رجوع إلى الله بعد دورة كاملة. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

رجوع إلى الله بعد دورة كاملة.

  نشر في 19 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 23 يونيو 2020 .

نصل إلى مرحلة من الحياة نشعر فيها بالحيرة. لا نعرف تحديدا ما الطريق الذي نريد أن نسلكه. ما بين الدين و الحياة، ما بين الطموح و الرضا، ما بين قدرتنا على الاختيار و القدر. ما بين الطاقة و المؤثرات الخارجية، ما بين التغيير و التعود، ما بين التجديد و المسايرة، ما بين النفس و الآخر، ما بين الافتراضي و الواقع، ما بين الآن و غدا، ما بين المشاعر و الحقيقة، ما بين الرقة و القسوة، ما بين الفهم و التطبيق، ما بين التحكم و السعي أو الإفلات، ما بين أن تذهب نحو الأشياء أو تتركها تأتي إليك. ما بين كمية الجهد الذي ينبغي أن تبذله، ما بين الموازنة و التطرف، ما بين كبرياء النفس و التغاضي، ما بين الصمت و الكلمات، ما بين الجسد و الروح، ما بين الإحساس و التعايش، ما بين المادة و سلام النفس، ما بين الإفصاح و الكتمان، ما بين الفرد و المجتمع، ما بين مصلحة النفس و مصلحة الجماعة.

نصل إلى مرحلة لا نعود نعرف من نحن حقيقة! هل جوهرنا الداخلي و قيمنا و الصور التي تتكون في مخيلتنا لتخلق تجاوبنا مع الأشياء؟ أم الشخصية التي يفرضها تجاوبنا المختلف أمام الأشياء و التي لا تشبه أحيانا التصور الذي نحمله في عمقنا؟ و ما مسؤولية الذات في ما آلت إليه ؟ 

نصل إلى مرحلة لا نشبه من نكون و إن كنا نعرف من نحن. لا نأخذ ما يكفي من الخطوات كي نصبحه، لأننا لا نأبه بالنتائج النهائية، تكفينا لحظة صغيرة غامرة مجهولة لا يصل إلينا فيها أحد.

نصل إلى مرحلة تفوق مرحلة الوعي، مرحلة الوعي المتأخر بالذات، أو الوعي المسبق بها الذي يأخره الوعي باللاوعي. نتأخر في أن نصبح من نكون لأننا نعرف أنه يأتي من جراح غير مفتوحة.

نصل إلى مرحلة نريد فيها أن نختبئ من كل الأشياء و ننظر إلى أنفسنا حقيقة، نجردها من كل الأحاسيس العالقة، نفتح الندوب كي نعقمها، نفتح مراكز الوعي كي تتدفق الصور، في خيالات، في توجسات، في كوابيس، في كتابات فارغة. نفتح الندوب بجرأة متأملين آثارها مع الوقت أن تمحى. 

نصل إلى مرحلة الإيمان بالذات، المرحلة التي تؤمن فيها بحق نفسك عليك، بعد الكثير من القرارات الخاطئة، و الأحاسيس السلبية، و التعلقات المريرة، و الأسئلة المفتوحة. نقف ذات يوم أمام المرآة لنسائل أنفسنا. ألم نخلق لنعيش ؟ لنتنفس؟ لنسعد ؟ ألا نستحق أن نعيش بطريقة أفضل؟ ألا نستحق أن نصفق لأنفسنا عن كل تجربة خضناها و عن كل سلم نجاح تسلقناه و عن كل درس تعلمناه؟ ألا نستحق الأفضل من فرص الحياة؟ و الأفضل من الأشخاص كي يحيطوا بنا؟ و أفضل الإمكانيات و أجمل الأحاسيس؟و حين نجيب بنعم تصبح بعدها كل محطات الحياة أسهل ! 

نرجع بعد التجربة، و فهم أوسع، إلى المرحلة الأولى من الإيمان بما فوق الذات، خالقها، و صانعها، الله الذي قدرها و أراد بك خيرا حين ألهمك أن تزكيها لتفلح. نرجع إلى الله بعد دورة كاملة. لأن التغيير يأتي منه و الخير منه و الشر منه و الضحك منه و البكاء منه، و السقم منه و الشفاء منه، و لأن حكمته أبلغ، و معرفته سابقة، و رحمته أشمل و عفوه متاح، و مغفرته واسعة، و لأن الأسباب منه، و القدرة منه، و الطاقة منه، و الدعاء منه، و الاستجابة منه، و الحرمان منه و الوصول منه، و كل شيء منه و إليه.

نرجع إلى الله بعد دورة كاملة، لأن الله يريد أن يعطي و يريد أن يدهش، و يريد أن يبارك ويزيد، و يريد أن يرضي، و يريد أن يمن. لكن الأيادي هي المغلقة، و القلوب هي المتضايقة، و النفوس هي الضيقة، و التفكير هو المحدود و الذات اعتادت أن تبقى واهنة. 

نرجع إلى الله بعد دورة كاملة لأن الضلال انتشر، و السخط عم، و الآراء كثرت، و الحريات تشعبت، و الأفئدة طغت، و طقوس العبادة تشوهت و الحيرة شاملة. و لأن تضيع على الإنسان دنياه أهون من أن يضيع عليه دينه فلا يقبل منه. 

نهيلة أفرج


  • 1

   نشر في 19 يونيو 2020  وآخر تعديل بتاريخ 23 يونيو 2020 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 5 شهر
بالاضافة لصفحتى هنا على مقال كلاود لى روابط أخرى على الصفحة فى (فيس بوك جروب فن وأدب) و (مدونة روائع الفكر) بالاضافة على صفحتى بموقع رقيم الذى يضم الكثير من الكتاب المميزين والذى لابد أن يكون اسمك من بينهم
صفحتى على رقيم
https://www.rqiim.com/agwad
ومدونتى روائع الفكر
https://rwaealfekr.blogspot.com/
0
Abdou Abdelgawad منذ 5 شهر
مقال وكلمات راقية برؤية فلسفية تغوص فى أعماق النفس الانسانية وتتوغل فيها لتحلل مدى حيرة الانسان بين نقائض الحياة ليدور فى دورات الفشل والنجاح والخير والشر والسقوط متعثرا والوقوف بثبات وبين طاعة الله ومعصيته و..و.. ليدور حول نفسه والحياة دورة كاملة انه مالخصته آيات الكتاب العزيز فى أكثر من موضع نكتفى باثنين
( خلق الانسان فى كبد ) ، ( ونفس وماسواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ) ..تحياتى لرؤيتكم وتحليلكم وكل التقدير .
0
Nouhaila Afrej
شكرا على التشجيع. سأزور صفحاتك لأطلع عليها، و لا أشك في أنها ستكون بالفعل قيمة. كل التقدير و الاحترام لكم أيضا.
كم جميل اسلوبك يا نهـيله. كلمات رائعه ووصف دقيق. .
لأن تضيع على الإنسان دنياه أهون من أن يضيع عليه دينه فلا يقبل منه. ما اجملها من عباره !صدقتي
1
Nouhaila Afrej
مرورك يسعدني نانسي دمت بخير

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا