وأخيرا... - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وأخيرا...

قلمي وأنا

  نشر في 23 ماي 2017 .

الحمد لله وبنعمته تتم الصالحات.

واخيرا استعدت شيئا كنت قد فقدته اكثر من 25 سنة حتى اصبح حبا تائها ابحث عنه في كل شيء في كل مكان في كل انسان وفي كل حين. كأنني اضعت قطعة من روحي او ربما قطعة من قلبي او ربما قطعة من عقلي لا لا ربما قطعة من جسدي.

بعد طول بحث عن اناي، لأنه فعلا اناي، وجدته، كان قريبا مني يدغدغني كل مرة وحين، ولكن في ممرات الحياة ودروبها لم اعره اهتماما وهو كان يلاحقني كظلي كنفسي كقلبي الذي احمل بين ضلوعي.

كنت اجلس مع نفسي كل مرة ابحث ماذا يلزمني ماذا اريد ولكن الجواب كان قريبا جدا جدا جدا حتى انني لم اراه. ابتعدت قليلا وربما كثيرا حتى بدأ يتجلى مرة اراه حلما جميلا مرة اراه قمرا منيرا ومرة ... ومرة.

لكن بعدما وجدته لن ادعه ثانية فهو مني وانا له يكفي ان اخذه بين احضاني او حتى في جفوني فينطلق كنبع ماء في شلال كبير.

اخيرا ها نحن بعد الفراق نلتقي انا وهو وكلنا شوق للآخر كحبيبين التقيا بعد طول فراق، استحييت منه ولكن هو بجرأته المعتادة اخذني وضمني اليه مثل طفل ارتمى في احضان امه....

فعلا هو حبيبي هو ملهمي هو عاشقي وانا معشوقته.

التقينا ولن اسمح بالفراق....                        


  • 2

   نشر في 23 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا