وزيرة نساء. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وزيرة نساء.

قصيدة

  نشر في 08 مارس 2021 .

لم تخلق النساء في الدنيا

ليحببن الرجال.

انتهى زمن المودة بيننا.

أنضم إلى صفوف النساء الثائرات.

أنضم الى صفوف النساء المتحررات.

أنضم إلى صفوف العانسات.

أنضم إلى صفوف الحرب و البندقيات.

إلى رصاصة دخلت قلبي،

لن تهزميني.

إلى وجه غريب،

يزورني في الأحلام

ارحل!

انتهى زمن الأحلام و الأمنيات.

لم تخلق شمس من ضلع الأقمار.

لم تصعد نجمة في السماء من الهاوية،

هي خلقت هناك.

تبرق لتختفي

تبرق لتشتعل،

تشتعل لترى وحيدة في الظلام.

انتهى زمن الكلام.

فاض الربيع في قلبي،

فاض سم الحقيقة،

فاض نهر العاشقين فيه

ليجف.

أنا أراك.

في مرآة الحزن ليلا

حين يشتد وجع الحنين.

أراك و لا أعرف من أنت.

أراك و أرى نفسي،

في كل النساء،

أرى نفسي.

في امرأة بكماء

لا تقول أحبك

و لكن خديها متوردتان.

في امرأة خمسينية

تعود إلى أبنائها مساء

تحمل خبزا و بعض غضب.

في امرأة تتفقد بلهف عروض الزواج

تنظر في قوائم المترشحين

ينصبون الفخاخ

ليمسكوا

طائر البجع.

تبحث في قوائم الملهفين

لتحصد عقدا من الخيبة.

تصيح

أين رجل شديد؟

و لا تجد.

أرى نفسي

في امرأة مسنة،

تتيمم

تعكف على سجادتها في وهن

تعرف الله أكثر مني

في امرأة،

تجلس على شط البحر

ترمي للأسماك

فتات الماضي،

تحذرهم،

تنظر إليهم يعلقون في الصنارة!

أرى نفسي

في امرأة مؤمنة

مخلصة لقلب وحيد.

في امرأة ليل

تسدل شعرا

تضع عطرا

تعاكس الرجال

ليلقوا إليها كلمة

ليلقوا لها أجرا

و يسرقوا عمرا.

أرى نفسي

في فتاة تغض البصر

في امرأة طموحة

لا يأكلن من صحن الرجال.

في امرأة محبة

تطلب مهرا

تضع يدها على ظهر من تحب

يضع في يديها خاتما من فضة.

في امرأة،

لا تطلب مهرا،

تطلب قلبا !

تهرب من خواتم الفضة،

إلى أساورة ذهب.

من الأسورة إلى

حذوة الأحصنة.

في امرأة فارسة،

لا تريد قيدا،

لا تريد سجنا،

تريد الفرس !

في امرأة تصوم عن الحب

لأن شوكة الغدر

في حلقها علقت.

في امرأة تحمل ورقة،

عليها شيء مكتوب..

عليها ختم محكمة.

تكره أن تنطقها،

تترصدها العيون،

تلعن القدر.

في امرأة

أمية،

تريد أن تتعلم

كيف تقرأ

دوواوين الشعر

تريد أن تتعلم

كيف ترقص

ترتعد يداها على المائدة

حين تمسك القلم.

تهجر التنانير الطويلة

تهجر القرآن.

في امرأة عاقلة

تصمت.

في امرأة مجنونة،

يقال لها في مجمع من الرجال

كفي عن الابتسام!

في امرأة،

لا تخبئ عن جاراتها الأسرار

و أخرى تموت واقفة

تصون عن المتطفلين

الأخبار.

في امرأة ترضى،

بأن تكون أما،

لابن لها، أو له.

و في امرأة ترضى أن تكون صحراء.

في امرأة شابة

تضع أحمر شفاه فاضح

تقول ها أنا

انظروا إلي.

ينظرون إلى نهاية العرض،

يسقط البؤبؤ على الأرض

و لا يصفقون...

في امرأة

تفتح حقيبتها

تغلق قلبها

تأخذ مفاتيح القيادة.

في امرأة،

بدوية،

لا تحمل الحقائب

تحمل الهموم..

من كثرة الكلام

لم تجد ما تقول.

في كل النساء أرى نفسي

كما لو أنني وصية عليهن

وزيرة عليهن

لم ينصبني أحد.

في كل النساء أرى نفسي

و أغفر عثراتهن،

كما لو أنني دعوة في ظهر غيب.

نهيلة أفرج 


  • 3

   نشر في 08 مارس 2021 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 4 أسبوع
رائعة حقا ..بالتوفيق الدائم ماشاء الله
1
Nouhaila Afrej
شكرا
Dallash منذ 1 شهر
لا يمكن أن يكون الرجل اكرم من الانثى ..هن الوطن لو اعطين الامان والدفء.. السن هن شقائق الرجال؟
1
Nouhaila Afrej
بعيدا عن ثورة المشاعر، نعم، هن شقائق الرجال...
الحقيقة اني استمتعت بهذا نص الذي اجده رائعا بكل مقاييس الشاعرية، بحيث مزجت فيه بين حرارة وصدق الاحساس ، وقوة التعبير عن واقع ووضع المرأة المهزوم والمأمول ، وكذلك أحسنت اختيارك للصور والاخيلة الرائعة والبليغة والموجزة مما حقق في الوجدان تاثيرا لا يمكن ان يغفله الا بليد الاحساس ، اما موسيقية النص الداخلية فتتناغم ايقاعاتها من خلال جرس حروف الكلمات والالفاظ التي تم انتقاؤها بعناية فيها عبير من شاعرية مميزة.
انها قصيدة تعكس ثورة النهد حين يتمنع عن ان يكون بين ايدي العابثين، غير الواعين بجماله وقيمته .

بوركت ، وبوركت شاعريتك . وننتظر منك المزيد تحياتي وتقديري .
2
Nouhaila Afrej
كلمات بليغة جدا.. كل الشكر و التقدير لك أستاذ.

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا