه المصرية الأسوانية، كان يجد تلك النقائض تعيش ويقبل بعضها بعضًا، ونشأ فيه قبول الاختلاف، وكان مثقفًا بالفطرة قبل المرور على أمهات الكتب.

كان كتاب «ساعات بين الكتب» للعقاد كما حلب مصارعة الثيران للكتب، قدم فيها كتبًا منفردة وقارن فيها بين مؤلفات وأخرى، وكانت بعض صفحات هذا الكتاب سبب الأزمة التي دارت بينه وبين الرافعي، ويمتاز الكتاب في نظري الشخصي بأنه مقدمة جميلة لقراءة الكثير من العناوين التي اختفت الآن، لن تجد كثيرًا من تلك الكتب المذكورة في الكتاب بسهولة، ولكن عندما تجد أحد تلك الكتب كأنك قرأت ألف كتاب مما نقرأ هذه الأيام.

أما الأمر الثاني الذي امتاز فيه كتاب العقاد فكان العناوين التي اختارها العقاد لمقالاته، مثلًا المقال الذي انتقد به الرافعي كان بعنوان «معجزة القرآن»، ذهب العقاد فيه في طريقين لذات الشيء، كانه يقسم نفسه لشخصين تقريبًا، قارن بين الرافعي وما أسماه ابن رواندي لكي لا أفسد عليك الكتاب، وفي الاتجاه الآخر كان يناقش مسألة الإعجاز العلمي بالقرآن، حتى تجده يلتقي بهما ويفترق عنهما كل سطرين أو ثلاثة.

أما الأمر الثالث في هذا المؤلف، فهو أنه عكس كثيرًا من شخص العقاد، حيث إن العناوين المختارة هي عناوين من بلاد شتى، ولقد عُرف عن العقاد أنه لا يملك مالًا لشيء غير كتبه، ولا صاحب له غيرها، ولا يستطيع أن يفترق يومًا عنها، فعندما يهديك الكريم كل ما لديه، فاعلم أنه شيء ثمين.

ولم يكن العقاد وحيدًا بين المعاصرين، فقد كان أنيس منصور أيضًا له تجاربه في تقديم الكتب، ولكن بين كل تجاربه التي قرأتها أفضل بينها كتابه الشهي «كتاب عن كتب»، كان أنيس منصور يحكي أفكاره باستخدام المؤلفات وسيرها الشخصية، وكان يعبر بين العناوين بسلاسة رهيبة، كأنني مثلًا أقول لك إنني ذات يوم خرجتُ في نزهة مع «كليلة ودمنة» اللذين كانا لي «الصديقين» الوحيدين في الحياة وقضينا ليلة من «ألف ليلة وليلة»، كان أنيس منصور يتكلم هكذا خلال ذاك الكتاب.

ولم يكن الكتاب من حيث الخصائص الفنية التي امتاز بها أنيس منصور مميزًا، ولكن يكفي ذكر المقال المفضل لي بين ما جمع هذا الكتاب وهو «أخيرًا قرأت هذا الظالم الممتع»، لن أشرح ما في المقال أو موضوعه، ولكن سأعطيك مثالًا منه سيشرح الكتاب كله دون أن أسرب منه شيئًا، تخيل مثلًا أنك كنت أغنى شخص في الأرض، كتب أحدهم عنك كتابًا، وبعد قرنين سيكون حفيدك فقيرًا وعائلتك مشردة في الشوارع ويشتري حفيدك كتابًا عنك لكي يقرأه، ويحاول أن يرضي نفسه بوصف أن ذاك الكتاب فضيحة، وأن مؤلف هذا الكتاب قام بالتشهير بسمعة العائلة، هذا المقال يتحدث عن مثل هذا المثل.

وتبع أنيس منصور فيما بعد علاء الديب، ها هنا اتخذ تقديم الكتب إطارًا واضحًا، انتصر علاء الديب في نظري عن الذين سبقوه في تقديم العناوين تقريبًا لأنه اقتصد على أن يقدمها فقط، لم يحكِ سيرته الذاتية مع الكتاب نفسه كما فعل أنيس والعقاد وغيرهم، ولم يحتَجْ لذكر كتاب لطرح موضوع، أو أن يطرح الموضوع كتبًا لكي يقرأها الناس.

بدأ كتاب عصير الكتب يُكتب على عدة سنوات في مجلة الصباح، الكتاب يقدم نبذة عن مائة وأحد عشر كتابًا في الرواية والقصة والشعر والسياسة والاجتماع والموسيقى والتاريخ، ويمتاز الكتاب في خصائصه الفنية بأنه يمتلك القدرة على تقديم الكتب بتفاصيلها، دون خدش غموضها، عندما تقرأ مقالًا عن كتاب ما مثلًا وما يحتويه، وبعدها تقرأ الكتاب الذي قدمه علاء الديب لن تجد أن القصة التي قد قرأتها في الأول هي التي قرأتها في الثاني، يستطيع علاء الديب أن يأخذ خطوطًا معينة في الكتب لكي يشرح منها الكتب دون خدش غموضها.

ولم تكن خطوة عم علاء مثالًا فقط على تقديم القدم أو محض اقتراح فحسب، بل استحثت تلك الخطوة الكثيرين من بعده، هناك من أسمائهم المعروف وغير المعروف، وبين هولاء كان بلال فضل الذي ستجده كاتب المقدمة في كتاب عصير الكتب، ويضاف إلى ذلك صاحب برنامج استعار نفس الاسم ويذاع على قناة العربي.

قدم بلال فضل برنامج عصير الكتب الذي يجاهد في سبيل الكتاب والقارئ، ويحارب كل وسائل التجهيل ومحاكم التفتيش الحديثة، هو الذي قدم لنا عناويننا المعاصرة التي اندثرت بين العناوين المشوهة، والذي قدم لنا كُتابًا معاصرين لم يأخذوا فرصهم بسبب انتشار أنصاف الكُتاب وأنصاف البلهاء، البرنامج الآن في حلقاته التسعين من موسمه الثاني تقريبًا، وأنصح بمشاهدة الحلقات كلها كاملة دون إهدار أي لحظة فيها، فهي عصير كتب وثقافة ومعرفة مُركز.

ومع عصير عم علاء الديب وعصير بلال فضل، قدم بلال فضل أيضًا بالكتابة بعض العناوين في كتابه العظيم «في أحضان الكتب»، كان الكتاب ما بين الحكي عن الكتب والحكي عن الحياة، قدم الكتاب بموقف في مقهى مثلًا، وحكى عن يوسا كأن يوسا صديق بمدرسة سعيد القباني الإعدادية، كتاب يمتلك من روح بلال فضل المرحة كثيرًا، وهو الكتاب الذي أنصح القارئ أن يبدأ به قراءة هذه القائمة.

بإيجاز هناك مؤلفات كثيرة في هذا الموضوع وأكثر من الأربعة الذين ذكرتهم، هناك مثلًا البصائر والذخائر للتوحيدي التي فاقت المصنفات فيها السبعة آلاف مصنف، وقدم في الشعر وذكر سيره سابقًا أبو الفرج الأصفهاني بكتابه الأغاني، ومن المعاصرين كتاب عن الكتب لسهير القلماوي، ولكن رأيت أن تلك الأربعة اختلفت اختلافًا عن غيرها مما يجعلها أسهل وأوضح وأقرب وأنفع للقارئ.

وأما الموضوع القادم «من المكتبة العربية – الذي امتزج بالفنون»، كالعادة يوم الجمعة، ويُستكمل.

العناوين التي تم ذكرها:

– ساعات بين الكتب – عباس محمود العقاد/ في أحضان الكتب – بلال فضل/ كتاب عن كتب – أنيس منصور/ عصير الكتب – علاء الديب/ برنامج عصير الكتب – بلال فضل/ القبور – الإمام ابن أبي الدنيا/ الروح – ابن القيم الجوزي.



   نشر في 16 يناير 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا