التحامل على تقطيع المواطن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

التحامل على تقطيع المواطن

  نشر في 28 أبريل 2018 .

إن القلب ليحزن والعين لتدمع عندما نرى ونسمع من هم من الشعب، ومن ينتظر منهم دعم الشعب، ومن يفترض بهم أن يدافعوا على الشعب، يتحاملون على الشعب ويقاطعونه، ويرهبونه بتهمة الخيانة، لإضراره باقتصاد الوطن في زعمهم، فهم لا يخاطبون عقول الشعب، وإنما يناشدون بقايا الرعب الدفين في قلوب الشعب منذ أمس قريب، فعن أي اقتصاد دولة يتشدقون؟! فكل مشروع هو ملك للخواص من أعيان وأعوان وعيون، فإن كان اقتصاد الدولة هو اقتصادهم مما يضرهم، فنعم، نحن نهدف إلى ضرب دولة اقتصادهم، حتى يرجعوا إلى صوابهم، لكن لا حياة لمن تنادي، فرجال الدولة والسياسة هم رجال المال والأعمال وبالتالي يرجحون مصلحة اقتصادهم على مصلحة مواطني بلادهم، لذا فحملة المقاطعة سابقة ليست من المعهود في حسبانهم، إذ جرت العادة في بلادهم أن يتظاهر الشعب في الشوارع حتى ينهكه المشي والصراخ، وهم يطلون عليهم من فوق، وأبواب مكاتبهم موصدة عليهم، تم تعود المياه إلى مجاريها بعد سويعات، فيكون المتضرر الوحيد هو المواطن المسكين، لكن الآن ما حصل قلب الميزان، فالمتضرر الوحيد هم رجال الدولة والأعمال، فهم يخسرون الأموال، مما أثار جنونهم فسبوا وشتموا المواطن، واتهموه بعداوة الوطن، وافساد اقتصادهم الوطني، وخرج مدعوا الوطنية من خدام رجال الدولة لا الدولة كرها وطواعية كحجر عثرة في وجه المقاطعة، ينبحون كالكلاب المسعورة في وجه قافلتها السائرة نحو أهدافها، أملا أن يلفت نباحهم انتباه أسيادهم من رجال المال والدولة، فيلقوا لهم قطعة من لحم الشعب يلكونها في أفواههم الكريهة، فمثل هؤلاء أولى بالمقاطعة، لا نكلمهم ولا نبيعهم ولا نزوجهم، حتى يتوبوا عن قبيح أفعالهم، فهم أشد علينا من الزيادات المتعسفة الظالمة، فهم الخونة وينعتوننا بالخيانة، فهم أعوان الفساد وعيونه وأعداء البلاد والعباد، لذا لا عجب إن سمعنا في الأيام القادمة أن رجال المال والسلطة سنوا قانونا بعدم مشروعية حملات المقاطعة، إذ يقال في المغرب لا تستغرب.



   نشر في 28 أبريل 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا